19961
الفتاوى - العبادات – الصلاة - الفتوى 088 : إذا نسي المصلي السجدة الثانية من الركعة الأولى وقام للركعة الثانية ماذا يتوجب عليه ؟
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2015-01-12
بسم الله الرحمن الرحيم

سؤال:

فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إذا أنهى المصلي الركعة الأولى ، وبدأ بالثانية وقد نسي وسجد مرة واحدة فقط هل يقطع الركعة الثانية ويسجد ثم يعود فيصليها ، أم انه يكمل الركعة الثانية على أنها الركعة الأولى لان الركعة الأولى لم تتم .
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:

إن تذكر قبل أن يبدأ القراءة في الركعة الثانية عاد فجلس بين السجدتين ثم سجد الثانية ثم تابع وسجد للسهو ، أما إن لم يذكر حتى شرع في قراءة الثانية فإن الركعة الأولى بطلت ويعتبر الثانية أولى ويتابع ثم يسجد للسهو . 


وهذا قول ابن قدامة رحمه الله يوضح المسألة :
قال ابن قدامة رحمه الله في المغني : الصورة الثانية : قام من السجدة الأولى ولم يجلس ‏للفصل بين السجدتين فهذا قد ترك ركني جلسة الفصل والسجدة الثانية ، فلا يخلو من ‏حالين :

أحدهما :

أن يذكر قبل الشروع في القراءة فيلزمه الرجوع ، وهذا قول مالك ‏والشافعي ولا أعلم فيه خلافاً ، فإذا رجع فإنه يجلس جلسة الفصل ثم يسجد السجدة ‏الثانية ثم يقوم إلى الركعة الأخرى…

الحالة الثانية :

ترك ركناً إما سجدة أو ركوعاً ساهياً ‏ثم ذكره بعد الشروع في قراءة الركعة التي يليها بطلت الركعة التي ترك الركن منها ‏وصارت التي شرع في قراءتها مكانها نص على هذا أحمد في رواية الجماعة .‏
والله تعالى أعلم

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS