643
ندوات تلفزيونية - قناة الرسالة – على هدى - الحلقة ( 27- 42 ) : أصل الدين معرفة الله - آيات الله في الآفاق.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2013-08-04
بسم الله الرحمن الرحيم
 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين، وعلى صحابته الغر الميامين، أمناء دعوته، وقادة ألويته، وارض عنا وعنهم يا رب العالمين، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.

أصل الدين معرفة الله عز وجل :

 أيها الأخوة الكرام؛ قول دقيق وعميق، هذا القول هو: أصل الدين معرفة الله، لماذا؟ إنك إن عرفت الله ثم عرفت أمره تفانيت في طاعة الله، أما إذا عرفت أمره ولم تعرفه فتتفنن في معصيته، وكأنني أضع يدي على مشكلة المسلمين الأولى.
 معرفة الأمر بين أيدي الناس جميعاً، كل الشباب تعلموا في المدارس الواجبات، أركان الإسلام، أركان الإيمان، المحرمات، الكبائر، الصغائر، كمنهج، كمعلومات، كأمر، كنهي، بين أيدي الناس جميعاً. بل إن الفطرة التي فطرنا عليها هي متوافقة مع منهج الله، ولكن لماذا يبتعد الناس عن تطبيق منهج الله عز وجل؟ يوجد سبب واحد هو أنهم عرفوا الأمر ولم يعرفوا الآمر.
 سأقرب هذا المعنى منكم؛ أحياناً تأتيك ورقة من دائرة البريد: تعال غداً تسلم رسالة مسجلة، لا تتحرك فيك شعرة، وقد تذهب وقد لا تذهب، أحياناً تأتي ورقة من جهة إن دخلت إليها قد لا تخرج منها، لا تنام الليل، ما الفرق بين الورقتين؟ الآمر، هذا الآمر ليس عنده صلاحية أن يحجز حريتك أما الآمر الثاني فمعه هذه الصلاحية.
 فلذلك إذا عرفت الأمر ولم تعرف الآمر تفننت في معصية الآمر، أما إذا عرفت الآمر ثم عرفت الأمر فتتفانى في طاعته.

القنوات السالكة لمعرفة الله عز وجل :

 الآن الآمر هو الله عز وجل، لكن الله أخبرنا بكتابه الكريم أنه لا تدركه الأبصار، أي يستحيل أن ترى الله بحواسك الخمس، ولكن العقول تصل إليه، المشكلة - وكلامي دقيق- هل ابليس يعرف الله؟

﴿قالَ فَبِعِزَّتِكَ ﴾

[سورة ص: ٨٢]

﴿قالَ أَنظِرني إِلى يَومِ يُبعَثونَ﴾

[سورة الأعراف: ١٤]

 لكن جوابي ابليس عرف الله لكن لم يعرف عظمة الله، الدليل:

﴿خُذوهُ فَغُلّوهُ*ثُمَّ الجَحيمَ صَلّوهُ*ثُمَّ في سِلسِلَةٍ ذَرعُها سَبعونَ ذِراعًا فَاسلُكوهُ﴾

[سورة الحاقة: ٣٠-٣٢]

 دقق:

﴿إِنَّهُ كانَ لا يُؤمِنُ بِاللَّهِ العَظيمِ﴾

[سورة الحاقة: ٣٣]

 ضع تحت كلمة عظيم أربعة خطوط، لذلك من السهل جداً أن تؤمن بالله كمعظم أهل الأرض، أنا أعتقد أن على سطح الأرض الآن سبعة مليارات، في الأعم الأغلب هذا العدد يؤمن بالله، حتى الدولار مكتوب عليه ثقتنا بالهب، لكن لم يؤمنوا بالله العظيم.
 الآن كيف السبيل إلى أن نؤمن بالله العظيم مع أن الحواس الخمس لن تصل إلى الله؟ العقل يصل، الحقيقة الدقيقة أن الله سبحانه وتعالى غابت عنا ذاته لكن آثاره بين أيدينا، آثاره الآيات الدالة على عظمة الله، الآيات الكونية، والآيات التكوينية، والآيات القرآنية، ثوابت ثلاثة، إذا سلكت إحداها وصلت لله، إما أن تؤمن بخلقه في السموات والأرض مصطلح قرآني معناه الكون والكون ما سوى الله، أو أن تؤمن بأفعاله، أو أن تؤمن من خلال كلامه، آيات كونية خلقه، آيات تكوينية أفعاله، آيات قرآنية كلامه، هذه القنوات السالكة لمعرفة الله.

التقصير بالتطبيق يدل على ضعف معرفة بالله :

 لكن اعتقد معي يقيناً أنه حينما لا تطبق منهج الله اعلم أن هذا التقصير في التطبيق يدل على ضعف معرفتك بالله.
 لا تبتعد كثيراً أحياناً يكون واضع القانون يطولك علمه، وتطولك عقوبته، أبسط مثل الإشارة حمراء، أنت راكب مركبة، والشرطي واقف، رقم السيارة واضح، لا يمكن أن تقترف مخالفة سير في وضح النهار، والإشارة حمراء، والشرطي واقف، ويوجد شرطي على دراجة نارية، وضابط بسيارة، وانت مواطن عادي ليس لك أية ميزة، يمكن الساعة الثالثة في الليل تخالف، لأن واضع القانون علمه لا يطولك، وإن كنت أكبر من واضع القانون قدرته لا تطولك، إن كنت مواطناً عادياً وواضع القانون علمه يطولك وقدرته تطولك لا يمكن أن تعصيه، استمع إلى قوله تعالى:

﴿اللَّهُ الَّذي خَلَقَ سَبعَ سَماواتٍ وَمِنَ الأَرضِ مِثلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الأَمرُ بَينَهُنَّ لِتَعلَموا أَنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيءٍ قَديرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَد أَحاطَ بِكُلِّ شَيءٍ عِلمًا﴾

[سورة الطلاق: ١٢]

 لماذا اختار الله من أسمائه العلم والقدرة؟ من أجل أن توقن أن علمه يطولك، وأن قدرته تطولك، إذا أيقنت أن علم الله يطولك وأن قدرته تطولك لا يمكن أن تعصيه.
 هذا الكلام ليس مع الله فقط، مع إنسان مثلك مثله، لكنه أقوى منك وعلمه يطولك، مثلاً التجار يجب أن يرسلوا نسخة من استيراداتهم للمالية، لماذا؟ من أجل الضريبة، أنت حينما تستورد تذهب نسخة بشكل آلي إلى المالية، فأنت إن لم تعترف بهذا الذي استوردته تهدر الضريبة، وتكلف بضريبة تصل إلى عشرة أضعاف، لأن وزارة المالية علمها يطول التاجر المستورد، وقدرتها تطوله، فلا يمكن أن تعصيه،

﴿اللَّهُ الَّذي خَلَقَ سَبعَ سَماواتٍ وَمِنَ الأَرضِ مِثلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الأَمرُ بَينَهُنَّ لِتَعلَموا أَنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيءٍ قَديرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَد أَحاطَ بِكُلِّ شَيءٍ عِلمًا﴾

ومضات من الإعجاز العلمي :

 الآن ومضات، بين الأرض وأقرب نجم ملتهب أربع سنوات ضوئية، ما معنى أربع سنوات ضوئية؟ أي الضوء يقطع في الثانية الواحدة ثلاثمئة ألف كيلو متر، وفي الدقيقة ضرب ستين، وفي الساعة ضرب ستين، وفي اليوم ضرب أربع و عشرين، وبالسنة ضرب ثلاثمئة و خمسة و ستين، وبالأربع سنوات ضرب أربع، ابنك الصغير مع آلة حاسبة بخمس دقائق يحسب لك كم هي المسافة بين الأرض وبين أقرب نجم ملتهب، لو عندنا مركبة تنقلنا إلى هذا النجم بسرعة مئة كيلو متر نحتاج لنصل لهذا النجم إلى خمسين مليون عام، خمسون مليون عام من أجل أن تصل إلى أقرب نجم ملتهب.
 سؤال ثان؛ هذا النجم الملتهب القريب بعده عنا أربع سنوات ضوئية، نجم القطب أربعة آلاف سنة ضوئية، مجرة اسمها المرأة المسلسلة مليونا سنة ضوئية، أحدث مجرة أربعة و عشرون ألف مليون سنة ضوئية، الأربع سنوات تحتاج إلى خمسين مليون عام فالأربعة و العشرون ألف مليون سنة اسمع الآية:

﴿فَلا أُقسِمُ بِمَواقِعِ النُّجومِ﴾

[سورة الواقعة: ٧٥]

 أي بالمسافات بين النجوم:

﴿وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَو تَعلَمونَ عَظيمٌ﴾

[سورة الواقعة: ٧٦]

 فلذلك التفكر في خلق السموات والأرض أقصر طريق إلى الله، وأوسع باب ندخل منه على الله، أما الآية الأصل في هذا الموضوع:

﴿إِنَّ في خَلقِ السَّماواتِ وَالأَرضِ وَاختِلافِ اللَّيلِ وَالنَّهارِ لَآياتٍ لِأُولِي الأَلبابِ*الَّذينَ يَذكُرونَ اللَّهَ قِيامًا وَقُعودًا وَعَلى جُنوبِهِم وَيَتَفَكَّرونَ في خَلقِ السَّماواتِ وَالأَرضِ رَبَّنا ما خَلَقتَ هذا باطِلًا سُبحانَكَ فَقِنا عَذابَ النّارِ﴾

[سورة آل عمران: ١٩٠-١٩١]

 أيها الأخوة الكرام؛ ومضة ثانية: الشمس تكبر الارض بمليون و ثلاثمئة ألف مرة، أي الشمس تتسع لمليون و ثلاثمئة ألف أرض، وبين الأرض والشمس مئة و ستة و خمسون مليون كيلو متر، الله عز وجل قال:

﴿وَالسَّماءِ ذاتِ البُروجِ﴾

[سورة البروج: ١]

 الأرض في أثناء دورتها حول الشمس تمر باثني عشر برجاً، طبعاً هذا موضوع الأبراج والحظ كلام تافه مرفوض، ليس له علاقة بالدين إطلاقاً، بل يتناقض مع الدين، ولكن يوجد أبراج في السماء، والدليل:

﴿وَالسَّماءِ ذاتِ البُروجِ﴾

 يوجد برج في السماء اسمه برج العقرب، كنت مرة في أمريكا دخلنا إلى قبة سماوية، القبة مصنوعة بشكل عجيب جداً كأنك تحت السماء والبروج فوقك، أما برج العقرب فقد وصلوا خطوطاً بين النجوم المتعلقة بهذا البرج فعلاً مثل العقرب تماماً، هذا البرج برج العقرب فيه نجم صغير أحمر يتسع للشمس والارض مع المسافة بينهما، الشمس تكبر الأرض بمليون وثلاثمئة ألف مرة، وبينهما مئة و ستة و خمسون مليون كيلو متر، ويوجد نجم صغير في برج العقرب يتسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما.
 هذا الإله العظيم ألا يخطب وده؟ ألا ترجى جنته؟ ألا تخشى ناره؟

تعصي الإله وأنت تظهر حبه  ذاك لعمري في المقام شنيع
لو كان حبك صادقاً لأطعتــــــه  إن المحب لم يحب يطيــــــــع
***

 أخواننا الكرام؛ كلكم يعلم أن الأرض تدور حول الشمس لكن بمسار بيضوي - أي على شكل بيضة- والشكل البيضوي له قطران قطر أطول وقطر أصغر، مسار الأرض حول الشمس مسار بيضوي لا دائري، الآن الأرض في القطر الأطول هنا تتجه نحو القطر الأصغر.
 أخواننا الكرام؛ طلاب العلم قانون الجاذبية متعلقة بالمسافة والكتلة، فالكتلة ثابتة، الآن المسافة متبدلة، فالأرض عندما انتقلت إلى مسافة أقصر من الشمس قوة جذب الشمس ازدادت، فينبغي أن تنجذب الأرض إلى الشمس، وإذا انجذبت الأرض إلى الشمس تبخرت في ثانية واحدة، عشرون مليون درجة حرارة الشمس، لسان اللهب طوله مليون كيلو متر، أثناء الكسوف الكامل ترى لسان لهب طوله مليون كيلو متر، حرارة الشمس عشرون مليون درجة، تتبخر الأرض في ثانية واحدة، لماذا لا تنجذب؟ المسافة كانت كبيرة فأصبحت صغيرة، قال: هنا الأرض ترفع سرعتها لينشأ من رفع السرعة قوة نابذة تكافئ القوة الجاذبة الجديدة فتبقى على مسارها، افتح القرآن:

﴿إِنَّ اللَّهَ يُمسِكُ السَّماواتِ وَالأَرضَ أَن تَزولا ﴾

[سورة فاطر: ٤١]

 أن تبقى على مسارها، والمسار إهليلجي، وأن تتبدل المسافة بينها وبين الشمس ولا تنجذب من آيات الله الدالة على عظمته، واضحة؟
 تتابع الأرض سيرها وصلت إلى القطر الأطول، إذاً يضعف الجذب، إذاً تتفلت من مسارها حول الشمس، لو أننا أردنا أن نرجعها نحتاج إلى مليون مليون حبل فولاذي، قطر الحبل خمسة أمتار، وإذا زرعنا هذه الحبال بقي بين كل حبلين مسافة حبل واحد، نحن أمام غابة من الحبال، قوة الشد بالحبل مليونا طن، إذاً الأرض مرتبطة بالشمس بقوة تساوي مليون مليون ضرب مليون مليون من أجل أن تنحرف الأرض ثلاثة ميلمتر كل ثانية، لينشأ مسار إهليلجي، لولا هذه الجاذبية يكون المسار مستقيماً، حتى يكون مساره إهليلجياً يدور حول الشمس كل ثلاث ثوان هناك انحراف ميلمتر واحد، وهذا شيء كالخيال تماماً:

﴿هذا خَلقُ اللَّهِ فَأَروني ماذا خَلَقَ الَّذينَ مِن دونِهِ ﴾

[سورة لقمان: ١١]

 لذلك لو أردنا أن نربط الأرض إلى الشمس بمليون مليون حبل فولاذي، قطر الحبل خمسة أمتار، قوة شده مليونا طن، أي الأرض مربوطة بالشمس بمليون مليون ضرب مليوني طن من أجل حرفها كل ثلاث ثواني ميلمتر واحد، حتى ينشأ مسار إهليلجي مغلق.

حجم الإنسان عند ربه بحجم معرفته له :

 فيا أيها الأخوة؛

﴿اللَّهُ الَّذي رَفَعَ السَّماواتِ بِغَيرِ عَمَدٍ تَرَونَها ﴾

[سورة الرعد: ٢]

 ما معنى هذه الآية؟ معناها أنه خلق السموات والأرض بعمد لا ترونها، هذه قوى التجاذب، فالآيات الدالة على عظمة الله شيء لا تصدق، لذلك تفكر ساعة خير من قيام ليلة، بالتفكر هناك قفزة بمعرفة الله، وأنت حجمك عند الله بحجم معرفتك له.
فيا أيها الأخوة؛

﴿ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴾

[ سورة آل عمران : 190-191 ]

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS