724
ندوات إذاعية - إذاعة حياة الأردنية - حياة المسلم : عقوق الوالدين - العقوق الصامت.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2018-04-03
بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة :

المذيع:
  بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، يا ربنا صلّ وسلم، أنعم وأكرم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، مرحباً بكم أيها الأخوة والأخوات في حلقة جديدة مع فضيلة شيخنا الدكتور محمد راتب النابلسي، حياكم الله شيخنا وأستاذنا.
الدكتور راتب :
 بارك الله بكم، وأعلى قدركم، ونفع بكم.
المذيع:
 وإياكم شيخنا الكريم.
 حديثنا اليوم عن عقوق الوالدين، وخاصة نتحدث عن العقوق الصامت، عن أشكال من العقوق قد لا ينتبه إليها الإنسان فيكون في باله العقوق هو إساءة لفظية أو جسدية فقط بحق الوالدين، نبدأ حلقتنا بقول الله عز وجل:

﴿ وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً ﴾

[ سورة النساء:36 ]

 ويقول عز وجل:

﴿ أَنْ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ ﴾

[سورة لقمان:14]

 وفي يوم من الأيام يقول النبي صلى الله عليه وسلم:

((أَلَا أُنَبِّئُكُمْ بِأَكْبَرِ الْكَبَائِرِ؟ قُلْنَا: بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ: الْإِشْرَاكُ بِاللَّهِ وَعُقُوقُ الْوَالِدَيْنِ ))

[ البخاري عن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي بَكْرَةَ عَنْ أَبِيهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ]

 فهو من أكبر الكبائر، حياكم الله دكتورنا الكريم لنا أن نعرف المستمعين ماذا تعني عقوق الوالدين؟

عقوق الوالدين :

الدكتور راتب :
 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم، اللهم علمنا بما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً، وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين.
 منطلق هذا الموضوع القيّم قوله تعالى:

﴿ وَقَضى رَبُّكَ أَلّا تَعبُدوا إِلّا إِيّاهُ وَبِالوالِدَينِ إِحسانًا ﴾

[سورة الإسراء: ٢٣]

 الحقيقة أن علة وجود الإنسان في الأرض هي عبادة الله، والدليل:

﴿ وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ﴾

[ سورة الذاريات: 56]

 والعبادة هي طاعة طوعية، ممزوجة بمحبة قلبية، أساسها معرفة يقينية، تفضي إلى سعادة أبدية. ولكن لا يعقل أن تقول: اشتريت بيتاً وملعقة؟ لا يوجد تناسب، فالواو كحرف عطف من لوازمها التماثل بين المتعاطفين، أقول: اشتريت بيتاً ومزرعةً، أو مزرعة وسيارةً، فالتناسب والتماثل بين المتعاطفين شيء مهم جداً، لذلك رفع الله بر الوالدين في قرآنه الكريم إلى مستوى عبادته، فجاء البر بعد واو العطف، قال تعالى:

﴿ وَقَضى رَبُّكَ أَلّا تَعبُدوا إِلّا إِيّاهُ وَبِالوالِدَينِ إِحسانًا ﴾

[سورة الإسراء: ٢٣]

 المنطلق النظري أن الله هو الخالق، خلق الإنسان من لا شيء، أما الوالدان فعن طريقهما تمّ وجود هذا الإنسان، مع المتاعب في الولادة والحمل وما شاكل ذلك، فلا يوجد إنسانان لهما فضل على الوليد كالأب والأم، فجاء الأمر ببر الوالدين ملازماً لعبادة الله عز وجل، لذلك يوجد أحاديث تشدد على مصير عاق الوالدين:

(( ليعمل العاق ما شاء أن يعمل فلن يدخل الجنة ))

[ الحاكم في تاريخه عن معاذ ]

 لأن الجهة التي تأتي بعد رب العالمين في إكرام هذا الوليد الأب والأم، فإذا أحسن للخلائق كلها ونسي أن يكون محسناً لوالديه ما كسب شيئاً، لكن للتحفظ لو أن الأب أمره ألا يصلي، أو أمره أن يغش في البيع والشراء، قال تعالى:

﴿ وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً ﴾

[ سورة لقمان: 15 ]

 حتى لو أردت ألا تطيعهما ينبغي أن يكون رفضك لهذه الطاعة بأسلوب مقبول.
المذيع:
 أستاذنا الفاضل كلام مهم وخطير وحساس، بر الوالدين إذا أردنا أن نعرفه.

لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق :

الدكتور راتب :
 ليس عبادة بل إحساناً، العبادة لله والإحسان للوالدين، فلو أن الأب والأم أمراك بما يتناقض أمرهما مع أمر الله:

((لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق))

[ الطبراني في المعجم الكبير والطبراني في المعجم الأوسط والإمام أحمد في مسنده]

 لكن الإحسان يبقى.
المذيع:
 أستاذنا هل بر الوالدين فقط تلبية ما يأمران به أم هو بعد أعمق من ذلك؟

أرقى أنواع البر تلبية ما يأمر به الوالدان :

الدكتور راتب :
 أعمق بكثير، إن رأيت هذه الأم تعاني ما تعاني يجب أن تبادر أنت إلى أخذها إلى الطبيب، دون أن تطلب وهذا أقوى بكثير.
المذيع:
 أستاذنا هذا قياس على كل الحالات، مثلاً أعرف أن والدي أو والدتي تحب نوعاً معيناً من الطعام، تحضره لها قبل أن تطلب.
الدكتور راتب :
 طبعاً هذا أرقى أنواع البر، تعرف ماذا يتمنيان، ماذا يشتهيان، تلبي هذه الطلبات دون أن تحرجهما بالطلب، دقق ولا أبالغ أكثر الخير الذي يصيب الإنسان في الدنيا بسبب بره لوالديه، المكافأة في الدنيا قبل الآخرة، لا يوجد إنسان ناجح بحياته نجاحاً كبيراً إلا لو دققت في الأمر لرجعت إلى أنه كان باراً بوالديه، والأمثلة لا تعد ولا تحصى.
المذيع:
 لماذا أستاذنا جاءت المعادلة القرآنية لتجعل الأم والأب في الأعلى والأولاد في المرتبة الأدنى، قال تعالى:

﴿ وَاخفِض لَهُما جَناحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحمَةِ ﴾

[سورة الإسراء: ٢٤]

الأم هي العامل الأول و الأساسي في تربية الأولاد :

الدكتور راتب :
 الحقيقة هذا الذي يرى نفسه شخصية مهمة، كان طفلاً صغيراً، وتولت أمه تنظيفه لسنتين، ورعته، وأعطته من حليبها، وأكرمته، وألغت مواعيد كثيرة من أجله، هناك تاريخ طويل من العناية بالابن عناية صحية، عناية نفسية، عناية تعليمية، عناية أخلاقية، التربية واسعة جداً، هناك تربية جسمية، وتربية نفسية، وتربية اجتماعية، وتربية علمية، وتربية أخلاقية، وتربية جنسية، التربية واسعة جداً، الله أوكل التربية للأب والأم في أول مرحلة، هذا الابن المولود يوجد ثلاث مؤسسات كبيرة جداً للعناية به، أول مؤسسة الأم، فإذا أقنعنا الأم أن تغادر البيت، وأن يترك الأطفال للخدم ضحينا بأخطر جهة تتولى تربية الأولاد، لذلك البيت الذي تكون فيه الأم غير متفرغة للتربية فيه مشكلة كبيرة، حتى بلغني أن في بعض البلاد يسجل أمام الأم المتفرغة لتربية أولادها عبارة كأنها وسام شرف، متفرغة لتربية الأولاد، هذا وسام شرف للأم.
المذيع:
 ويخصص لها دخل في بعض الدول.

تربية الأولاد أنجح تجارة على الإطلاق :

الدكتور راتب :
 أما بالإسلام فقد قال تعالى:

﴿ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ ﴾

[ سورة الطور: 21 ]

 قال علماء التفسير: ألحقنا بهم أعمال ذريتهم أي أن تربي ولدك تربية صالحة، علمية، وأخلاقية، وإسلامية، واجتماعية، ونفسية، وجسمية، هذا أكبر تجارة مع الله، لأن هذا الابن جميع أعماله الصالحة من دون استثناء في صحيفة والديه، لذلك أنا أرى تربية الأولاد أكبر تجارة مع الله، عندنا إذا كانت التجارة الآن 12%، والصناعة 20%، هناك تجارة ألف بالمئة، مليون بالمئة، هي تربية الأولاد.
المذيع:
 بهذه النية الطيبة الأولاد بعبادتهم وطاعتهم كل حسناتهم لي ..

صدق الأب و أمانته أمام أولاده أفضل تربية على الإطلاق :

الدكتور راتب :
 يوجد ملمح سلبي لكنه دقيق جداً، لا يظن الأب أن التربية تحتاج إلى إلقاء محاضرات، ومتابعات، صدق الأب في حياته أمام أولاده تربية، أمانة الأب أمام أولاده تربية، صلاته أمامهم تربية، عفته أمامهم تربية، حتى أقول كلمة سامحوني بها: لو خلع ثيابه أمام أولاده ارتكب نقيصة، لم يشاهده أولاده أبداً يبدل ثيابه أمامهم، هذه أيضاً حشمة، له مكانته، أحياناً الطفل يتعلم من أبيه دون أن يقول له كلمة، بيت فيه أمانة، بيت فيه أدب، بيت فيه هدوء، بيت فيه توعية، بيت فيه حق، لا يوجد به باطل، لا يوجد شيء بالشاشة يخدش الحياء، لا يوجد شيء بالشاشة يحرج الأب، الشاشة منضبطة بمواقع إخبارية، أو دينية فقط، ما دام ليس هناك شيء يخدش الحياء فالبيت جيد جداً.
المذيع:
 كلام مهم وبالغ الأهمية، نحن نتحدث عن عقوق الوالدين التي يمكن أن يقع بها البعض .. فاصل قصير ونتابع مع فضيلة الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي.
 نتحدث عن عقوق الوالدين الصامت، لأن البعض يعتقد أن عقوق الوالدين مرتبط بالإساءة اللفظية الصريحة، أو لا قدر الله بقطع التواصل، أي العقوق الكامل، أو بالضرب، أو ما شابه، لكن هناك الكثير من الحالات التي قد نقع بها دون أن ندري، شيخنا الكريم نأخذ من فضيلتكم مجموعة من النماذج لهذا العقوق الذي قد لا يلتفت إليها بعض الناس.

نماذج من عقوق الأولاد لآبائهم :

الدكتور راتب :
 قد يختار الأب لابنه عملاً شريفاً راقياً في خدمة للمجتمع، وقد يختار الابن عملاً لا يليق به، لا يليق بهذه الأسرة، مثلاً يوجد أعمال كثيرة جداً لا تليق بالأسر الراقية، طبعاً الراقية أخلاقياً ودينياً، فإذا أصر على هذه الحرفة سبب شيئاً مؤلماً جداً للوالد، الأب يتألم أشدّ الألم، دائماً وأبداً يوجد إنسانان في الحياة فقط يتمنيان أن تكون أفضل منهما؛ الأب والأم، فإذا الأب تمنى على ابنه أن يكون بحرفة راقية شريفة، لا يوجد بها معاص، و لا آثام، ولا اختلاط، و لا أكل مال بالحرام، والابن أصر على هذه الحرفة هذا عقوق من نوع آخر، لم يفعل شيئاً قاسياً مع أبيه، ما تكلم معه كلمة قاسية، لكن هو لم يحقق له أهدافه.
المذيع:
 أستاذنا أين حدود حق الوالدين في حياتي الشخصية كابن، أليس اختياري لتخصصي هو أمر فردي؟ هل أكون عاقاً لوالدي إذا اخترت أنا ما أريد؟

حدود حق الوالدين في الحياة الشخصية للابن :

الدكتور راتب :
 أي مهنة يمكن أن يختارها الابن.
المذيع:
 أستاذنا أليس هذا حقه وحياته الشخصية؟
الدكتور راتب :
 حقه بالمشروع وليس بغير المشروع، إذا كنت تتكلم بالدين.
المذيع:
 إذا كانت المهنة محرمة مثلاً يتعامل بالربا، هنا يصبح لوالده سلطة، لأن فيها إشكالاً شرعياً، عفواً الوالد مهندس والأم طبيبة والابن أراد أن يصبح رساماً، لم يقبل الوالدان مهنة افتراضية - نجار مثلاً- يريدونه مثلهم مهندساً، هل لهم الحق الشرعي؟
الدكتور راتب :
 ليس لهم حق، في اختيار الزوجة والحرفة المشروعة ليس لهم حق، هذه قضية مصيرية، الحرفة والزوجة شيء مصيري، لو فرضنا الأب ليس قانعاً بالحجاب إطلاقاً والابن الله عز وجل هداه هداية عالية، تمنى على مخطوبته أن تكون محجبة، وفق الإسلام، الأب ليس قانعاً بالحجاب، في شأن الزوجة وشأن الدخل لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وخرج الموضوع أن يكون براً أو عقوقاً.
المذيع:
 صار هنا مساحة الحياة الفردية، اختياري لزوجتي، تخصصي في الجامعة، وظيفتي، مكان سكني، نوع مركبتي، هذه حياتي الفردية يمكن أن أستأنس ببركة رأي الوالدين لكن لو أنا خرجت عن مشورتهم..
الدكتور راتب :
 لست ملزماً في تطبيق توجيههما.
المذيع:
 أراد الابن أن يشتري سيارة لونها أحمر قال له الأب: الأسود أفضل الألوان، خرج عن مشورته واشترى سيارة حمراء هل يعتبر عاقاً؟
الدكتور راتب :
 أنا أدخل لون السيارة بقضية شخصية، والأب الراقي أساساً الحكيم المربي لا يتدخل في خصوصيات أولاده، يعطي منهجاً، يعطي مبادئ، يعطي توجيهات، ويحاول إصلاح ما فسد.
المذيع:
 لو وصلت إلى هذا الحد الأب قال: إما أن تشتري اللون الأسود أو أغضب عليك، هل يعتبر الابن عاقاً أو الأب تجاوز حده؟
الدكتور راتب :
 تجاوز حده، مرة أحد الصحابة الكرام قالت له أمه: إما أن تكفر بمحمد وإما أن أدع الطعام حتى أموت، فقال: يا أمي لو أن لك مئة نفس فخرجت واحدة واحدة ما كفرت بمحمد فكلي إن شئت أو لا تأكلي.
المذيع:
 لكن الآن شيخنا ليست موجودة الدعوة للكفر..
الدكتور راتب :
 أنا أقول مثلاً، الأب عندما يفرض على ابنه حرفة لا ترضي الله عز وجل فيها عدوان، طبعاً هذا شيء من العقوق أن يمارسها.
المذيع:
 هناك حياة فردية للابن عليه أن يتخذ هو القرار إذا استأنس برأي الوالدين مأجور، أما إذا خالف رأيهم كلون السيارة فلا شيء عليه..
الدكتور راتب :
 أنا أريد أن أقول للآباء: إذا سألك ابنك سؤالاً قل له: أنا هذا رأيي وأنت حر، و هذا شيء لا يليق بالأسر الراقية.
المذيع:
 نوع اللباس يلبس جاكيت أو قميصاً، الأصل ألا يتدخل الوالدان بهذا؟

التحكم بلباس نسائنا لأن نساءنا أعراضنا :

الدكتور راتب :
 عفواً فتاة الموضة عندما تلبس بنطالاً فيه ثقوب ورقع وكحت، هذه غير معقولة إطلاقاً، حتى هناك فتحات بالفخذ، هذه ليست موضة، تجاوزنا حد الموضة، أنا أذكر هذه القصة للاستئناس؛ كنت ذاهباً إلى أستراليا، والذي كنت ذاهباً لعنده دعاني ابنه في الشام، جاء لي برسالة معينة، ببعض الملاحظات، فوجدت أن بنطال هذا الابن فيه ثقب، ومكان آخر فيه رقعة، الأمر كان جديداً بالنسبة لي، والله فتحت دفتري الخاص وكتبت شراء بنطال للابن، تصورت أنه يلبس هذا البنطال من فقره، فلما سافرت إلى أستراليا والتقيت بالأب، وجدت أن الأب مليونير، معنى هذا أن البنطال موضة وليس فقراً، أنا ما كنت أصدق في حياتي أن يأتي وقت البنطال المثقوب والكاحت والمرقع هو الموضة، ما هذه الحياة الإسلامية أن شخصاً جالساً في فرنسا قد يكون يهودياً يخطط لأزياء المسلمات؟ يقصر يقصرون، يضيق يضيقون، يعمل شقة يعملون شقة، هذه أمة؟ هذه أمة؟! نساؤنا أعراضنا، يتحكم بلباسهن شخص جالس في فرنسا، مصمم أزياء.
المذيع:
 اتصال هاتفي سعيد تفضل:
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، الذي يزور دار المسنين يشاهد العجب العجاب من علية القوم يضع والده ووالدته ويأتي يزورهم في عيد الأم، ويتصور معهم..
 شيخنا تعليقك على موضوع دار المسنين إذا الإنسان مقطوع ليس له أحد هي ملجأ له لكن إذا كان له ابن يستثقل وجود والدته أو والده ما رأيك بهذا؟

وضع الأب أو الأم في مأوى العجزة من أشدّ أنواع العقوق :

الدكتور راتب :
 والله عندي نقض يفوق حدّ الخيال لشاب نشأ في رعاية أمه وأبيه، فلما كبر سن الأب أودعه في مأوى العجزة، والله هذا عمل أقول لك كلمة دقيقة: عملوا إحصاء في فرنسا عن مأوى العجزة، تسعة و تسعون بالمئة من هؤلاء الآباء لا يريدون إلا أن يروا أولادهم فقط، الأب بعد سن معين لا يوجد عنده شيء أمتع له من أن يرى أولاده، وأحفاده، أنا معقول أحرم والدي من رؤية أولاده وأحفاده أضعه في مستشفى العجزة، وأنا أعدّه من أشدّ أنواع العقوق.
المذيع:
 أستاذنا حتى لو كانت هذه الدار فيها خدمات وترفيه؟
الدكتور راتب :
 الأب لا يريد خدمات ولا ترفيهاً، يريد أن يشاهد أولاده وأحفاده فقط.
المذيع:
 أستاذنا لو كان الأب عاجزاً عن خدمة نفسه، لو وضع في مستشفى أو دار للعجزة بحيث يقومون بخدمته.
الدكتور راتب :
 هناك من يأتي لخدمته في البيت بأجر، جالس مع أولاده، مع ابنته، مع حفيده، هذه حياته، هذه سعادته كلها، عاش هذا العمر وربى الأولاد وتعب فيهم حتى أصبحوا شخصيات مهمة، وعملوا منازلاً، وأشياء جيدة، الآن لا يريدونه، أنا أعده عقوقاً كبيراً، لكن عفواً بالمجتمعات الإسلامية غير واردة بحسب معلوماتي المتواضعة إطلاقاً، أنا أعرف والله آلاف الأسر يبذلون بذلاً غير معقول لخدمة الأب حينما يكبر سنه.
المذيع:
 معنا اتصال غادة تفضلي..
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أنا من أشد الناس تأثراً بك يا دكتور، تجذب الإنسان للإسلام، أنا أعجبني موضوعك اليوم، وأريد أن أقول تجربتي خاصة، ربنا أراد لي في حياتي أن أطيع والدي، لا أذكر في يوم من الأيام حتى في اختياري لزوجي أني قلت لهم: لا، بل كنت أمشي على مشورتهم، وربنا سبحانه وتعالى قدر لي أن أكون أسعد ما أكون، حتى أولادي الحمد لله مقسمة وقتي بيني وبين أهلي وهم كبار في العمر – مسنون- من أجمل الأشياء التي وهبها لي ربي أنني أقف على خدمتهم، وأريد أن أبلغ كل الناس أن يصبحوا هكذا، كيف ابنك الصغير الرضيع أبوك وأمك يصبحون هكذا، يجب أن تفهمهم، وأن تستوعبهم، وتنظر إليهم بنظرة محبة، وهم يدركون هذه النظرة.

المضاعفات الإيجابية لبر الوالدين في الدنيا تفوق حدّ الخيال :

الدكتور راتب :
 الإنسان يسأل: كم ولد عندك؟ يقول: أنا عندي أربعة أولاد، يسأل الأب المتقدم في السن: أين تسكن؟ يقول: عند ابني، كان عندك صرت عنده، شيء دقيق جداً قال تعالى:

﴿ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ ﴾

[سورة الإسراء:23]

 عجزوا تقدمت بهم السن، فلجؤوا إليك، أنا لا يوجد عندي عمل أفضل من بر الوالدين، لعل المضاعفات الإيجابية لبر الوالدين في الدنيا تفوق حدّ الخيال، إن كان بالصناعة هناك توفيق، بالزراعة توفيق، بالوظيفة توفيق، بالدراسة توفيق.
المذيع:
أشرف اتصال جديد تفضلي..
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أنا من عشاقك وأحبك بالله، ليست مجاملة، ما من شيء تقوله إلا وأطبقه مئة بالمئة، كلامك والله قوانين، سؤال: عندي أولاد صغار توأم، كيف أنشئهم ليكونوا علماء أمثالك؟

بدء التربية منذ الولادة :

الدكتور راتب :
 أنا دارس بالتربية، معي اختصاص بالتربية، يقول الدكتور: يجب أن تبدأ التربية من يوم الولادة، والله ما فهمنا، الآن ولد كيف نربيه؟ أي بكى تطعمه، بكى تنظفه، بكى بلا سبب لا تحمله، من أول يوم ربيته، إذا كان هناك سبب نحمله، أما إن لم يكن هناك سبب فهو يتسلى بنا، تبدأ التربية من يوم ولادته حتى سن السابعة من عمره، وقال لنا الدكتور: وبعد سبع سنوات العوض بسلامتكم. كل عاداته وتقاليده ومفاهيمه وآدابه ومهاراته كلها تؤسس وترسخ بالسنوات السبع الأولى، ومع الأسف الشديد معظم المسلمين ينسون هذه السنوات السبع الأولى، لذلك يوجد قاعدة نفسية: لاعب ولدك سبعاً حتى يحبك، وأدبه سبعاً حتى يتربى، معه مبلغ ليس له، معه حاجة ليست له، وراقبه سبعاً صار مراهقاً، ثم اتخذه صديقاً، لاعب ولدك سبعاً وأدبه سبعاً وراقبه سبعاً ثم اتخذه صديقاً.
المذيع:
 أستاذنا دراستكم في التربية ودخولكم للجانب الشرعي؟
الدكتور راتب :
 اجتهاد خاص، أنا دراستي الجامعية لغة عربية أدب عربي ودكتوراه بالتربية.
المذيع:
 من أين فتح الله عليك؟
الدكتور راتب :
 والله دراسات خاصة.
المذيع:
 فتح الله عليكم دكتور، نكمل حديثنا عن عقوق الوالدين وأذكر لك بعض النماذج وأستمع لتعليقكم عليها، ما رأيك من يطلب من والده شيئاً يلبيه ولكن ينظر له نظرات حادة في عيونه؟

أنواع أخرى للعقوق :

الدكتور راتب :
 النبي صلى الله عليه وسلم يقول:

(( ما برّ أباه من شد طرفه إليه))

[ كنز العمال عن عائشة]

 نظر إليه بحدة، حتى لو لبى الطلب، الأب يريد الأدب، لا يريد حاجاتك، أدبك معه أهم عنده من مليون حاجة.
المذيع:
 إذا الأب أو الأم طلبوا طلباً أو أعطوا تعليمات للابن أو البنت فلم يعجبهم، ينظر بعيونه نظرة حادة أنه لا يعجبه الكلام هل هذا يعتبر عقوقاً؟
الدكتور راتب :
 نص للنبي:

(( ما برّ أباه من شد طرفه إليه))

[ كنز العمال عن عائشة]

 العلماء حملوا ثلاثين سلوكاً على شدّ النظر.
المذيع:
 مثل ماذا؟
الدكتور راتب :
 إغلاق الباب بعنف.
المذيع:
 إذا والدي في غرفة وتكلم بشيء لم يعجبني وأنا أغلقت الباب بعنف يعتبر عقوقاً؟
الدكتور راتب :
 يعتبر عقوقاً، أحياناً أنتقده نقداً لاذعاً أمام الحاضرين، أنا أذكر تماماً في قلعة دمشق ستمئة مجند، ولهم ضابط ومساعد، المساعد والد الضابط، فكان المساعد يقدم الصف لابنه، والابن بعد أن يتلقى تقديم الصف من والده يذهب إلى يد أبيه ويقبّلها أمام ستمئة عنصر، هذا أب، لذلك الأب له مكانة كبيرة، وأي إنسان يتوهم أن أباه قد يخجل به وقع بمشكلة كبيرة جداً.
 أذكر مرة إنساناً بمنصب رفيع جداً بلغني أن والده من أخواني، ذهبت إليه، قال له عندما دخلنا إليه: أبو رياض اجلس هنا. عن والده، مع أن والده أنيق جداً جداً وفهيم.
المذيع:
 هذا عقوق؟
الدكتور راتب :
 عقوق كبير أن تخجل من أبيك.
المذيع:
 الذي يأتي زملاؤه بالعمل لزيارته في البيت ولا يعطي والده المكانة الكبيرة وصدر المجلس، هذا عقوق؟
الدكتور راتب :
 يقول: هذا يعمل عندنا، مرة قالها شخص عن أبيه، أنا بالنسبة إلي لا أرى ذنباً يفوق بعد الشرك بالله عقوق الوالدين.
المذيع:
 هل مقاطعة الأب بالكلام في مجلس فيه عدة رجال هل هذا عقوق؟
الدكتور راتب :
 طبعاً، انتظر لينتهي.
المذيع:
 كثيرون يقعون بهذا وهم لا ينتبهون، الأولاد جالسون في البيت.

خصائص الإنسان كلها من الله أما أخلاقه فمنه :

الدكتور راتب :
 النبي صلى الله عليه وسلم آتاه الله مليار خاصة إيجابية فلما أراد أن يثني عليه، قال تعالى:

﴿ وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ﴾

[ سورة القلم: 4]

 هذا الخلق، بالنهاية الأخلاقي الذي يجازيه الله عز وجل، أحياناً إنسان طليق اللسان، هذه خبرة أعطاه الله إياها، شخص شكله جذاب أعطاه الله هذه الصفة، ممكن أن تأخذ كل خصائصك من الله، أما ماذا منك؟ أخلاقك، لذلك الله عز وجل لما خاطب النبي صلى الله عليه وسلم قال له:

﴿ وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ﴾

[ سورة القلم: 4]

المذيع:
 أستاذنا الأولاد جالسون في البيت وقد نامت الأم والأب، والأولاد لازالوا سهرانين لوقت متأخر يتندرون على كلمات الأم، وعلى لباس الأب، وعلى طريقة الصرف في البيت، هل هذا عقوق؟

السخرية أشدّ أنواع العقوق :

الدكتور راتب :
 عقوق كبير، ألا تستطيع أن تسكت؟ أنت عمرك سبع عشرة، ثماني عشرة، أبوك بالسادسة والثمانين، قال: أكرموا آباءكم أو ربوا أبناءكم فإنهم خلقوا لزمن غير زمنكم، بالخمسينات يوجد مقاييس معينة.
المذيع:
 لازال الأب يحتفظ بها لليوم، إذا الأولاد صاروا يسخرون منها فهذا عقوق .
الدكتور راتب :
 أنا أرى السخر أشد أنواع العقوق.
المذيع:
 لو كان الأب موافقاً يعتبرها طرفة، يمزحون معه، ينادونه باسمه المباشر، وأنا أعرف السيدة عائشة اعتبرت هذا نوع من أنواع العقوق؟
الدكتور راتب :
 أنا أراها عقوقاً.
المذيع:
 أستاذنا لو الأب يقبلها هل تعتبر عقوقاً؟
الدكتور راتب :
 هو ضحى بحقوقه، طبعاً عقوق لو قبلها، بمقياس الشرع عقوق.
المذيع:
 أستاذنا السيدة عائشة اعتبرت أربعة أنواع من العقوق منهم أن تنادي والدك باسمه، لو كان والدي يقبل أن أناديه باسمه ويسره هذا؟
الدكتور راتب :
 نأخذها بمعصية ثانية أكبر لو الأب قبِل بهذه المعصية تصبح مشروعة؟
المذيع:
 لا، لكن أنا أقولها من باب حبه وليس من باب الانتقاص من قدره شيخنا؟
الدكتور راتب :
 أنا أفضل الكنية أرقى.
المذيع:
 اليوم كثير من الآباء إذا اسمه خالد يناديه خالد فيضحك، يعتبرها قرباً بينه وبين ابنه.
الدكتور راتب :
 هذا خطأ.
المذيع:
 السيدة عائشة ذكرت أربع صفات للعقوق وذكرت منهم أن تمشي أمامه في الطريق إلى هذه الدرجة العقوق؟

من العقوق أيضاً المشي أمامه والجلوس قبله ومناداته باسمه والتسبب بسبه :

الدكتور راتب :
 أبداً تمشي وراءه درجة، مرة ديغول رئيس فرنسا رئيس وزارته يمشي جانبه، قال له: خطوة للوراء، أنا الحاكم ليس أنت، قال له: خطوة للوراء يا سيد.
المذيع:
 فالأب هو الحاكم، خطوتان للوراء، وعدت السيدة عائشة أن تجلس قبله في المجلس نوعاً من العقوق، إذا دخلت إلى البيت وأنا متعب وجلست قبل والدي هل هذا عقوق؟
الدكتور راتب :
 أنتظر وأبقى واقفاً ولا أجلس.
المذيع:
 إذا أراد أن يشرب ماء من المطبخ أبقى واقفاً أنتظره؟
الدكتور راتب :
 فوراً ذهب إلى المطبخ هذه حالة نادرة جداً.
المذيع:
 إذا الأب والابن في ذات المجلس والابن سبق والده في الجلوس هذا عقوق؟ ومناداته باسمه عقوق؟
الدكتور راتب :
 نعم والله، لا تمش أمامه، ولا تجلس قبله، ولا تناده باسمه.
المذيع:
 النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يسب الرجل أباه، فلما استوضح أحد الصحابة كيف يكون؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم: " أن تسب أحداً من الناس فهو أيضاً يسب والديك" كيف تكون عقوقاً؟
الدكتور راتب :
 أحياناً يكون الإنسان شاباً غير مؤدب، سبّ أحداً سباباً مقذعاً بوالديه، ردّ هذا الشاب فسبّ والد الشاب الأول، تسبب بشتيمة لوالده من سوء فعله، أنا أرى العكس أحياناً يعرفون قيمة والدك من أخلاقك، هو ما التقى بوالدك أبداً ينظر إلى أخلاقك وحيائك وأدبك وطاعتك، له أب عظيم، أنا بالتعليم أرى ابناً أنيقاً، يكتب وظائفه، حاجاته المدرسية أنيقة، عنده أدب، أنا أقول: وراءه أم عظيمة، دون أن أعرف، استنباط قطعي.
المذيع:
 مرات الأم تطلب طلباً من الابن وهو يعمل على هاتفه يفتح مواقع التواصل فيقول لها: أف لا يوجد غيري في البيت ويحضر لها كأس الماء.

الدكتور راتب :
 قال تعالى:

﴿ فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ ﴾

[ سورة الإسراء:23 ]

 قال العلماء: لو أن في اللغة كلمة أقل من أف لقالها الله. وحملوا عليها ثلاثين حالة منها خبط الباب، ومنها النظر بحدة.
المذيع:
 فاصل.. حديثنا عن عقوق الوالدين نرحب بمشاركات..معنا خالد تفضل..
 موضوعكم مؤلم مبكي، سؤالي الذي مات أمه وأبوه، وكان في صغره يقول له والديه: ادرس، يقول: لن أدرس، العب بغير لعبة؟ يقول: لا، كان دائماً يرفض طلبات أمه، وعندما كبر وصار عنده إدراك، وصار ينتبه على أمه بمراحل مرضها، هل يعتبر عاقاً؟ أمي رحمها الله أنا لا أعتبر نفسي عاقاً، كان عمري ست عشرة سنة.

برّ الوالدين في حياتهما و بعد موتهما :

الدكتور راتب :
 عندي جواب إيجابي لك، كما أن هناك براً للوالدين في حياتهما هناك براً بعد موتهما، بعد موتهما أن تصل صديقهما، وأن تنفذ عهدهما، قال لك: يا بني عينك على أختك، أنت سوف تزوجها، أن تصل الرحم التي لا تتصل إلا بحياتهما، هناك أقرباء للأب كان يزورهم فلما توفي الأب عليك أن تزورهم مكانه بالعيد كما كان يزورهم، ماذا بقي عليّ من بر والدي بعد موتهما؟ قال له: ثلاثة أشياء؛ أن تنجز عهدهما، وأن تصل صديقهما، وأن تصل الرحم التي لم يكن لها صلة إلا بهما، فهذا الذي بقي عليك من برهما بعد موتهما.
المذيع:
 مشاكسات الأولاد مع أمهم وأبيهم في البيت، هل هذا يعتبر عقوقاً؟
الدكتور راتب :
 والله الأب محبته لابنه تفوق هذا، فيسامح..
المذيع:
 عبد الإله تفضل..
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، سؤال عن البر، والدتي توفيت وأنا عمري تسعة شهور، وربتني زوجة أبي، الآن يوجد شدة في الموضوع وتخريب هل تعامل زوجة الأب كالوالدة لأنها ربت؟

إكرام زوجة الأب لأنها أم بالمعاملة :

الدكتور راتب :
 طبعاً قامت مقام الوالدة، هذه أم بالمعاملة.
المذيع:
 عبد الإله تفضل..
 وإن كانت تخرب؟
الدكتور راتب :
 التخريب ننصحها به، الإحسان محفوظ والإساءة محاسب عليها الإنسان، أبلغها هذا عمل خاطئ والله سيحاسبك، أما إحسانها السابق فنكافئها عليه، وأنا أقترح إذا كافأتها على إحسانها السابق تستحي أن تعمل إساءة، أنت لك فضل علينا نكرمها، إكرامنا لها يجعلها تنضبط و تمتنع عن الغلط، هذا أسلوب ذكي.
المذيع:
 أستاذنا إكرام الإنسان لوالده ووالدته وهم أحياء، وبعد وفاتهما؟

إكرام الوالدين وقبول العمرة عنهما بعد مماتهما :

الدكتور راتب :
 أن تنجز عهدهما، وأن تصل صديقهما، وأن تصل الرحم التي لم يكن لها صلة إلا بهما.
المذيع:
 أيضاً أستاذنا من العبادات الصدقة الجارية، يعتمر الإنسان عليهما، هل هذا وارد في شرعنا؟
الدكتور راتب :
 بالاعتمار يجب أن يكون هناك وصية، لكن العلماء لحكمة بالغة بالغة استثنوا الوالدين من كتابة الوصية و لو لم يوصوا، يقبل الله عن الوالدين عمرة عنهما، لكن يوجد تعليل عميق لولا أن هذين الوالدين ربوا ابنهما تربية إسلامية عالية ما قام بعمرة عنهما، إذاً هذه العمرة بسببهما.
المذيع:
 الصدقة والدعاء بعض نماذج البر تحب أن تثير الانتباه إليها؟

نماذج أخرى لبر الوالدين :

الدكتور راتب :
 مثلاً الأم يوجد أكلات تحبها أنا أحاول أن أؤمن هذا الطعام، أحياناً تحب أن تأخذها نزهة، أنت عندك سيارة، وعندك أولاد وزوجة، أريح لك أن تأخذ زوجتك وأولادك، أنا أذكر ما سافرت إلى مكان جميل إلا ومعي والدتي، والدتي كانت من لوازم حركتي.
المذيع:
 سؤال شخصي كنت تأخذ الوالدة والزوجة معاً أم الزوجة لوحدها؟
الدكتور راتب :
 أنا سيارتي واسعة أخذهم معاً، أنت عندما تحسن للزوجة تقابلك بدون أن تشعر بإحسانها إلى والدتك أنا هذا إيماني، عندما تحسن لها ولأهلها تقابلك أن تحسن لأهلك دون أن تشعر، هذا برّ ذكي جداً.
المذيع:
 أنت تبر والدتك بإحسانك لزوجتك التي تنعكس معاملتها مع والدتك، هذا عكس أن يشتم والد الناس.
الدكتور راتب :
 أعوذ بالله.
المذيع:
 بارك الله بكم فضيلة الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي، نختم بالدعاء، ونذكر آباءنا وأمهاتنا ببركة هذا الدعاء.

الدعاء :

الدكتور راتب :
 اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها مردنا، واجعل الحياة زاداً لنا من كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر، اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، وبفضلك عمن سواك، اللهم لا تؤمنا مكرك، ولا تهتك عنا سترك، ولا تنسنا ذكرك، اجعل هذا البلد آمناً سخياً رخياً وسائر بلاد المسلمين، واحقن دماء المسلمين في كل مكان، واحقن دماءهم في الشام، والحمد لله رب العالمين.

خاتمة و توديع :

المذيع:
 بارك الله بكم فضيلة الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي، شكراً لكم، نصل بحلقتنا إلى الختام، وكان حديثنا عن عقوق الوالدين، وشيخنا ذكر لنا مشاهد مؤلمة يمكن أن يقع بها الإنسان دون أن يشعر، فرفعه لصوته، وطرقه للباب، كلها من أنواع العقوق، والبر شيء واسع جداً، والإحسان أن تقوم لهم بالشيء الذي يحبونه قبل أن يطلبوه، ومن حق الإنسان أن يكون له حياته الخاصة بنقاش لطيف مع والديه.
 نلقاكم دائماً في موعد جديد، وإطلالة جديدة، سبحانك اللهم وبحمدك، لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS