836
محاضرات وندوات مصورة - الأردن - مختلفة - محاضرة في مدينة عين الباشا، مسجد عبد الكريم قشطة: معرفة الله من خلال آياته الكونية والتكوينية والقرآنية .
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2014-07-03
بسم الله الرحمن الرحيم

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين، وعلى صحابته الغر الميامين، أمناء دعوته، وقادة ألويته، وارض عنا وعنهم يا رب العالمين.

أصل الدين معرفة الله :

 أصل الدين معرفة الله، أيها الأخوة الكرام؛ بادئ ذي بدء يقول الله عز وجل:

﴿ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآَيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ ﴾

[ سورة الجاثية :6]

 معنى ذلك أن الله جلّ جلاله لا تدركه الأبصار، ولكن العقول تصل إليه من خلال آياته، وآياته أنواع ثلاثة؛ آيات كونية، آيات تكوينية، آيات قرآنية، فالآيات الكونية خلقه، والآيات التكوينية أفعاله، والآيات القرآنية كلامه، فإذا أردت أن تعرف الله هذه قنوات طاهرة نقية مقدسة لمعرفة الله، خلقه يدل عليه، وكلامه يدل عليه، وأفعاله تدل عليه.
 لذلك أصل هذا الدين أن تعرفه، إنك إن عرفت الله عرفت كل شيء، وإن فاتتك معرفته فاتك كل شيء، فأصل الدين أن تعرفه، هذا الذي أمر، من هو؟ ماذا ينتظرك لو أطعته؟ وماذا ينتظرك لو عصيته؟ الحقيقة الشيء البديهي ينبغي أن تعرف الآمر ثم أن تعرف الأمر، فإذا عرفت الآمر ثم عرفت الأمر تفانيت في طاعته، أما إذا عرفت الأمر ولم تعرف الآمر فتتفنن في معصيته، لذلك الأمر هذا القرآن الكريم هذا أمر الله، وشرحه النبي الكريم بالحديث، فأنت لديك شيء ثابت، كلام خالق الأكوان، وشرح سيد الأنبياء، الكتاب والسنة:

(( تركت فيكم شيئين ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدهما؛ كتاب الله وسنتي ))

[الحاكم في المستدرك عن أبي هريرة ]

 فلذلك هذان البابان الكبيران للمعرفة، معرفة الكتاب والسنة فرض عين على كل إنسان، نفرض بعض الأمثلة، مظلي هبط بمظلته، هذه المظلة ما نوع قماشها؟ لا يعرف، خيوط هذا القماش صناعية أم طبيعية؟ كم حبل؟ لا يعرف، خيوط هذه الحبال طبية أم صناعية؟ ألوان هذه الحبال؟ يمكن أن يتجاوز خمسين معلومة عن المظلة، إلا معلومة واحدة، إذا لم يعرفها نزل ميتاً، طريقة فتح المظلة، إن لم يعرف طريقة فتح المظلة نزل ميتاً.
 هذا الكلام عبر عنه العلماء ما ينبغي أن يعلم بالضرورة من الدين، يوجد تفاصيل في الفقه، شخص يعمل في التجارة، يوجد تفاصيل بالمزارعة لو لم يقرأها بالعموم لا تصيبه بشيء إطلاقاً، يجب على الإنسان أن يعرف أركان الإيمان، وأركان الإسلام، وأحكام حرفته بالضبط، هذا العلم ينبغي أن يعلم بالضرورة، فإذا جهل أركان الإيمان وأركان الإسلام ضلّ ضلالاً بعيداً.

الله عز وجل يُعرف من خلقه و أفعاله و كلامه :

 لذلك أيها الأخوة؛ الله عز وجل ذكر هذه القصة، والقصة كما يقال حقيقة مع البرهان عليها، أخوة يوسف ائتمروا عليه، وألقوه في غياهب الجب، وفي النهاية كان سيدنا يوسف عزيز مصر، يروى أن خادمة في قصر العزيز رأت سيدنا يوسف في موكب الحكم، فقالت: سبحان من جعل العبيد ملوكاً بطاعته، وسبحان من جعل الملوك عبيداً بمعصيته.
 هذه القصة في القرآن لها أثر كبير في حياتنا، وأنا أقول أحياناً الشاب من هو قدوته في الحياة في أول نضجه؟ سيدنا يوسف، لأن أكبر هاجس للشباب الهاجس الجنسي، فهذا النبي الكريم بلغ أعلى درجة حينما كف عن معصية الله عز وجل، والقصة مؤثرة جداً، امرأة العزيز بأعلى درجة من الجمال وليس من صالحها أن تفشي سرها لأحد، العلماء عددوا أكثر من اثني عشر عاملاً يمنع انتشار الخبر، ملكة وهي صاحب المشكلة ولن تبوح بذلك، ومع ذلك قال:

﴿قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنَ الْجَاهِلِينَ﴾

[سورة يوسف:33]

 انظر إلى الافتقار عز وجل:

﴿ وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنَ الْجَاهِلِينَ﴾

[سورة يوسف:33]

 إذا كان سيدنا إبراهيم يقول:

﴿ وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ ﴾

[سورة إبراهيم: 35]

 وسيدنا يوسف، قال تعالى:

﴿ وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنَ الْجَاهِلِينَ﴾

[سورة يوسف:33]

 فلذلك هذه القصة من أطول القصص في القرآن الكريم، لكن بعضهم قال القصة حقيقة مع البرهان عليها، بعض الأمثلة، مرة كان أخ من أخواننا الكرام يمشي في الطريق قال لي: هنالك صاحب محل في السوق الفلاني، كان هنالك شخصان يتراشقان التهم، وكان واحد منهما معه مسدس فأطلق الرصاصة فأصابت صاحب هذا المحل فأصبح مشلولاً، ماذا قال لي هذا السائل في الطريق؟ قال: لقد أتى وفتح المحل والعمل عبادة أستاذ، قلت له: طبعاً العمل عبادة، لقد كان جالساً في محله التجاري وأتته رصاصة جعلته مشلولاً، فالوضع فعلاً محير، الإنسان فتح محله التجاري حتى يسترزق ويطعم أولاده، اثنان اختلفوا وكان مع أحدهما مسدس وأطلق طلقة فاخترق العمود الفقري وشلّ فوراً، فقلت: والله لا أعلم، ولكن أعلم يقيناً أن الله عادل وانتهت القصة، بعد عشرين يوماً قال لي أحد الأخوة الكرام كان مدير معهدي، قال لي: إن لي جاراً يسكن فوقنا، له ثمانية أولاد أخ أيتام، وتوفي والدهم وله بيت مؤجر، وأخوه يقبض الأجرة ويعطيه لأخيه قبل الوفاة، فلما توفي أخوه امتنع عن إعطاء الأجرة لأولاده خلال سنة، فشكوه لأحد علماء الشام فجمعهم معه، فقال: لن أعطيهم الأجرة، العالم حكيم قال: هذا عمكم إن شكوتموه إلى القضاء أصبح عاراً بحقكم، اشكوه إلى الله، في اليوم التاني أتته رصاصة وشلّ.
 تعلمت من الدرس أنه أنا بحياتي أو أي واحد منكم هنالك حوالي خمس أو ست قصص واضحة تماماً، لكن يمكن أن تسمع حوالي خمسين قصة أو مئة قصة من هذا الفصل ليس لها معنى عندكم، لذلك أنا أقول: المئة قصة التي قد سمعتها قسها على الخمس قصص التي هي واضحة تماماً، أي الله عز وجل تعرفه من خلقه، تعرفه من أفعاله، تعرفه من كلامه.

آيات الله في الآفاق :

 خلق الكون، ماذا أقول لكم؟ بين الشمس والأرض مئة وستة وخمسون مليون كيلو متر، ليس مئة كيلو متر إلى بيروت، مئة وستة وخمسون مليون كيلو متر، الشمس تكبر الأرض بمليون وثلاثمئة ألف مرة، أي يدخل لجوف الشمس مليون وثلاثمة ألف أرض، وبينهما مئة وستة وخمسون مليون كيلو متر، وأنتم تقرؤون القرآن الكريم في قوله تعالى:

﴿ وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ ﴾

[ سورة البروج : 1 ]

 البروج جمع برج، وفي السماء اثنا عشر برجاً، برج العقرب والعديد من الأسماء المعروفة، أحد هذه الأبراج برج العقرب فيه نجم صغير متألق اسمه قلب العقرب، هذا النجم الصغير المتألق الذي اسمه قلب العقرب يتسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما، الشمس تكبر الأرض بمليون وثلاثمئة ألف مرة، وبينهما مئة وستة وخمسون مليون كيلو متر، وهذا النجم يتسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما، هذا هو الله رب العالمين، ذلكم الله رب العالمين، هذا الإله يعصى؟! ألا يخطب وده؟! ألا ترجى جنته؟! ألا تخشى ناره؟!

﴿ سَنُريهِم آياتِنا فِي الآفاقِ ﴾

[سورة فصلت: ٥٣]

 والله يا أخوتي هنالك آيات في الكوت تفوق حدّ الخيال، مثلاً أقرب نجم ملتهب إلى الأرض يبعد عنا أربع سنوات ضوئية فقط، ما معنى سنة ضوئية؟ السنة الضوئية تعني أن الضوء يقطع في الثانية الواحدة ثلاثمئة ألف كيلو متر، في الدقيقة ضرب ستين، بالساعة ضرب ستين، في اليوم ضرب أربع وعشرين، بالسنة ضرب ثلاثمئة وخمسة وستين، وبأربع سنوات ضرب أربع، ابنك الصغير بالإعدادي مع آلة حاسبة بدقيقتين يحسب لك كم يبعد هذا النجم الذي هو أقرب نجم ملتهب إلى الأرض، أربع سنوات ضوئية، ثلاثمئة ألف ضرب ستين ضرب ستين ضرب أربع وعشرون ضرب ثلاثمئة وخمسة وستين ضرب أربع، هذه المسافة، الآن دققوا لو أردنا أن نصل إلى هذا النجم بمركبة أرضية لاحتجنا إلى خمسين مليون عام، خمسون مليون عام لكي نصل إلى أقرب نجم ملتهب، فمتى نصل إلى نجم القطب الذي يبعد عنا أربعة آلاف سنة ضوئية؟ متى نصل إلى مجرة المرأة المسلسلة التي تبعد عنا مليوني سنة ضوئية؟ متى نصل إلى بعض المجرات التي اكتشفت حديثاً والتي تبعد عنا أربعة وعشرين ألف مليون سنة ضوئية؟ الآن اقرأ القرآن:

﴿ فَلا أُقسِمُ بِمَواقِعِ النُّجومِ * وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَو تَعلَمونَ عَظيمٌ ﴾

[سورة الواقعة: ٧٥-٧٦]

 فإذا أردت الدنيا فعليك بالعلم، وإذا أردت الآخرة فعليك بالعلم، وإذا أردتهما معاً فعليك بالعلم.

أفضل إيمان المرء أن يعلم أن الله معه حيثما كان :

 هذا الإله العظيم الذي تعبده وأنت في هذا الشهر صائم لأجله، يوجد في الدين شيء عظيم جداً، شخص قاطن في البيت لوحده، صائم يكاد يموت من العطش، إذا دخل المطبخ وفتح الثلاجة، وأخذ كأس من الماء وشربه من يراه؟ ما هذا الدين العظيم؟ لا تقدر أن تضع في فمك نقطة ماء، ليس معك أحد، الصوم علمك التوحيد، علمك على أنك مراقب من الله عز وجل، وهذا أفضل إيمان المرء، أن يعلم أن الله معه حيثما كان، والماء من المباحات، فالله منعك من المباحات في رمضان، فلأن تمتنع عن المعاصي والآثام من باب أولى، أنت تارك الطعام والشراب ولكن بعد التراويح سهرة مختلطة، فأين هو الصيام؟ راح الصيام، كان بعد التراويح حديث لا يرضي الله عز وجل من الغيبة والنميمة، أفلام ومسلسلات إكراماً لشهر رمضان المبارك، هذا الفيلم إكراماً لشهر رمضان، والله شيء مضحك، أصبح شهر رمضان شهر الولائم والحفلات والسهرات، هذا الشهر شهر الصلح مع الله، شهر الإنابة لله، شهر التقوى، شهر القرب من الله، شهر الاتصال بالله، شهر أن تذوق طعم القرب من الله:

فـلو شاهدت عيناك من حسننــــا  الذي رأوه لما وليت عنــــــــــا لغـيرنـــا
ولو سمعت أذناك حسن خطابنا  خلعت عنك ثياب العجب وجئتنـــــــــــا
ولو ذقت مـن طعم المحبـــة ذرة  عذرت الذي أضحى قتيلاً بحبنـــــــــــا
ولو نسمت من قربنا لك نسمـة  لمــــت غريباً واشتيـــــــــاقاً لقربنـــــــــــا
فما حبنا سهل وكل من ادعـــى  سهولته قلنا له قــــــــــــد جهلتنـــــــــــــا
***

أجمل شيء في الدين هو التعامل مع الله مباشرة :

 أنا أقول وأنا أمامي معظم الأخوة الكرام شباب: هذه السورة سورة يوسف، وهذا النبي الكريم قدوة كل شاب، ما ترك عبد شيئاً لله إلا عوضه الله خيراً منه في دينه ودنياه.
 هنالك حديث في الجامع الصغير، هنالك احتمال إذا قرأه شاب أن يقشعر بدنه، حق المسلم على الله أن يعينه إذا طلب العفاف، يقول الشاب: أنا لا أملك شيئاً، لا معي بيت ولا دخل فكيف يمكنني أن أتزوج؟! هنالك العديد من الطرق بقدرة قادر، بتوفيق من الله عز وجل يأتي فرج الله عز وجل، وهنالك آلاف القصص.
 هنالك شاب فتح محلاً في دمشق، وأمام مدرسة للبنات، فاضطرب وضعه كثيراً وضبط نفسه، يقول: بعد يومين أو ثلاثة مرّ أحد وجهاء الحي قال له: يا بني هل أنت متزوج؟ قال له: لا، قال له: أرسل أمك إلى البيت فلدي فتاة تناسبك، فظن هو أن البنت كاسدة، فرجعت أمه بكلام طيب جداً، غاية في الجمال، والدها تاجر زيت كبير، الله عز وجل أعطاه هذه الهدية وأصبح شريكاً في التجارة مع والدها.
 أي أن تدع شيئاً لله ولم تجد تعويضاً فأنا لا أصدق، من سابع المستحيلات:

(( ما ترك عبد شيئاً لله إلا عوضه الله خيراً منه في دينه ودنياه ))

.

[ الجامع الصغير عن ابن عمر ]

 والله أنا أقول لأخواننا الشباب: هنالك آية، وأكاد أقول: لو لم يكن في القرآن إلا هذه الآية لكفت:

﴿أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاءً مَحْيَاهُمْ وَمَمَاتُهُمْ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ﴾

[سورة الجاثية:21]

 شاب عفيف، يغض بصره، لم يرتكب فاحشة، لم يرتكب خطأ مع فتاة، يرعى والده ووالدته، ويخدم أهله ويدرس، أليس له عند الله مستقبل كبير؟! له مستقبل كبير جداً، فأنا أقول للشباب: أنت غال على الله، لا تظن القضية بالحسابات، فالفرج الإلهي يأتي دون حسابات، أي الله عز وجل حينما يعلم من عبده صدقه وإخلاصه يكافئه في الدنيا قبل الآخرة، فضع أملك بالله، ما من عبد يعتصم بي دون خلقي أعرف ذلك من نيته، فتكيده السموات بمن فيها إلا جعلت له من بين ذلك مخرجاً، وما من عبد يعتصم بمخلوق دوني أعرف ذلك من نيته إلا قطعت أسباب السموات بين يديه، فلذلك أنت حينما تفكر أن في الكون إلهاً عظيماً وهو معي، وهو معكم أينما كنتم، مرة من المرات قال لي شخص: أنا فقير جداً، باعت أختي أسوارتها واشترت لي بها بطاقة للخليج، فقال بينه وبين نفسه: إذا الله أكرمني بهذه السفرة سوف أنشئ مسجداً، كنت مرة في اللاذقية فرأيت مسجداً على الساحل، ليس حوله بيوت إطلاقاً، والجامع فخم جداً، رأيت شخصاً وقد دعاني لشرب فنجان قهوة، هو الذي بناه، هذا الشخص عندما كان بالطائرة أقسم بالله لم يحرك لسانه قال: يا رب لو أكرمتني بهذه السفرة سوف أنشئ مسجداً، محافظ المدينة منع بناءه، والجامع ينبغي أن يكون ضمن مدينة، أو ضمن قرية، فأتى توجيه من شخص أقوى منه أن يوافق عليه فوافق، وأنا صليت به قلت: يا رب خاطر، خاطر! ما تكلم، فالله علم هذا الخاطر وأكرمه.
 فيا أخوان ربما أجمل شيء في الدين هو التعامل مع الله مباشرة، أنت أخلص له واستقم على أمره واخطب وده، بيده كل شيء، بيده حياتك، بيده سعادتك، بيده صحتك، بيده أجهزتك وأعضاؤك، بيده من حولك، بيده من فوقك، بيده الأقوياء، بيده الضعفاء، كل شيء بيده، فالإله العظيم يستحق، قال تعالى:

﴿ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ ﴾

[سورة المدثر: 56]

 أهل أن تتقيه، أهل أن تخطب وده، أهل أن تخلص له، فتعامل مع الله.

الشباب عماد الأمة ومستقبلها :

 أنا يهمني أن الشباب عماد الأمة، والشباب مستقبل الأمة، ولي كلمة أقولها: إن هذا الشاب- أقول للأهل للأقارب ولأولي الأمر- هذا الشاب لديه ثلاثة طلبات عندكم - وكل أخواننا الشباب يوافقونني- يريد فرصة عمل، ويريد زوجة، ومأوى، هل توجد أمور غير هذه؟ فقط! فهذا الشاب عندما توفر له فرصة عمل وزواج ومأوى يقدم كل ما يملك إلى الأمة، فأنا أقول: إن تزويج الشباب واجب عام، فهذا الشاب إما أن يسلك طريق النكاح أو السفاح، وهنالك إحصائيات دقيقة جداً، وأنا أقول لكم: والله زوال الكون أهون على الله من أن يستقيم شاب في حياته ثم لا يتولى الله إكرامه في حياته الدنيا قبل الآخرة، فهذا سيدنا يوسف قال:

﴿ قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ ﴾

[ سورة يوسف: 23]

 هذا الموقف، فأصبح عزيز مصر، وضع في الجب – البئر- ليموت، والقصة معروفة عندكم، والقصة تقرأ كل أسبوع، فأنت في هذا الشهر يجب أن تعقد معاهدة مع الله، تعاهده على أشياء كثيرة، ماذا يوجد في حياتك من فجوات أو ثغرات أو مخالفات، تجاوز في أخذ الحق، مخالفات، يحاول في رمضان حتى يكون من عتقاء شهر رمضان.
 سبحان الله! القصة كما قلت قبل قليل: قصة مع البرهان عليها، فيها شخصيات، فيها حوار، فيها بيئة، فيها مكان، فيها زمان، فيها مغزى، فالقصة هذه مغزاها:

﴿ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴾

[ سورة يوسف: 21]

 فأنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد.
 هنالك العديد من الأشخاص لديهم كل وسائل القوة، يكونون عند الله ضعفاء، ويوجد إنسان لديه كل وسائل الضعف وعند الله قوي، أفعال الله عجيبة جداً، فالبطولة أن تخطب وده، وأن تطيعه، وأن تتقرب إليه، وأن تناجيه، فالإنسان عندما يصطلح مع الله يصبح إنساناً آخر، إذا رجع العبد إلى الله نادى مناد في السموات والأرض أن هنئوا فلاناً فقد اصطلح مع الله.

رمضان شهر المغفرة و العتق من النار :

 ربما أنسب شهر للاصطلاح مع الله هذا الشهر، كأنما الشخص فتح صفحة جديدة، أخواننا التجار عندما يفتح دفتر الحسابات يقول: أنا أغلقت هذا الحساب ويفتح صفحة جديدة، فأنت يمكن أن تفتح مع الله صفحة جديدة:

(( من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ))

[ متفق عليه عن أبي هريرة ]

 تاجر عليه حوالي مئة مليون، وأمواله مصادرة، وبيته محجوز، افعل ثلاثين يوماً من هذا العمل تعفى من كل الديون.

(( من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ))

[ متفق عليه عن أبي هريرة ]

 فأنت عليك الصيام والقيام، وأنا لا أريد أن يكون شهر رمضان شهراً عادياً، شهر حفلات وسهرات وولائم ومسلسلات، هذا الشهر شهر طاعات، وشهر قرآن، وشهر إقبال، وشهر صلاة في جوف الليل، وشهر بكاء محبة لله عز وجل، فرصة كبيرة جداً.
 أدعو الله لنا جميعاً أن يكون شهر رمضان عتقاً لنا من النار، وأسأل الله لكم أن يحفظ إيمانكم، وأهلكم، وأولادكم، وصحتكم، ومالكم، هنالك نعمة سادسة نعمة استقرار بلادكم، وهذه نعمة لا يعرفها إلا من فقدها، فاشكروا الله على استقرار بلادكم، اللهم احقن دماء أهل الشام وانصرهم على أعدائهم، إنك نعم المولى ونعم النصير.

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS