409
الفتاوى - الأخلاق والتزكية - تربية الأولاد - الفتوى 005 : هل تعتبر تربية الأولاد بالنسبة للنساء عبادة؟ .
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2006-01-22
بسم الله الرحمن الرحيم

سؤال:

فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لماذا تعد عبادة النساء رعاية زوجها وأولادها ؟
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم / الأخت الكريمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
لأنها تفعل ما أقامها الله به، النبي عليه الصلاة والسلام قال:

(( أعلمي أيتها المرأة وأعلمي من دونك النساء أن حسن تبعل المرأة زوجها يعدل الجهاد في سبيل الله))

المرأة التي ترعى زوجها و أولادها تعبد الله فيما أقامها، وهذه التي تربي أولادها شهاداتها أولادها، هذه التي تدفع إلى المجتمع عناصر طيبة هذا من أعظم الأعمال عند الله عز وجل، حتى إن النبي عليه الصلاة والسلام دققوا في هذا الحديث يقول:

(( أول من يمسك بحلق الجنة أنا فإذا امرأة تنازعي تريد أن تدخل الجنة قبلي ـ معقول ـ قلت من هذه يا جبريل قال هي امرأة مات زوجها وترك لها أولاد فأبت الزواج من أجلهم))

يعني ربت أولادها، لذلك أعظم عمل على الإطلاق تربية الأولاد ولعلو مقام المرأة عند الله جعلها مربية أولادها.
إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحفظت نفسها وأطاعت زوجها دخلت جنة ربها.
الدكتور محمد راتب النابلسي
والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS