841
محاضرات وندوات مصورة - الأردن - جامع التقوى – الحلقة 109: التأمل والتفكر.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2015-01-20
بسم الله الرحمن الرحيم

 اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.

آيات القرآن الكريم تغطي كافة الاكتشافات العلميّة :

 أيها الأخوة الكرام؛ تقرأ في القرآن آية فيها أمر تقتضي هذه الآية أن تأتمر، وتقرأ آية فيها نهي:

﴿ وَلا يَغتَب بَعضُكُم بَعضًا ﴾

[ سورة الحجرات: ١٢]

 تقتضي هذه الآية أن تنتهي، وتقرأ آية عن قصة نبي سابق تقتضي هذه الآية أن تتعظ، ما من آية في القرآن الكريم إلا ولك أيها المؤمن منها موقف، أمر تأتمر، نهي تنتهي، لكن ماذا تفعل بألف وثلاثمئة آية تتحدث عن الكون والإنسان؟ الأمر تأتمر، النهي تنتهي، القصة تتعظ، ألف وثلاثمئة آية تتحدث عن الكون وعن الإنسان.
 والشيء الذي يلفت النظر ويسلب العقول أن هذا النبي العظيم في أي موضوع عبادي له مئات الأحاديث، لا يوجد حديث واحد يفسر هذه الآيات، ويوجد تحليل ذكي جداً ومدهش أن هذا النبي الكريم لو فسر هذه الآيات تفسيراً مبسطاً يفهمه أصحابه نحن بعد ألف و أربعمئة عام ننكر عليه هذا التفسير، ولو فسر هذه الآيات تفسيراً عميقاً جداً لأنكر عليه أصحابه، فكأن الله أمره، أو كأن النبي الكريم اجتهد، أنا لا يهمني، أمر أم اجتهاد، الواقع لا يوجد حديث واحد يشرح هذه الآيات، مثلاً الله عز وجل قال:

﴿وَالسَّماءِ ذاتِ الرَّجعِ﴾

[ سورة الطارق: ١١]

 المعطيات العلمية قديماً بسيطة جداً أي أن هذا بخار الماء إذا صعد إلى السماء يرجع مطراً:

﴿وَالسَّماءِ ذاتِ الرَّجعِ﴾

[ سورة الطارق: ١١]

 ثم تطور العلم فاكتشف أن هناك موجات كهرطيسية تبث إلى الفضاء الخارجي فترجع إلى الأرض، ما الذي يرجعها؟ تصوروا أن هناك طبقة في أعالي الجو سموها الأثير، هذه الطبقة ترد الموجات الكهرطيسية إلى الأرض، ولولا هذه الطبقة لا يوجد بث إذاعي، ولا تلفزيوني، ولا شيء، هذا التواصل سببه طبقة في الفضاء الخارجي سماها العلماء: الأثير، هذه ترد الموجات الكهرطيسية إلى الأرض.
 ثم تبين أن كل كوكب في الكون يدور حول كوكب آخر ويرجع إلى مكان انطلاقه النسبي:

﴿وَالسَّماءِ ذاتِ الرَّجعِ﴾

[ سورة الطارق: ١١]

 فكلما تقدم العلم واكتشف شيئاً جديداً تبقى هذه الآية الجامعة المانعة تغطي هذا الاكتشاف.
 مثلاً الآن شيء من بديهيات العلم أن الأرض تدور، ولو كانت لا تدور أي ثابتة لكان الوجه المقابل للشمس حرارته تقدر بثلاثمئة و خمسين درجة، وكان الوجه الآخر مئتين و ستين تحت الصفر المطلق، انتهت الحياة، لكنها تدور الآن، لو أنها تدور حول محور عمودي مع مستوى الدوران، تدور الأرض والشمس هنا المنطقة هذه صيف إلى أبد الآبدين، والمنطقة هذه شتاء إلى أبد الأبدين، لكن كون المحور مائل فالأشعة هنا عمودية لأشهر معدودة، تدور الأرض يصبح القسم السفلي عليه أشعة عمودية، تبدل الفصول لا يكون إلا بميل المحور، لو فكرنا تفكيراً بسيطاً لوجدنا أي تعديل على الوضع الراهن تصبح الحياة جحيماً لا يطاق.

﴿وَمِن آياتِهِ اللَّيلُ وَالنَّهارُ وَالشَّمسُ وَالقَمَرُ ﴾

[ سورة فصلت: ٣٧]

 الآن الأرض تدور حول الشمس بمسار إهليلجي ليس دائرياً، ما عمل المسار الإهليلجي أي البيضوي؟ هذا المسار البيضوي له قطران قطر أطول وقطر أصغر؛ مثل البيضة تماماً، قطر طويل وقطر قصير، الآن الأرض في القطر الأطول تتجه نحو القطر الأصغر، قانون الجاذبية متعلق بالكتلة والمسافة، فحينما تتجه الأرض من القطر الأطول المسافة طويلة إلى القطر الأصغر المسافة تقل والجاذبية تزداد، إذاً لا بد من أن تنجذب الأرض إلى الشمس، وإذا انجذبت إلى الشمس تتبخر في ثانية واحدة، ما الذي يحصل؟ قال: الأرض هنا ترفع سرعتها وينشأ من رفع سرعتها قوة نابذة تكافئ القوة الجاذبة، فتبقى على مسارها:

﴿إِنَّ اللَّهَ يُمسِكُ السَّماواتِ وَالأَرضَ أَن تَزولا ﴾

[ سورة فاطر: ٤١]

 الزوال هنا الانحراف في المسيرة، الآن الأرض انتقلت إلى القطر الأطول، المسافة زادت، الجاذبية ضعفت، إذاً هنا تتفلت الأرض من جاذبية الشمس، وإذا تفلتت تصبح الحياة جحيماً لا يطاق، مثلما قلنا: ثلاثمئة و خمسون تحت الصفر انتهت الحياة، أية يد تمسك الأرض وتخفض هنا سرعتها؟ هنا ترفع السرعة حينما تقترب من الشمس لئلا تنجذب إلى الشمس، وهنا تخفض سرعتها لئلا تتفلت من جاذبية الشمس، تنتهي الحياة مرتين، إذا انجذبت إلى الشمس، وإذا تفلتت من جاذبية الشمس، يد من؟ علم من؟ قدرة من؟ حكمة من؟ تقدير من؟ إنه الله.

التفكر في خلق السموات والأرض أقصر طريق إلى الله :

 والله يا أخوان؛ قليل من التفكر في خلق السموات والأرض يعطيك دفعة إلى الله تفوق حدّ الخيال، حتى إنني أقول: إن التفكر في خلق السموات والأرض أقصر طريق إلى الله، وأوسع باب ندخل منه على الله.
 شيء آخر؛ الشمس أكبر من الأرض بمليون وثلاثمئة ألف مرة، أي مليون وثلاثمئة ألف أرض تندرج في جوف الشمس، وبينهما مئة و ستة و خمسون مليون كيلو متر، فإذا قرأت قوله تعالى:

﴿وَالسَّماءِ ذاتِ الرَّجعِ﴾

[ سورة الطارق: ١١]

 الأرض في دورتها حول الشمس تمر باثني عشر برجاً، وهذه الأبراج عند المنحرفين والجهلة أي سوف ترتزق، عندك عدو يتربص بك، كله خلط، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((( من أتى ساحراً أو كاهناً أو عرافاً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم ))

[ أبو يعلى وابن أبي عمر في مسنده]

 من أتى ساحراً فصدقه لم تقبل له صلاة أربعين صباحاً، من أتى ساحراً فقد كفر، لا أحد يعلم الغيب إلا الله، فهذه الأرض في دورتها حول الشمس ترفع سرعتها، هنا ينشأ من رفع السرعة قوة نابذة تكافئ القوة الجاذبة فتبقى على مسارها:

﴿إِنَّ اللَّهَ يُمسِكُ السَّماواتِ وَالأَرضَ أَن تَزولا ﴾

[ سورة فاطر: ٤١]

 وهنا تخفض من سرعتها لينشأ من خفض السرعة قوة نابذة أقل تكافئ القوة الجاذبة فتبقى على مسارها:

﴿وَما قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدرِهِ وَالأَرضُ جَميعًا قَبضَتُهُ يَومَ القِيامَةِ وَالسَّماواتُ مَطوِيّاتٌ بِيَمينِهِ ﴾

[ سورة الزمر: ٦٧]

 إذا الآية الأصل في هذا الموضوع:

﴿إِنَّ في خَلقِ السَّماواتِ وَالأَرضِ وَاختِلافِ اللَّيلِ وَالنَّهارِ لَآياتٍ لِأُولِي الأَلبابِ*الَّذينَ يَذكُرونَ اللَّهَ قِيامًا وَقُعودًا وَعَلى جُنوبِهِم وَيَتَفَكَّرونَ في خَلقِ السَّماواتِ وَالأَرضِ رَبَّنا ما خَلَقتَ هذا باطِلًا سُبحانَكَ فَقِنا عَذابَ النّارِ﴾

[ سورة آل عمران: ١٩٠-١٩١]

 أصبح التفكر في خلق السموات والأرض أقصر طريق إلى الله، وأوسع باب ندخل منه على الله، والآية تقول:

﴿ وَيَتَفَكَّرونَ ﴾

  ما قال: وفكروا الفعل المضارع في اللغة يعني الاستمرار؛ تفكر ساعة خير من عبادة ستين عاماً، قال تعالى:

﴿إِنّا أَنزَلناهُ في لَيلَةِ القَدرِ*وَما أَدراكَ ما لَيلَةُ القَدرِ*لَيلَةُ القَدرِ خَيرٌ مِن أَلفِ شَهرٍ﴾

[ سورة القدر: ١-٣]

 الألف شهر عبارة عن ثمانين سنة، أي عبادة جوفاء ثمانون سنة الأفضل منها تفكر ساعة:

﴿إِنّا أَنزَلناهُ في لَيلَةِ القَدرِ*وَما أَدراكَ ما لَيلَةُ القَدرِ*لَيلَةُ القَدرِ خَيرٌ مِن أَلفِ شَهرٍ﴾

[ سورة القدر: ١-٣]

 أي ألف شهر عبادة تسبقها ساعة تفكر في خلق السموات والأرض، لأن التفكر في خلق السموات والأرض يضعك وجهاً لوجه أمام عظمة الله.
 الآن هذه الأرض لو تفلتت من جاذبية الشمس، وأردنا أن نرجعها إلى الشمس نحتاج إلى مليون مليون حبل فولاذي، قطر الحبل خمسة أمتار، ومعنى حبل فولاذي قطره خمسة أمتار أي يقاوم قوى الشد المقدرة بمئتي مليون طن، معنى ذلك أن الأرض منجذبة إلى الشمس بما يساوي مليون مليون حبل فولاذي، وكل حبل يقاوم من قوى الشد مئتي مليون طن.
 هناك موسوعة علمية موسوعة لايف الأمريكية لها طبعة في اللغة العربية، من ثلاثين سنة أنا أقتنني هذه الموسوعة المطبوعة بالقاهرة، الموسوعة العلمية حوالي عشرين أو ثلاثين جزءاً، جزء عن الطيور، جزء عن الأسماك، جزء عن الكون، جزء عن الأرض، شيء لا يصدق، فكلما ازددنا تفكراً في خلق السموات والأرض ازددنا تعظيماً لله عز وجل.

التفكر في جسم الإنسان من آيات الله الدالة على عظمته :

 افتحوا كتب الطب جميعاً ترون أنه يوجد غدة صغيرة اسمها التيموس، جانب القلب، أكثر كتب الطب قالوا: هذه ليس لها وظيفة، لأنها بعد سنتين تضمر، مادامت قد اختفت والإنسان يعيش بصحة تامة، معنى هذا أن هذه الغدة ليس لها وظيفة، كنت بأمريكا قدموا لي بحثاً مترجماً حول التيموس أخطر غدة في الإنسان، قالوا: هذه الغدة مدرسة حربية تدخلها الكريات البيضاء، هذا جيش يوجد بجسمك، جيش والله لا أبالغ بأعلى مستويات جيوش العالم، له قيادة، عنده جنود، جندي مقاتل، جندي للخدمات، جندي مخبر استطلاعي، نحن يوجد عندنا أعظم فرقة في الجيوش الاستطلاع، تستطلع قوى العدو، هذا الجيش هكذا، هذا الجيش يدخل إلى الغدة اسمها التيموس، يتعلم من هو الصديق ومن هو العدو، والتخرج يحتاج إلى فحص، تعطى هذه الكرية البيضاء عنصراً صديقاً، فإن قتلته ترسب وتقتل، وإن لم تقتله تنجح وتتخرج، الجيل المتخرج يتولى تعليم الأجيال الصاعدة حتى الموت، لذلك بعد سنتين تنتهي مهمة هذه الكلية الحربية فتضمر وتختفي نهائياً.
 والله يا أخوان صدقوا ولا أبالغ لو أمضيت كل حياتك في التفكر في عظمة الخلق في هذا الجسم لما انتهيت.
 برأس الشخص منا كم شعرة؟ وسطياً ثلاثمئة ألف شعرة، لكل شعرة وريد وشريان وعصب وعضلة وغدة دهنية وغدة صبغية، يقول لك: وقف شعر جسمي، يوجد عضلة لذلك، وهناك شريان لكل شعرة، ووريد، وغدة دهنية، وغدة صبغية لكل شعرة، فأنت أمام جهاز يعجر عن فهم ذاته.

من عرف الآمر تفانى في طاعته :

 قليل من التفكر في خلق السموات والأرض أو اقرأ أبحاثاً علمية عن خلق الإنسان تجد أنك كلما ازددت تعظيماً لله ازددت خشوعاً، ازددت قرباً، ازددت فهماً، ازددت سعادة، أما إن أهملت الجانب الأمري أقول دائماً: إذا عرفت الآمر ثم عرفت الأمر تفانيت في طاعته، أما إذا عرفت الأمر ولم تعرف الآمر تفننت في معصيته، مشكلة المسلمين الأولى الأمر بين أيدينا، لا يوجد إنسان لم يدرس في المدرسة فرائض الإسلام، والسنن، والمستحبات، والمكروهات، والمحرمات، هذا شيء بديهي، لكن لا يوجد التزام، لم ليس هناك التزام؟ لأنهم عرفوا الأمر ولم يعرفوا الآمر.
 مثل بسيط من دولة نامية تأتيك رسالة من دائرة البريد: تعال غداً تسلّم رسالة مسجلة لا تتحرك فيك شعرة، وقد لا تذهب، تأتيك رسالة من فرع لا تنام ثلاثة أيام، لماذا الأولى لم تتأثر فيها والثانية لم تنم؟ الفرق بالآمر، الآمر الأول ليس له عليك سلطة إطلاقاً، الآمر الثاني إذا استدعاك يمكن ألا تخرج، فرق بالآمر، فأنت كلما عرفت الآمر تفانيت في طاعته، وكلما ضعفت معرفة الآمر تفننت في معصيته، هذا وضع المسلمين اليوم.
 النبي الكريم نبي هذه الأمة أمضى ثلاث عشرة سنة يعرفهم بالله، التعريف بالله كان بمكة، عندنا آيات مكية، وآيات مدنية، الآيات المكية توحيد، تعظيم لله، الآيات المدنية تشريع، قبل أن تعرف الآمر مستحيل أن تطيعه، من هو الله؟ لا تعرف، ماذا ينتظر الإنسان لو عصاه؟ يقول لك: لا تدقق، كل دخله حرام ماذا حصل؟ تدخل لبنك ترى بناء فخماً جداً، موظفات بأبهى زينة، تكييف، أين الحرام؟ لكن هذا الربا يدمر أمة، الربا يجعل هناك فروق طبقية كبيرة جداً، لذلك درهم ربا أشدّ من أن يزني الإنسان بأمه ستاً و ثلاثين مرة، يجب أن تعرف الحلال والحرام، يجب أن تعرف ما ينبغي وما لا ينبغي، يجب أن تعرف الإله العظيم.

سعادة الإنسان و سلامته تكون بمعرفة الله عز وجل :

 كمال الخلق يدل على كمال التصرف، فالسلامة والسعادة بأن تعرف الله أولاً، ومعرفته تحتاج إلى طلب العلم، أي تستطيع أن تضع بجانب اسمك دالاً، ماذا يعني هذا؟ أي معك دكتوراه، ما معنى دكتوراه؟ أي معك ابتدائي، ومتوسط، وتوجيهي، وليسانس أو بكالوريوس، ثم دبلوم عام، ودبلوم خاص، ثم ماجستير، ثم دكتوراه، ثلاث عشرة شهادة بثلاث و ثلاثين سنة يتلخصون بكلمة دال، وتريد الجنة وفيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر من دون جهد؟ من دون بذل؟ من دون طلب علم؟ من دون تضحية؟ مستحيل، طلب الجنة من دون عمل ذنب من الذنوب، فالقضية خطيرة أخواننا الكرام؛ القضية مصيرية، نأتي بمثل بسيط عن معنى مصيرية، أنا أتكلم عن بلدي، الطالب أخذ بكالوريا علاماته تؤهله أن يكون طبيباً، أقل بقليل أصبح طبيب أسنان، أقل بقليل أصبح طبيباً بيطرياً في قرية، يوجد فيها مريض ليس هناك طبيب يوجد طبيب بيطري أحضروه فحصه، قال: غداً إذا لم يصحُ اذبحوه، يوجد طبيب بيطري ثم ممرض، يوجد درجات فأنت لا يمكن أن تصل لدرجة عليا إلا إذا عرفت الله، فالوقت الذي تقتطعه من وقتك الثمين لمعرفة الله هذا الوقت مستثمر وليس مستهلكاً.

الإنسان بضعة أيام كلما انقضى يوم انقضى بضع منه :

 أنت - بتعبير سريع- وقت، الإنسان بضعة أيام كلما انقضى يوم انقضى بضع منه، لي قريبة هنا في عمان، قريبة من الدائرة الأولى، توفيت، طبعاً مشينا في الجنازة وصلنا إلى المقبرة، القبر عميق جداً، وضعوها بأسفل القبر، يوجد جداران على أطراف القبر و خمس بلاطات، ثم أهالوا عليها كمية كبيرة من التراب، من بيت مساحته تقدر بأربعمئة و خمسين متراً، من ثلاث سيارات واقفة على الباب، من ولائم وسهرات ولقاءات، من هذا المستوى للقبر، لا يوجد شخص منا يفكر بالموت إلا ويكون من أذكى أذكياء الأرض، الموت من بيت إلى قبر، من قصر لقبر، من مكانة اجتماعية لقبر، من أولاد وأحفاد وبنات صبايا وشباب وكنائن إلى قبر، الحياة الاجتماعية للذي عنده مال وفير غنية جداً، كل يوم سهرة، كل يوم لقاء، بالصيف يذهب لأوروبا، بالشتاء يذهب لمكان شتوي، ثم إلى أين؟ إلى القبر.

من يتبع هواه وفق هدى الله لا شيء عليه :

 قمة الذكاء والحكمة والتوفيق والنجاح والتفوق أن تعد لهذه الساعة التي لابد منها، والإعداد ليس صعباً، اطلب العلم فقط اعرف من أنت؟
 أنت المخلوق الأول، أنت المخلوق المكرم، أنت المخلوق المكلف، والمنهج الإلهي ضمن إمكانياتك قال تعالى:

﴿ وَمَن أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَواهُ بِغَيرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ ﴾

[ سورة القصص: ٥٠]

 عندنا بعلم الأصول فكرة دقيقة، الفكرة: علة خلق الإنسان:

﴿ اتَّبَعَ هَواهُ بِغَيرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ ﴾

[ سورة القصص: ٥٠]

 المعنى المخالف الذي يتبع هواه وفق هدى الله عز وجل لا شيء عليه، اشتهى امرأة تزوج، بالإسلام لا يوجد حرمان يوجد ميول، المرأة تأخذها بالزواج، أي ممكن أن يكون هناك لقاء زوجي بالليل، وتصلي قيام الليل، وتبكي بالصلاة، أنت لم تفعل خطأ، هذا حلالك، الأعراس كلها فيها إطلاق أبواق السيارات ليسوا خجلين؟ لا يستحون لأن هذا حلال، هذا الزواج.

طلب العلم فرض من أجل معرفة الله عز وجل :

 لذلك أخواننا الكرام؛ موضوع طلب العلم ليس قضية ثانوية، يوجد كلمة لا أنساها قالها أحد أعداء الأمة - شارون - قال: متى ينتصر المسلمون علينا؟ إذا كان عددهم في صلاة الفجر كعددهم في صلاة الجمعة، والله أحياناً لا يكتمل الصف، صف واحد أو أقل، ويوم الجمعة يمتلئ الجامع كله، فعندما يكون المصلون في صلاة الفجر يساوون العدد في صلاة الجمعة ينتصر المسلمون علينا.
 أرجو الله سبحانه وتعالى أن تكون هذه الكلمات باعثة لنا على طلب المعرفة، العلم مهم جداً، هل من المعقول ألا يوجد بالبيت كتاب حديث معقول؟ هل من المعقول ألا تتابع تفسير آية؟ هل من المعقول ألا تقرأ القرآن؟ هذه الآية عجيبة:

﴿وَلَو شِئنا لَآتَينا كُلَّ نَفسٍ هُداها ﴾

[ سورة السجدة: ١٣]

 ما وضع هذه الآية؟

﴿وَلَو شِئنا لَآتَينا كُلَّ نَفسٍ هُداها ﴾

[ سورة السجدة: ١٣]

 هذه الآية تحتاج إلى تفسير، تحتاج إلى علم، فعندما يكون دينك مهماً، لي صديق في الشام يعمل في تصليح السيارات، عنده سيارة كاديلاك قديمة جداً، وزنها ثلاثة أطنان، شيء ضخم، و هو يسكن بأطراف المدينة بالمهاجرين، و هناك بائع فول بالميدان، يوم الجمعة يركب سيارته ويحميها ربع ساعة ليأتي بكيلو فول من الميدان، وإذا أراد أن يصلي الجمعة يختار أقرب جامع، أقول له: الفول أغلى عليك من دينك، سيارتك ثلاثة أطنان تشغلها وتذهب إلى أقصى المدينة - الميدان بالطرف الآخر - من أجل كيلو فول يوم الجمعة، وعندما تريد أن تصلي الجمعة تختار أقرب جامع و أنت لست مقتنعاً بالخطيب إطلاقاً، سقط الواجب، وإن لم يحدث المطلوب، الفول أغلى عليك من دينك، فيجب أن تبحث عن جامع تنتفع من خطبته، أنا أشهد الله أن هذا الجامع فيه خطبة راقية، لم أمدحه بغرض المديح لكن أنا أحضر هنا دائماً يوجد خطبة مرتبة تماماً، فأنت تعلّم، اطلب العلم، وإذا كان عندك طموح أكبر الخطبة لا تكفي، اطلب علماً آخر، أنت لماذا تعيش؟ من أجل أن تعرف الله .
 ابن آدم اطلبني تجدني، فإذا وجدتني وجدت كل شيء، وإن فتك فاتك كل شيء، وأنا أحبّ إليك من كل شيء.

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS