1079
أحكام التجويد - الحلقة ( 100 - 113 ) - صفات الحروف - المحاضرة(35-48) : الله.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2009-11-27
بسم الله الرحمن الرحيم
  الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيد الأولين و الآخرين وعلى آله و صحبه أجمعين، كلمة الله، لفظ الجلالة وهو كلمة الله وقد دخلت عليها همزة الاستفهام، همزة الاستفهام هي همزة قطع مفتوحة دخلت على همزة الوصل من لفظ الجلالة، فالتقى همزتان، قطع ووصل، كلتاهما همزة مفتوحة، قاعدة همزة الوصل تقول إن همزة الوصل تسقط في درج الكلام، ولكنا أن أسقطناها هنا عاد اللفظ بهمزة واحدةٍ وكأن همزة الاستفهام ليست موجودة، لذلك في هذا الموضع الوحيد الذي هو دخول همزة الاستفهام على همزة الوصل في لام التعريف وما كان مثلها من لفظ الجلالة، خالف العرب قاعدة همزة الوصل فلم يسقطوها في درج الكلام، بل أبقوها ولكن غيروها بإحدى طريقتين، إما أنهم يبدلونها ألفاً، بدل أن يقولوا (ءَءَلله- يقولون ءالله)، فلما يقولون (ءَ) وبعدها لام مشددة ينشأ مدٌ لازم كلميٌ مثقل مثل، (ولا الضَّالِّين)، تماماً يُمدُ بمقدار ست حركات، كما فعلت وفعل الشباب من خلفي:

﴿ قُلْ آَللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ ﴾

[ سورة يونس: 59 ]

 هذا هو الأمر الأول، نستطيع أن نلاحظه، من خلال اللوحة التعليمية والتي تبين ماذا تفعل العرب إذا دخلت همزة الاستفهام على همزة الوصل من لام التعريف أو ما كان مثلها، نلاحظ على الشاشة.
 إذا دخلت همزة الاستفهام على همزة الوصل من لا م التعريف فإن العرب تبقي همزة الوصل وتغيرها بالإبدال أو التسهيل، تكلمنا عن الإبدال، و التسهيل هو كما نرى على الشاشة هو النطق بالهمزة المسهلة بين الهمزة المحققة وحرف المد المجانس لحركتها.
كيف يكون ذلك؟ انظروا إلى فمي لو سمحتم، إذا أردنا أن نسهل همزةً ننطقها بين الهمزة المحققة وحرف المد المجانس لحركتها، أنا أريد أن أسهل همزة مفتوحة فأنطقها بين الهمزة والألف، هكذا:

﴿ قُلْ آَللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ ﴾


[ سورة يونس: 59 ]

 اسمعوا جيداً (ءَا، ءَا) ولا نقول (ءَءَ)، إن فعلت ذلك أكون قد نطقت همزتين، ولا أقول (أه الله أذن لكم)، إن فعلت ذلك أكون قد أبدلت الهمزة الثانية هاءً، لا هذا صحيح ولا ذاك صحيح، لا بد من أن يكون التسهيل كما ذكرت، أعيدها لكم:

﴿ قُلْ آَللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ ﴾

[ سورة يونس: 59 ]

 الأمر بحاجة إلى تدريب وبحاجة إلى تلقٍ من أستاذ متلقٍ، ما ذكرته عن لفظ الجلالة نلاحظه على الشاشة من دخول همزة الاستفهام على لفظ الجلالة كلمة الله، وما يحدث فيها من إبدال وتسهيل، نلاحظ على الشاشة أن همزة الاستفهام إن دخلت على لفظ الجلالة فالحالة الأولى التي نراها في السطر الأول أن نبدل همزة الوصل ألفاً ونمدها ست حركات مداً لازماً كلمياً مثقلاً،

﴿ آَللَّهُ ﴾

 وفي السطر الثاني نلاحظ أن الهمزة الثانية أي همزة الوصل سهلت وعلامتها كما ترون ألف فوقها دائرة مسدودة الوسط، هذه العلامة اخترعها علماؤنا ودللوا بها على الهمزة المسهلة كما ترون،

﴿ آَللَّهُ ﴾

 هذا بالنسبة لهذه الكلمة ولم تأتي هذه الكلمة في القرآن الكريم إلا مرتين المرة الأولى هنا في سورة يونس والثانية ستأتي معنا في سورة النمل عن أحيانا الله وتعالى، وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم.
والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS