714
محاضرات وندوات مصورة – تركيا – مدينة صقاريا - ديناً قيماً 2 - محاورة بين فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي وفضيلة الدكتور عمر عبد الكافي – الحلقة12: غض البصر.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2018-05-28
بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة :

الدكتور راتب :
  بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا، إنك أنت العليم الحكيم، اللهم علمنا بما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً، وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه.
 أيها الأخوة المشاهدون؛ نحن في برنامج: " ديناً قيماً " وفي صحبة أستاذنا الجليل والعالم الكبير الدكتور عمر عبد الكافي، ونرجو الله عز وجل أن ينفعنا بعلمه، والموضوع اليوم هو غض البصر.
 أحياناً تأتي مادة في القانون مطابقة لمادة في الشرع، فالذي ترك هذا العمل الذي حرمه القانون والشرع، يا ترى تركه هل هو خوف من الله أم من العقوبة؟ لا نعرف، لكن لحكمة بالغة بالغة بالغة جعل الله في شرعه منهيات ليست متطابقة مع القوانين، أنا أسميها عبادة الإخلاص، جالس في غرفته و أمامه شرفة، خرجت امرأة متفلة بثيابها، فغض بصره عنها، من علم بهذا الغض؟ ولا إنسان في الأرض إلا الله، فكلما ازداد الإيمان ازداد الورع:

(( ركعتان من ورع خير من ألف ركعة من مخلط ))

[ الجامع الصغير عن أنس ]

 فهذا أمام الناس ينضبط، معنى هذا أن الضابط له هم الناس، فإذا خلا، لذلك:

(( من لم يكن له ورعٌ يصده عن معصية الله إذا خلا لم يعبأ الله تعالى بسائر عمله ))

[ مسند الشهاب عن أنس بن مالك]

غض البصر :

الدكتور عمر عبد الكافي:
 لذلك كان غض البصر مفتاحاً لإطلاق البصيرة، من غض بصره أطلقت بصيرته، فصار يرى بنور الله، وبعد ذلك القضية لا تقف عند هذا الحد، الشيطان له خطوات، وأذكر سنة 1869 عند افتتاح قناة السويس في مصر عملوا مدرسة للبنات في المراحل المتوسطة، وكان في مصر وبالعالم الإسلامي والعربي التعليم لغاية مستوى معين، كان التعليم للصف السادس أو الابتدائي، فلما عملوا مدرسة للبنات احتج المصريون، كيف تخرج البنات والناس تشاهدهن؟ قالوا: لا لا، الغربي كما تعلم فضيلة الشيخ نفسه طويل، يخططون لمئة عام، ثم قالوا: البنت تخرج ووالدها يوصلها لغاية الباب، ثم المدرسة فيها معلمات بريطانيات فاضلات على خلق وسلوكيات منضبطة، وليس فيها صنف الرجال إلا أستاذ درويش مدرس اللغة العربية، وهذا الأستاذ درويش معروف بصلاحه واستقامته، وهو رجل قارب الستين، المهم استأنس الناس بإرسال بناتهن، وبعد ذلك الثياب طويلة، والقفازات ملبوسة، والنقاب موضوع على الوجه، وليس نقاب فرض إنما عادة، المهم جاءت المديرة جمعت أولياء الأمور وقالت: البنات من النقاب لا يرون السبورة، فقط ليكشفن النقاب داخل المدرسة، وهذه القفازات تحور على قلم القش وتعوق الكتابة، ثم الكم لو يرجع قليلاً إلى مكان الساعة، بدأت المدرسة تزدحم، بنوا طابقاً ثانياً و ثالثاً ورابعاً، فبدأت البنات تدوس على أذيال ثياب بعضهن فتتعثر البنات، المديرة جمعت أولياء الأمر ما رأيكم الثوب ينقص فقط خمسة سنتمتر؟ ونحن العرب لسنا طيبين، كلمة ثانية غير طيبين، سذج، والله ما شاء الله ما هذه المديرة؟! ما هذه الأخلاق؟! فقط خمسة سنتمتر، أنا أذكر في الجامعة في الستينات بعد مرور مئة عام كان فستان البنت كله خمسة سنتمتر، أي بعد أن كان ينقص خمسة سنتمتر صار طوله كله خمسة سنتمتر، لدرجة أنني جئت من الصعيد مولانا إلى القاهرة وجدت الملابس القصيرة ظننت أن هؤلاء فقيرات، ووالدهم لا يجد أن يسترهم فاستغربت.
 أنا أقول: المساكين أولادنا سبحان الله وبعض من الحاصلين على بطاقات عضوية في نادي الدياثة الدولي من آباء البنات اللاتي يخرجن متبرجات إلى الجامعة وإلى..نحن نعطيهم بطاقة عضوية إلى أن يتوب، هذا الرجل الذي يجلس وتخرج ابنته إلى الجامعة وواضعة أصفر وأحمر، هي ذاهبة إلى أين؟ وتلبس بنطالاً كيف لبسته؟ ويقول: والله يا أم حسن البنت كبرت، هي كبرت وأنتم خبتم، بطاقة الدياثة هي شهادة هذا الإنسان الذي لا يشجع شبابنا على غض البصر ماذا نقول له؟
الدكتور راتب :
 أي يرضى الفاحشة في أهله.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 نسأل الله السلامة، غض البصر كيف تشجع الشباب على أن يغضوا بصرهم؟

كيفية تشجيع الشباب على غض البصر :

الدكتور راتب :
 بالنصوص أحياناً

((من غض بصره عن محاسن امرأة أورثه الله حلاوة في قلبه ))

[ورد في الأثر]

 الطاعة لها طعم، لها قرب من الله، لها إن صح التعبير تجليات، أو لها سكينة.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 لكن هو ما جربها يا مولانا.
الدكتور راتب :

(( ذَاقَ طَعْمَ الإِيمَانِ مَنْ رَضِيَ بِاللَّهِ رَبًّا، وَبِالإِسْلامِ دِينًا، وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولا ))

[مسلم عن عبد المطلب]

 هذا الذوق شيء دقيق جداً، محفز كبير.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 لو حفزنا عنده الغيرة، هو كما أنه يتمنى ألا ينظر أحد إلى أمه أو أخته من باب أولى ألا ينظر هو إلى أعراض الآخرين.
الدكتور راتب :
 هذا فعلها النبي صلى الله عليه وسلم، أترضاه لأمك؟ قال: لا، قال: ولا الناس يرضونها، الحديث معروف فالإنسان عندما يرضى بشيء لا يرضاه لأهله ينبغي ألا يفعله مع الناس، هذا منهج، عامل الناس كما تحب أن يعاملوك.

الدكتور عمر عبد الكافي:
 الآن إذا غض بصره عن الأنثى الأولى، الأنثى التي رقمها مئة وسبعين، ومئة وثمانين، هو يفتح ليشاهد رسالة لصديقه يفاجئه إعلان على المحمول الذي في يده، أو عندما يفتح نشرة الأخبار، معذرة قارئة النشرة والدها سعيد بها وزوجها كذلك أنها من المشهورات، سبحان الله العظيم الناس كيف تشاهد النشرة؟ يوجد حدث معين نرجع إلى عصر المذيع أحسن أم ماذا؟ هذه النشرة فيها مذيعة وهي التي من الواجب المحترمة بينهن، ماذا يصلح شبابنا؟

ما يصلح شبابنا هو التمسك بمبادئ الدعوة إلى الله :

الدكتور راتب :
 قال تعالى:

﴿ ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ﴾

[ سورة الروم: 41]

الدكتور عمر عبد الكافي:
 وفي التلفاز، الأطفال الصغار الذين بدؤوا يبلغون ويدخلون في سن الحلم، كيف تربي فيهم فضيلة غض البصر و المعلم في المدرسة يقول له: وأنت تكلمني انظر إلي، والمدرّسة في الجامعة والشباب فوق العشرين ينظرون.
الدكتور راتب :
 لعلي أقدم شيئاً مما أتصوره، القدوة قبل الدعوة، لو أن شاباً نشأ في بيت الأب يغض بصره، و الأم كذلك، وأشياء فاضحة لا يوجد في الشاشة إطلاقاً، نفس العمل هو دعوة، هناك دعوة معلنة بالنص، ودعوة مطبقة، فالأمانة دعوة، الصدق دعوة، الحشمة أي الأب لا يغير ملابسه أمام أولاده ولا مرة، الاستقامة دعوة، الإخلاص دعوة، الإنصاف دعوة، هذه كلها دعوة، فلذلك نحن لا نفهم الدعوة أن شخصاً صعد إلى المنبر فقط، الأب قدوة، والقدوة قبل الدعوة، وهناك مبدأ ثان؛ الإحسان قبل البيان، املأ قلبه بإحسانك ليفتح لك عقله لبيانك، والأصول قبل الفروع، والمبادئ لا الأشخاص، والمضامين لا العناوين، هذه كلها مبادئ في الدعوة إن صحت قطفنا ثمارها.

إثارة حمية الغيرة على الحرمات عند الأبناء :

الدكتور عمر عبد الكافي:
 أنا الآن كي أشجع أبنائي على غض البصر أن أكون أنا غاضاً للبصر، ونثير فيهم حمية الغيرة على الحرمات، كما قال التاجر العراقي لابنه وهو مسافر إلى الشام: احفظ عرض أختك، تعجب أخته مع أبيها، كما تدين تدان، إذا نظرت أنت إلى محارم الناس وعورات الناس سوف ينظر الناس إلى عوراتك، غض البصر قال تعالى:

﴿ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ﴾

[ سورة النور: 30 ]

 لا يغضوا أبصارهم كلها..
الدكتور راتب :
 من للتبعيض.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 هذا الغض كما قال حاتم الأصم عندما ذهب مع تلميذ له، وأكلوا عند قوم، فجاء من صب على أيديهم الماء ليغسلوا، قال التلميذ بعد أن خرجوا: والله ليس من المروءة أن تصب النساء الماء على أيدي الرجال، قال: والله يا بني آكل في هذا البيت منذ عشر سنوات لا أدري من يصب على يدي الماء هل هو رجل أم امرأة؟ أنا أدخل البيت أعمل استكشافاً سبحان الله، الذين يفصلون في الزيارات العائلية ما بين الرجل يقعد مع الرجال و المرأة مع المرأة.
الدكتور راتب :
 هذا الأصل.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 إذا صنع شخص هذا الكلام يقولون: هذا متزمت، ومتشدد، كيف نشد على أيديهم ونقويهم؟

الابتعاد عن الاختلاط :

الدكتور راتب :
 سيدي نحن نؤمن بأن لهذا الكون صانعاً، وتعليمات الصانع هي التعليمات الوحيدة التي ينبغي أن تتبع، لأنها الجهة الخبيرة، قال تعالى:

﴿ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ ﴾

[ سورة فاطر : 14 ]

 والأدلة يمكن الدعاة إلى الله وأنت على رأسهم عندك قصص عن الناس لسلبيات الاختلاط، يوجد مئة قصة ناتجة من الاختلاط، ولا تحتمل، كل معصية في القرآن نهى الله عنها عندنا عليها قصص كثيرة..
الدكتور عمر عبد الكافي:

ألقاه في اليم مكتوفاً و قال له:  إيّاك إياك أن تبتل بالماء
***

 يقول لك: هذا قاعد أمام زميلته في الجامعة وهذه مثل أخته، قلت له: إذا كان يستشعر أنها مثل أخته اذهب به إلى الطبيب، نحن لا ينقصنا مخنثين في المجتمع.
الدكتور راتب :
 هذا كلام مرفوض سيدي، هذه ليس أخته، هذه أنثى يشتهيها.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 الخلل في التفكير يؤدي إلى خلل في القلوب.
الدكتور راتب :
 تأكيداً لكلامك، قال تعالى:

﴿ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا ﴾

[ سورة الأعراف: 179 ]

 أحدث البحوث العقل بالقلب..
الدكتور عمر عبد الكافي:
 وهو لا يعقل به، لا يستخدمه، ولا يفكر، ولا يتدبر، البنت أو الأنثى دائماً الأمر متجه إلى الولد غض بصرك، الكلام نريد أن نتكلم عن بناتنا..

كلّ أمر وجه للرجال في القرآن موجه للنساء حكماً بحكم التغليب :

الدكتور راتب :
 قال تعالى:

﴿ وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ ﴾

[سورة النور:31]

الدكتور عمر عبد الكافي:
 الأمر بنفس القضية؟
الدكتور راتب :
 سيدي أنا أؤمن أن كل أمر وجه للرجال في القرآن الكريم بمئات آيات موجه للنساء حكماً بحكم التغليب، أنا إذا دخلت خمسون طالبة إلى صف وكان معهم طالبان أقول: دخل الطلاب، من باب التغليب، وأي آية يا أيها الذين آمنوا تعني يا أيتها المؤمنات، هذا من مسلمات اللغة.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 عبد الرحمن بن عوف كان يغار على زوجة من زوجاته، فلا يستطيع أن يمنعها عن صلاة الجماعة في المسجد، ذاهبة إلى صلاة العشاء فسار بجوارها، ولمس يدها أو كتفها عن عمد وسار، فاستدارت المرأة الصالحة وعادت إلى البيت، لما وجدها في البيت بعد أن صلى خلف النبي صلى الله عليه وسلم قال: أراك لم تذهبي إلى المسجد للصلاة، قالت: كنا نذهب عندما كان الناس ناساً، ما قالت له: أنت الذي عملت، غضت بصرها فلم لا تعرف من الذي لمس يدها، نسأل الله أن يجعلنا من الذين يغضون أبصارهم، أهم من غض البصر هذا أن نغض أبصارنا عن عيوب الناس، وهذا مطلب آخر نسأل الله أن يتقبل منا ومنكم.
الدكتور راتب :
 طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس.

خاتمة و توديع :

الدكتور عمر عبد الكافي:
 بارك الله بك يا مولانا، لا تنسونا من صالح دعائكم، أحبتي المشاهدين والمشاهدات نلقاكم في حلقة قادمة، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS