31697
أحاديث رمضان 1435 – خواطر إيمانية - الدرس ( 15 ) : الحديث الشريف ( فضلُ العَالِم على العَابِدِ كَفَضْلِي على أدْناكم .....)
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2014-07-13
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين ، وعلى صحابته الغر الميامين ، أمناء دعوته ، وقادة ألويته ، وارضَ عنا وعنهم يا رب العالمين ، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم ، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات .

ديننا دين نصوص و أدلة فعلينا طلب العلم :

أيها الأخوة الكرام ؛ الحديث النبوي الشريف ، موضوع هذا اللقاء الطيب ، هو ما ورد في كتب السنن يقول النبي الكريم: فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم
ذُكِرَ للنبيِّ صلى الله عليه وسلم رجلان : أحدهما عابد ، والآخر عالم ، فقال :

(( فضلُ العَالِم على العَابِدِ كَفَضْلِي على أدْناكم))

[أخرجه الترمذي عن أبي أمامة الباهلي]

كم هي المسافة بين سيد الخلق وحبيب الحق وبين أقل مؤمن على وجه الأرض كبيرة جداً هذه المسافة هي نفسها بين العالم والعابد ، العالم طلب العلم ، فهم حقائق الأشياء ، فهم الحكم، فهم أبعاد الحياة ، فهم فلسفة الشهوات ، فلسفة التكليف ، يتحرك على بصيرة ، يتحرك بوعي ، يتحرك بفهم ، يتحرك بقناعة .
من العقل أن تعتبر من غيرك فتتجنب ما يؤذيك
مرة كان هناك لقاء مع بعض الأطباء ، أحد الأطباء جرّاح قلب قدمت له حلويات نفيسة فاعتذر ، فسئل فقال : لكثرة ما أرى الشرايين مسدودة أثناء العمل الجراحي كرهت هذه الحلويات ، فصار في علم ، الإكثار من هذه المواد النشوية يسبب تضيقاً في الشرايين ، وإذا ضاقت الشرايين دخل الإنسان في متاهة كبيرة جداً ، فلذلك :

((فضلُ العَالِم على العَابِدِ كَفَضْلِي على أدْناكم))

الشيء الثاني حديث آخر مثيل له :

((وَإِن فَضْلَ العالمِ على العَابِدِ كَفضل القمر ليلة البدرِ على سائرِ الكَوَاكِب))

[أخرجه أبو داود والترمذي عن قيس بن كثير]

لذلك فإذا أردت الدنيا فعليك بالعلم ، وإذا أردت الآخرة فعليك بالعلم ، وإذا أردتهما معاً فعليك بالعلم ، والعلم لا يعطيك بعضه إلا إذا أعطيته كلك ، فإذا أعطيته بعضك لم يعطك شيئاً ، الآن الآية تقول :

﴿ وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُوا مَا آَتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ ﴾

[سورة البقرة الآية :63]

الولي من تجده عند الحلال والحرام
أي ممكن أن تأخذ الأمر بتهاون ، بتسيب ، بعدم اهتمام ، الآية تقول :

﴿ خُذُوا مَا آَتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ ﴾

وبالمناسبة ليس الولي الذي يمشي على وجه الماء ، ولا الولي الذي يطير في الهواء ، الولي كل الولي الذي تجده عند الحلال والحرام ، الدليل :

﴿ أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * الَّذِينَ آَمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ ﴾

[سورة يونس الآية:62- 63]

لذلك موضوع الكرامات أنا لا أنكرها ، لكن لا أحب أن أكثر من روايتها ، يصبح هناك تعلقات غير صحيحة ، وديننا دين نصوص .
جاء رجل إلى العز بن عبد السلام وقد رأى في المنام رسول الله صلى الله عليه وسلم ودله على مكان فيه مال ، قال له النبي الكريم في المنام لا تدفع زكاته ، العز بن عبد السلام قال: كلام النبي في حياته هو الأصل ، فخذه وادفع زكاته .
نحن ديننا دين نصوص ، دين أدلة ، دين قواعد ، فينبغي أن نطلب العلم ، عفواً الإنسان أودع الله فيه قوة إدراكية ، فإذا طلب العلم حقق إنسانيته ، وإذا عزف عن العلم هبط عن مستوى إنسانيته إلى مستوى لا يليق به .

الإنسان يحيا بمعرفة الله و طاعته :

الله عز وجل وصف أهل الكفر والضلال قال : الإنسان يحيا بمعرفة الله، بطاعة الله، بالتقرب منه

﴿ أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ ﴾

[ سورة النحل الآية : 21 ]

قد تكون صحته بأعلى درجة ، لكنه عند الله من الأموات ، الإنسان يحيا بمعرفة الله ، بطاعة الله ، بالتقرب منه ، إذاً :

﴿ وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُوا مَا آَتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ ﴾

هناك تعليل :

﴿ خُذُوا مَا آَتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ ﴾

[ سورة البقرة الآية : 63]

أنت حينما تقف عند الحكم ، وعند التعليل ، وعند الأبعاد التي أرادها الله في هذه الآية تنتقل من أن تكون عابداً إلى أن تكون عالماً ، أي في حياتنا خبراء كثر ، هؤلاء الخبراء علماء يلتزمون قواعد نابعة من قناعتهم ، أما إذا أمرت أن تفعل شيئاً فقد لا تفعله .

على الإنسان أن يكون قوياً في أخذ الحق و ألا يعطل عقله :

أخواننا الكرام ؛ أما العابد فهناك آية تقول :

﴿ وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ ﴾

[سورة الحج الآية :11]

البطولة أن تكون قويا في أخذ الحق
مقاومته هشة ، صموده ضعيف ، من أتفه سبب ينتكس على رأسه ، لأتفه مشكلة يبتعد عن الحق ، لأتفه عقبة ينصرف عن طريق الجنة ، أما المؤمن فالكلمة الدقيقة لرسول الله :

((والله ياعم لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في شمالي على أن أدع هذا الأمر ما تركته حتى يظهره الله أو أهلك دونه ))

[ السيرة النبوية ]

فالبطولة أن تكون قوياً في أخذ الحق ، النبي عليه الصلاة والسلام أرسل سرية في مهمة محدودة ، وأمّر عليها أنصارياً ، هذا الأنصاري بعد أن خرجوا من المدينة قال : أضرموا ناراً عظيمة، فأضرموها، طاعة الأمير طاعة رسول الله ، فلما أضرموها قال : اقتحموها ، قالوا : كيف نقتحمها ؟ أحد الصحابة قال : إنما آمنا بالله فراراً منها فكيف نقتحمها ؟ لاتقبل شيئا في الدين إلا بدليل
اختلفوا ، فرجعوا إلى المدينة وعرضوا أمرهم على رسول الله ، اسمعوا الجواب ، قال عليه الصلاة والسلام : "لو اقتحمتموها لازلتم فيها إلى يوم القيامة ، إنما الطاعة في معروف ".
من خلال هذا النص ، الإنسان لا يمكن أن يعطل عقله ، خضوع أعمى ، انسياق بلا فهم ليس من شأن المؤمن ، المؤمن كيس ، فطن ، حذر ، والله لو اقتحمتموها لازلتم فيها إلى يوم القيامة ، إنما الطاعة في معروف.
لذلك أنت إنسان كريم على الله ، لا تقبل شيئاً في دينك إلا بالدليل ، ولا ترفض شيئاً إلا بدليل ، ولولا الدليل لقال من شاء ما شاء ، إن هذا العلم دين , مصير ، جنة إلى الأبد ، أو نار إلى الأبد ، إن هذا العلم دين ، فانظروا عمن تأخذون دينكم ، دينك دينك إنه لحمك ودمك ، خذ عن الذين استقاموا ولا تأخذ عن الذين مالوا ، لذلك الآية الدقيقة الدقيقة :

﴿ وَلَا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ ﴾

[ سورة الممتحنة الآية : 12]

معنى ذلك أن العقل لا يعطل .

الحق دائرة تتقاطع فيها أربعة خطوط :

أخواننا الكرام ؛ كلمة حق متداولة بشكل غير معقول ، ما الحق ؟ ديننا دين نقل من خلال القرآن والسنة
الله هو الحق ، الحق هو الشيء الثابت والهادف ، مثلاً أنشأنا جامعة ، طبعاً البناء جيد جداً ، لأن هذه الجامعة أنشئت لتبقى ، أما إن أنشأنا سيركاً فسننشئه من القماش لأنه لن يبقى أكثر من أسبوعين ، الحق هو الشيء الثابت والهادف ، والباطل هو الشيء المائل والزائل أو العابث والزائل .
هناك تعريف للحق أعلق عليه أهمية كبيرة : الحق دائرة تتقاطع في هذه الدائرة أربعة خطوط ، خط النقل الصحيح ، ديننا دين نقل ، هناك كتاب وسنة ، هناك وحيان وحي متلو الكتاب، ووحي غير متلو السنة ، الوحي المتلو هو القرآن قطعي الثبوت ، أما الوحي الغير متلو فهو الحديث و هذا ظني الثبوت ، لابد من تحري الصحة في الحديث ، فالحق دائرة تتقاطع في هذه الدائرة أربعة خطوط ، خط النقل الصحيح ، احرص على النقل الصحيح لا تقبل نصاً من دون دليل ، لا تقبل رأياً من دون دليل ، إن هذا العلم دين ، القضية خطيرة جداً .
لو فرضنا إنساناً رأى قنبلة عقب معركة يا ترى قنبلة أم غير قنبلة ؟ لو أحب أن يجرب قد لا تبقي له هذه القنبلة ثانية لينتفع من هذه التجربة ، فلابد من أن تأخذ رأي الخبراء ، أي إذا إنسان تحرك بحرية بلا ضوابط قد يقع في مشكلة لا يقوم منها .
حتى فرعون آمن عند الغرق لكن إيمانه لم يفده شيئا
مثلاً أناس كثيرون أصيبوا بسرطان بالرئة فتركوا الدخان ، لكن متى تركوه ؟ بعد فوات الأوان ، فالبطولة أن تأخذ قراراً في الوقت المناسب ، لذلك الآية تقول :

﴿ لَا يَنْفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آَمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً ﴾

[ سورة الأنعام الآية:158]

فالإيمان عند الموت حاصل ، أكفر كفار الأرض ، فرعون الذي قال :

﴿ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى ﴾

[ سورة النازعات الآية :24]

﴿ ومَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي ﴾

[سورة القصص الآية : 38]

حينما أدركه الغرق قال :

﴿ آَمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آَمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ ﴾

[ سورة يونس الآية : 90 ]

العقل التبريري يبرر للمغتصب أسباب اغتصابه للأرض
فالإيمان حاصل لكن إما أن يحصل بعد فوات الأوان أو في الوقت المناسب ، فالحق دائرة تتقاطع في هذه الدائرة أربعة خطوط ، أول خط النقل الصحيح ، إن هذا العلم دين فنظروا عمن تأخذون دينكم ، أنت مع القرآن عندك نشاط واحد أن تفهم ماذا أراد الله من هذه الآية ، لكن مع السنة عندك نشاطان أن تفهم مدى صحة هذا الحديث ثم ما أراد النبي بهذا الحديث ، مع قول آخر عندك ثلاث أنشطة ، هل هذا الكلام وفق الكتاب والسنة ، أم بخلاف الكتاب والسنة ، ثم ما أراد القائل من هذا الكلام وما مدى انطباعه عن الكتاب والسنة ، لأن هذا العلم دين يجب أن تتابع ، أن تدرس ، أن تبحث ، أن تمحص ، أن تطالب بالدليل ، أن تقبل العلم من أصوله .
إذاً دائرة تتقاطع فيها أربعة خطوط ، خط النقل الصحيح ، وخط العقل الصريح ، هناك عقل تبريري مرفوض .
أي تأتي دولة عظمى تحتل بلداً إسلامياً فيه نفط تبقى فيه سنوات عديدة ، التصريحات المملة : جئنا من أجل الحرية ، تصريح واحد صدر من أحد القوات العسكرية في العراق قال : جئنا من أجل النفط ، هذه هي الحقيقة .
فهناك عقل تبريري وكل الناس المنحرفين إذا أخطؤوا في سلوكهم يغطون خطأهم بتبريرات قد تكون ذكية أو غبية .
إذاً الحق دائرة تتقاطع في هذه الدائرة أربعة خطوط خط النقل الصحيح ، وخط العقل الصريح ، وخط الفطرة السليمة .

تطابق الدين مع الفطرة :

أخواننا الكرام ؛ من فضل الله علينا أن هذا الدين مطابق تماماً للفطرة والدليل :

﴿ فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ﴾

[ سورة الروم الآية : 30]

هذا المنهج متطابق تماماً مع الفطرة ، فالذي يتوب لله ويصطلح معه يشعر براحة كبيرة، ما هذه الراحة ؟ أنه أصطلح مع فطرته .

قضية الدين قضية مصيرية :

أخواننا الكرام ؛ قضية الدين قضية خطيرة ، وقضية مصيرية فلابد من أن تقتطع من وقتك وقتاً لمعرفة هذا الدين ، إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم .
فلذلك المشكلة أن معظم المسلمين من خلال دراستهم في التعليم ، درسوا الفرائض، الواجبات ، السنن ، أحكام الصلاة ، أحكام الصوم ، الحج ، إلى آخره ، لكن من هذا الآمر الذي أمرهم ؟ إذا عرفت الآمر ثم عرفت الأمر تفانيت في طاعة الآمر ، أما إذا عرفت الأمر ولم تعرف الآمر تفننت في معصيته .
قضية الدين قضية مصيرية، قضية سعادة أو شقاء دائمين
كلمة سريعة بين الأرض والشمس مئة و ستة و خمسون مليون كيلو متر ، والشمس تكبر الأرض بمليون و ثلاثمئة ألف مرة ، أي يدخل في جوف الشمس مليون و ثلاثمئة ألف أرض ، وبينهما مئة و ستة و خمسون مليون كيلو متر ، وفي برج العقرب أحد أبراج السماء الاثنا عشر ، نجم صغير أحمر اللون متألق اسمه قلب العقرب يتسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما ، تعاملك مع من ؟ مع خالق السموات والأرض ، مع رب العالمين ، مع من بيده كل شيء ، قال تعالى :

﴿ إِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ ﴾

[ سورة هود الآية :123]

الأمر " الـ " الجنس ، أي أمر على الإطلاق كله توكيد .

﴿ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ ﴾

[ سورة هود الآية : 123]

وما أمرك أن تعبده إلا بعد أن طمأنك .

﴿ إِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ ﴾

[ سورة هود الآية :123]

فقضية الدين قضية مصيرية ، قضية سعادة أو شقاء ، توفيق أو تعسير ، قضية رقي أو سقوط ، الإنسان يعلو ويعلو ويعلو ، ويكبر ويكبر ويكبر ولا ترى كبره ، يتضاءل أمامه كل عظيم ويصغر ويصغر ويصغر ولا ترى صغره ، يتعاظم عليه كل حقير .
أرجو الله تعالى أن ننتفع من هذه الآيات ، وأن تكون سبباً في نجاحنا في حياتنا الدنيا والآخرة .

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS