418
محاضرات وندوات مصورة – تركيا – مدينة صقاريا - ديناً قيماً 2 - محاورة بين فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي وفضيلة الدكتور عمر عبد الكافي – الحلقة21: آفات اللسان.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2018-06-06
بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة :

الدكتور عمر عبد الكافي:
 نحمد الله رب العالمين، وصلاة وسلاماً على رسوله صلى الله عليه وسلم، أما بعد؛ أحبتي في الله السلام عليكم ورحمة الهو وبركاته، نرحب بأستاذنا وشيخنا ومعلمنا الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي الذي نستضيء بنور علمه، وإن شاء الله يجعلنا هادين مهتدين بما يقول، إن شاء الله، مولانا بعد إذنك نريد أن نحدث أبناءنا وبناتنا على الشاشة عن بعض مما ابتليت به الأمة من قضية ومشكلة آفات اللسان، اللسان هذا كل الجوارح كل يوم تقول له: اتق الله فينا فإننا نصلح بصلاحك ونفسد بفسادك.

جِراحات السِّنانِ لها التِئامٌ  وَ لا يلتامُ ما جَرَحَ اللسانُ
***

 وجراحات اللسان أنكى من جراحات السنان، نريد أن نسمع من فضيلتكم بعضاً من هذا.

آفات اللسان :

الدكتور راتب :
 سيدي بارك الله بكم، بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين:

(( وإن الرجل ليتكلم بالكلمة لا يلقي لها بالاً، يهوي بها في جهنم سبعين خريفاً ))

[ الترمذي عن أبي هريرة ]

 من عدّ كلامه من عمله نجا، والإنسان بالكلمة الخبيثة يفجر مشكلة، يجعل حالة إحباط عند الناس، يدفع الناس إلى ارتكاب المعاصي بالكلمة، والكلمة الطيبة صدقة، والكلمة الخبيثة يهوي بها في جهنم سبعين خريفاً..
الدكتور عمر عبد الكافي:
 إذا نافق أحدهم أو قال كلاماً.
الدكتور راتب :
 إذا قال: أنت أخلاقي لأنك ضعيف، وأنت ضعيف لأنك أخلاقي، دمرت الدين كله، ألغيت القيم كلها، فإذا كان الإنسان فارغاً من المعلومات وسمع هذه الكلمة تبرمج عليها، فكل أخطائه في صحيفة من فعل معه ذلك.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 ولذلك سئل الحسن البصري: أريد أسوأ رجل في المدينة، قال: عليك بالعياب، الذي يعيب الناس كلهم، لأنه هو يخرج كل ما عنده من عيوب ويعملها بقضية علم النفس الإسقاط، ويتهم الآخرين، والاتهامات كلها عنده، وبعد ذلك للأسف الشديد كل يشير إلى الآخر بعيب، يقول: يا فلان أنت مخطئ بكذا، وهناك أصابع ثلاثة يشير إلي بأضعاف العيوب لكنني أتعامى عنها، يقولون في المثل العامي: عيوب الناس أجري وراءها وعيوبي أنا أرميها، يا رجل اتق الله، آفة من آفات اللسان أولها والمصيبة القائمة الغيبة والنميمة، كيف نتخلص ونوقف اللسان عن هاتين المصيبتين؟

كيفية التخلص من الغيبة و النميمة :

الدكتور راتب :
 يا سيدي يوجد روادع ويوجد مرغبات في الدين، الإنسان إن لم يلتفت إلى الروادع، لم يتأمل في نصوصها، لم يتأمل في مصداقيتها، ولم يلتفت إلى المكاسب، سوف يتحرك بشهواته، إما أن هناك مبادئ تحكم سيرنا، أو أن هناك شهوات وغرائز، فالعالم غير المتدين عالم شهوات، عالم غرائز، عالم مصالح، أي موضوع التفلت من الدين بسبب أنه يوجد جهل كبير، وإبراز للغرائز، والشهوات مستعرة في عوالم كثيرة، وحينما نقلت هذه الأخبار وهذه الأفلام عبر الكرة الأرضية عمّ الفساد في الأرض، وقد قال عز وجل:

﴿ ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ ﴾

[ سورة الروم: 41]

 فلذلك قضية الأشياء التي لا ترضي الله إذا عممت وسرت بين الناس لها نتائج وبيلة جداً.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 معذرة الذي يطاوعه لسانه في أنه ينتقص من قدر فلان، أو أن ينم في حق فلان، أو أن يخوض في عرض فلان، ما الذي شجعه على هذا؟ هل هي النفس الأمارة بالسوء؟

كيفية النهي عن الخوض في أعراض الناس :

الدكتور راتب :
 إنصات الناس له، هناك صالحون يا رجل قف، أو أغادر المجلس، هناك من ينصت له، هناك من يشجعه: وماذا فعل أيضاً؟ هذا القبول والتشجيع ساهم بذلك، عفواً ممكن الإنسان كما قال النبي العدنان: حامل الخمر وشاربها وبائعها وشاريها والمعلن عنها كلهم آثمون، المعصية ليست مع واحد، مع مجموعة كبيرة، فإذا كان هناك غفلة عن الله، وبعد عن الله، والشهوات مستعرة، والأمور مادية بحتة، لذلك الناس ينحرفون.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 إنسان وقع في هذه المصيبة في لسانه لسنوات وتاب، تقريباً هو كان يغتاب عمه، يغتاب خاله، الآن يغتاب أمة، يقول: والله أصل السوريين كذا، والعراقيين كذا، والمصريين كذا، والخليجيين كذا، لو كل واحد من هؤلاء أخذ منه خمس حسنات يوم القيامة، والله سيصبح مفلساً، ورمز الإفلاس هذا الإنسان حصل واغتاب، حتى قال بعض العلماء: المغتاب إن تاب فهو آخر من يدخل الجنة، وإن لم يتب فهو أول من يدخل النار، قزم الناس، وأنا إذا اغتبت إنساناً هدمته، لأن عرض المسلم عند الله أغلى من الكعبة، يا كعبة الرحمن ما أبهاك! وما أجملك! وما أعظم حرمتك! ولكن حرمة المؤمن عند الله أعظم من حرمتك، أنا أتخيل لو أن إنساناً أخذ معولاً يريد أن يهدم حجراً من الكعبة لقطعه الناس إرباً، الآن المؤمن الذي حرمته أعظم من هذا، وإنسان يهدمه، ويصغر من شأنه، ويحقر من شأنه أمام القريب والبعيد، كيف أنا أبنيه مرة أخرى وكيف أتوب من هذه الغيبة؟

المواجهة أروع طريقة لحلّ المشكلات :

الدكتور راتب :
 قال أحدهم لإنسان: لقد اغتبتني، قال له: ومن أنت حتى أغتابك؟ لو كنت مغتاباً أحداً لاغتبت أبي وأمي لأنهم أولى بحسناتي منك.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 صح، لاغتاب أمه حتى الحسنات لا تذهب إلى الخارج، أي من باب المستحيلات، هذا الذي اغتاب يريد أن يتوب..
الدكتور راتب :
 اسمح لي لو فرضنا مديراً عاماً، إذا موظف اغتاب أمامه أحد الموظفين، أول عمل استدعاه قل ما قلت عنه، أنا أقول: حينما أجمع المغتاب مع الذي اغتابه، مشكلة كبيرة جداً، فحينما أصغي له، وأسجل عندي الملاحظات الغير صحيحة أشجع الإنسان على الغيبة، لو كنا جميعاً لا يسمح الرجل في البيت أن تتكلم زوجته على أهله إلا بحضورهم، لا تتكلمي ولا كلمة، أنا أقول وأنا متأكد من كلامي: تسعون بالمئة من الأقوال الفاسدة تنتهي لو جمعنا الطرفين معاً.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 لكن لا ينفع أن أرفع السماعة وأقول له: فلان يقول عنك كذا، طبعاً يكذب، يجب أن تواجههم.
الدكتور راتب :
 المواجهة أنا وجدتها أروع طريقة في حل المشكلات، لأن هو يقول تسعين بالمئة زيادة، والله أذكر مرة لما جمعت بينهما الذي قيل لي بساعة قيل لي بخمس دقائق.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 لا يوجد عنده موضوع، كله كذب.
الدكتور راتب :
 قال تعالى:

﴿ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ ﴾

[ سورة النور الآية: 31]

 ما معنى جميعاً؟ لو تاب واحد لا تظهر فوائد التوبة، هذا الدين لا يظهر إلا إذا طبق من الجماعة بأكملها..

ظهور الدين إذا طبق من الجماعة بأكملها :

الدكتور عمر عبد الكافي:

((مَثَلُ القَائِم في حُدُودِ اللَّه والْوَاقِع فيها كَمثل قَومٍ اسْتَهَموا على سَفِينَةٍ، فَأَصابَ بَعْضُهم أعْلاهَا، وبعضُهم أَسْفلَهَا، فالذين في أسفلها: أرادوا أن يخرقوا من نصيبهم خرقاً قال: فإن أخذوا على يده نجا, ونجوا, وإن تركوه هلك, وهلكوا))

[البخاري عن النّعمان بن بشير]

 سفينة النجاة هذه إذا عممنا القضية على المجتمع المسلم كله، ثم ألاحظ في السنوات الأخيرة هذه العجاف، العجاف سلوكياً وخلقياً سبحان الله، أن العنصرية بدأت تطل برأسها أكثر، والعنصرية ديدن الأعداء في أن يثيروا نعرة، تؤذي إلى العصبية، الذين كانوا يريدون إثارة المشاكل بين الأوس والخزرج بعد أن منّ الله عليهم بالإسلام، قضية العنصرية التي ترتفع، وإثارة الأحقاد التي ترتفع، نحن أمام كفر منظم، نريد له إسلاماً منظماً، كل واحد عليه دور؛ الأب، الأم، المعلم، الداعية، الحاكم، الوزير، الإعلامي، كل إنسان، لأن كل واحد سبحان الله أنا مالي، أنا مالي، هذا مجتمع سلبي لا تقم له قائمة.
الدكتور راتب :
 سيدي يقول النبي صلى الله عليه وسلم الآية الكريمة:

﴿ قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ﴾

[ سورة يوسف: 108]

 فهذه الآية تؤكد أن المتبع لدين الله يدعو إلى الله على بصيرة، والدليل التحذير، فحينما يبتعد الإنسان عن منهج الله عز وجل يقع في آفات لا تعد ولا تحصى وأنا أسميها بأكملها، إنها أعراض الإعراض عن الله عز وجل.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 الآن لمحنا إلى أن الغيبة والنميمة كظاهرة اجتماعية، الأمر الثاني شهادة الزور، شهادة الزور تتجلى في أن يذهب شاب ليخطب بنتاً من البنات من أسرة، يشهدون زوراً لها بالخير أو العكس يشهدون له زوراً بالخير، ألا تدخل هذه تحت شهادة الزور؟

شهادة الزور من آفات اللسان أيضاً :

الدكتور راتب :
 طبعاً، أحياناً يأتي بائع أقمشة يضع شريطاً ذهبياً على طرف القماش مع مكواة، صنع في إنكلترا، وهو من أسوأ الأنواع، هذا أيضاً شاهد الزور.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 هذا غشاش ونصاب.
الدكتور راتب :
 سيدي شهادة الزور منوعة تنوعاً مذهلاً.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 والمسكين العامل الذي عنده ويعرف هذه القصة يقول له: هذا القماش كذا، يقول له: نعم، المعلم قال هكذا، المسكين هذا مصيبته ما هي؟ سوف يتبرأ منه يوم القيامة، قال تعالى:

﴿ إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا ﴾

[ سورة البقرة: 166 ]

الدكتور راتب :
 والله أذكر ان أخاً من أخواني عنده قطعة لسيارة مرسيدس، ثمنها عشرون ألفاً، غالية جداً، بقيت خمس سنوات لم تبع، هي ليست أصلية ليست من صنع ألمانيا، صناعة الصين، جاء من يطلبها، اختل توازنه من الفرح، صعد على السلم حتى يأتي بها، فقال له الزبون: هذه أصلية؟ قال له: لا، فقال له: هاتها. كلمة واحدة نقلت البيع إلى الحلال.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 ولذلك عندما خطف أحدهم عمامة الشيخ، جرى خلفه وقال له: قد وهبتها لك، قل: قبلت، قل: قبلت كي يحوله من سارق إلى موهوب له، الآن الكذب بعد شهادة الزور، الناس تكذب وليس هناك داع للكذب أصلاً، الزوج يكذب على زوجته، والزوجة تكذب على زوجها، والولد يكذب على أبيه كل الناس تكذب على بعضها، ماذا نعمل بالكذاب؟

الكذب آفة خطيرة من آفات اللسان :

الدكتور راتب :

(( يطبع المؤمن على الخلال كلها إلا الخيانة والكذب ))

[ أحمد عن أبي أمامة الباهلي ]

 إذا كذب أو خان ليس مؤمناً أصلاً، قد تغلبه شهوته، الكذاب ليس عنده شهوة، عنده مؤامرة، المؤمن لا يكذب.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 إذا كذب فليس بمؤمن.
الدكتور راتب :
 أبداً:

(( يطبع المؤمن على الخلال كلها إلا الخيانة والكذب ))

[ أحمد عن أبي أمامة الباهلي ]

الدكتور عمر عبد الكافي:

(( ... وَإِنَّ الرَّجُلَ ليكذبُ حتى يكتبَ عندَ اللهِ كذَّابا ))

[ متفق عليه عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه]

 ومصيبته أن كل كذبة تطلق في المدينة أو في العالم تنسب إليه حتى وإن لم يقلها.
الدكتور راتب :
 سبحان الله الخير ينمو، والشر يتفاقم بخطأ من الإنسان أحياناً.

خاتمة و توديع :

الدكتور عمر عبد الكافي:
 نسأل الله عز وجل أن يعصم ألسنتنا من كل سوء، وأن يجعلها ذاكرة لله آناء الليل وأطراف النهار، وأن يتوب علينا من آفات اللسان كلها، رب العباد ولي ذلك والقادر عليه، سلم الله لك مولانا على هذا الإيضاح..
الدكتور راتب :
 أستغفر الله، والله أنا ممتن جداً لك ولما تدلي به من حقائق دقيقة جداً.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 الله يرضى عنك، شكر الله لك، وبارك الله فيكم أحبتي المشاهدين والمشاهدات لا تنسونا من صالح دعائكم، فنحن نحتاج إليه دائماً، نستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS