454
الفتاوى - الأخلاق والتزكية - تربية الأولاد - الفتوى 006 : كيف نحصن أولادنا؟ .
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2006-01-23
بسم الله الرحمن الرحيم

سؤال:

فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما هي الطريقة التي أعطي الحصانة لابني.
السؤال كيف أحصن الجيل الذي هم أولادنا ؟
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم / الأخت الكريمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
أنا أعتقد أن أولادنا هم الورقة الرابحة الوحيدة في حياتنا أو التي بقيت في أيدينا وما من عمل أعظم من تربية الأولاد.
المجتمعات البشرية قبل خمسين سنة تقريباً تشبه غابة تقليدية الوحوش في الأقفاص والزوار طلقاء.
المجتمع البشري الآن يشبه غابة في إفريقيا الوحوش طلاقاً والزوار إن لم يدخلوا في حصون يقتلون، فالإنسان صعب أن يحصن ابنه خارجياً مستحيل.
رفيق السوء ...
الإنترنيت ...
الأقنية الفضائية...
المجلات...
الصحف...

كل شيء يدعو إلى الفساد، ما عندنا إلا طريق واحد ألا وهو :


تحصين أبناءنا من الداخل.
أن يكونوا معنا، أن نلقنهم مبادئ الإسلام، أن نربيهم على القيم الفاضلة،
تربية الأولاد تحتاج إلى جهد وإلى وقت، لكن والله حينما ترى ابنك إنساناً جيداً يدخل على قلبك من السعادة ما لا يوصف.
أنا قلت في أمريكا هكذا لو وصلت إلى منصب وقتها كان كلينتون ككلينتون وثروة كأوناسيس وعلم كإنشتاين ولم يكن ابنك كما تتمنى فأنت أشقى الناس لا يمكن لأب أن يسعد إذا كان ابنه شقياً، الأب يشقى بشقاء ابنه والقرآن يقول:

﴿فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى﴾

بحسب اللغة فتشقيا اثنين، القرآن معجز في بلاغته يعني شقاء الزوج شقاء حكمي لزوجته.

﴿فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا﴾

وشقاء الابن في هذه الأيام شقاء حكمي لأبوية.
لذلك أبناءنا هم الورقة الرابحة الوحيدة بأيدينا.
إذا قلت أنا أريد أن أجاهد جاهد في تربية أولادك لأنهما المستقبل، نحن إذا ربينا أبناءنا على الصدق وعلى الأمانة وإتقان العمل يمكن أن ننتصر على أعدائنا، أعداؤنا بلغوا هذه القوة بجهد كبير، نحن الجهد الكبير تربية الأولاد هذا هو التحصين من الداخل، وكل أب مسؤول.
ورد بالأثر:
تقف البنت كي تدخل النار تقول يا ربي لن أدخل النار حتى أدخل أبي قبلي هو كان سبب فسادي.
هذا الفساد الذي نراه بأعيننا.
البنات أليس لهن آباء وأمهات وأخوات أين هم ؟
فنحن الآن مدعوون إلى تحصين بيوتنا أحياناً الفساد يدخل إلى البيوت لابد من ضبطه لابد من أن تقف موقفاً حازماً وإلا يأتي وقت الندم لا ينفع.
الدكتور محمد راتب النابلسي
والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS