21638
الفتاوى - القرآن – تفسير القرآن - الفتوى 023 : قال تعالى لبني إسرائيل ( إني فضلتكم على العالمين ) مع العلم أنهم هم أعتى أعداء المسلمين الآن لماذا هذه التفضيل ؟
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2014-12-01
بسم الله الرحمن الرحيم

سؤال:

فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال تعالى :

﴿ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ ﴾

[ سورة البقرة الآية : 47 ]

كيف تفسرون تفضيله لليهود عقودا طويلة وهم الآن أعتى أعداء الإسلام و اعتى أعداء الله .
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:

تفضيل الله تعالى لليهود الذي ورد ذكره في القرآن فلا يقتضي الأفضلية ، فهم لتقصيرهم وتعنتهم خصهم الله بمزيد من الرسل والأنبياء ، أرأيت إلى أب لديه ابن مقصر في دراسته ففضله على إخوته بمدرسين خصوصيين ليرفع سويته العلمية ، فهل تفضيله على إخوته بسبب تقصيره يقتضي أفضليته عليهم ؟ ! .

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS