429
محاضرات وندوات مصورة – تركيا – مدينة صقاريا - ديناً قيماً 2 - محاورة بين فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي وفضيلة الدكتور عمر عبد الكافي – الحلقة20: الدعاء.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2018-06-05
بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة :

الدكتور راتب :
  بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين.
 نحن في حلقة عنوانها: الدعاء، وقيل: الدعاء مخ العبادة، والدعاء هو العبادة، فلماذا كان للدعاء هذا الشأن الكبير؟ نأخذ معلوماتنا الطيبة من أستاذنا الجليل الدكتور عمر عبد الكافي، جزاه الله خيراً، ونفع به المسلمين.

الدعاء :

الدكتور عمر عبد الكافي:
 حمداً لله وصلاة وسلاماً على رسوله صلى الله عليه وسلم.
 الناس قسمان؛ قسم يعيش قريباً من سموات الكرامة، وقسم يعيش قريباً من حفر المهانة، الذين يريدون المعيشة والحياة عند سموات الكرامة وقريباً منها هؤلاء يستخدمون الدعاء لأمور ثلاثة، الأمر الأول: يا ربي أنا ضعيف فقوِّ يا رب في رضاك ضعفي، هذا هو الأمر الأول، الأمر الثاني: الأماني مع الله حقائق، الأمر الثالث: الله عز وجل يستحي أن يرد العبد بيدين خائبتين إذا رفعهما بالدعاء وقال: يا رب، لأنه ما فتح له باب الدعاء إلا وهو يريد أن يعطيه، هذا هو الأمر الأول، الأمر الثاني إن كثيراً من الناس يدعون الله تعالى وهو رجل أمام ورجل إلى الوراء، لا يا بن الحلال ادع وأنت موقن بالإجابة، حتى إن لم يستجب رب العبادة لدعائي فهذه إجابة، لأن الله يعلم ما يصلح العبد وما يفسده، أكيد أم سيدنا موسى كانت تدعو الله أن يرد لها ولدها، رده لها في نفس اليوم، وبعد أربعين سنة صار كليماً لله سبحانه وتعالى، أكيد سيدنا إبراهيم كان يتوق إلى رؤية ولده الذي أسكنه وأمه بواد غير ذي رزع، سيدنا يونس وهو يدعو كل الكائنات ضده، ظلمة البحر، وظلمة الأمواج، وظلمة بطن الحوت، وظلمة هؤلاء الذين ألقوه، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، فالعبد عندما يشعر أنه لا يساوي شيئاً إلا بربه فعليه أن يدعو، ورب العباد جعل المسافة بين السماء والأرض دعوة مستجابة لكن بإخلاص نية.

وعد الله محقق في كل زمان و مكان :

الدكتور راتب :
 احتمال نجاة سيدنا يونس بالمنطق الأرضي صفر، الحوت الأزرق يزن مئة وخمسين طناً، خمسون طناً لحماً، وخمسون طناً دهناً، وخمسون طناً عظماً، ويستخرج من الحوت الأزرق تسعون برميلاً من الزيت، الإنسان يستطيع أن يقف في فم الحوت قائماً، الآن دخل سيدنا يونس بطن الحوت، احتمال النجاة بالمئة صفر، بل أراد الله عز وجل من هذه القصة التي قلبها إلى قانون، قال تعالى:

﴿ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ ﴾

[ سورة الأنبياء: 88]

 أيها الأخوة المشاهدون؛ مهما تكن القضية كبيرة ليست بمستوى سيدنا يونس، قال تعالى:

﴿ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ﴾

[ سورة الأنبياء: 87]

 انتهت القصة، الله عز وجل قلبها لقانون:

﴿ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ ﴾

[ سورة الأنبياء: 88]

 أبداً وعد الله محقق في كل مكان، وفي كل زمان، هذه حالة نادرة جداً في بطن حوت بالمنطق البشري احتمال النجاة صفر.

شروط استجابة الدعاء :

الدكتور عمر عبد الكافي:
 حتى وصل الأمر بالحسن البصري ليقول: أنا أدعو الله وأرى يد الله تكتب لي الإجابة، لهذا اليقين على العبد أن يصل.
الدكتور راتب :
 هذه الثقة بالله شيء رائع جداً، أن تثق أن الله يحبك، وأن الله لن يدعك بلا إجابة، وبلا سند، المؤمن هكذا شأنه مع الله شأن المفتقر، لكن أحياناً يحتاج إلى لفت نظر، قد يعتد بعلمه فينسى الحديث، قد يعتد بماله فتأتي مشكلة لا تحل بالمال، هذا اسمه الشرك الخفي يا سيدي، أخوف ما أخاف على أمتي الشرك الخفي، أما إني لست أقول إنكم تعبدون صنماً ولا حجراً، ولكن شهوة خفية، وأعمال لغير الله.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 بعض الناس لا يبحثون عن أسباب حجم الدعاء، لأن الدعاء قد يكون له شروط، قد يكون له أساسيات وركائز، مثلاً ماله فيه شبهة، ماله حرام، حتى هذا الحاج الذي يقال له: لا لبيك ولا سعديك وحجك مردود عليك، هذا نسك غير مقبول منه، الذين يغتصبون أموال الناس زوراً وبهتاناً، الذين يأكلون أموال اليتامى ظلماً، الذي عنده ابن أخيه ووصي عليه، وكان عمر رضي الله عنه يقول: ما أنا وأنتم للرعية إلا كالوصي في مال اليتيم، إن كان غنياً فليستعفف، وإن كان فقيراً فليأكل بالمعروف، فهل لاحظ أخواننا من المشاهدين والمشاهدات أنه لماذا لا يستجاب الدعاء؟ هل يستجاب فضيلة الدكتور دعاء إنسان في قلبه غل، حقد على المسلمين، كبر، استعلاء في الأرض، قال تعالى:

﴿ تِلْكَ الدَّارُ الْآَخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَاداً ﴾

[سورة القصص:83]

 قضية الدعاء..

تعلق إرادة الله بالحكمة المطلقة :

الدكتور راتب :
 حينما لا يستجاب الدعاء المؤمن يقيناً يعتقد أن الله كماله مطلق، معنى الكمال المطلق أي لو أن الإجابة تنفعه لأجابه، فحينما ترضى بقضاء الله وقدره هذا نوع من الإيمان، قالوا: الرضا بمكروه القضاء أرفع درجات اليقين، لذلك كل شيء وقع أراده الله، و كل شيء أراده الله وقع، وإرادة الله متعلقة بالحكمة المطلقة، والحكمة المطلقة متعلقة بالخير المطلق.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 أي قد لا يكون الخير المطلق في استجابة الدعاء، أنا أرى لو استجيب دعائي في هذا الأمر أتصور بالعقل البشري المحدود أن في هذا حلاً لكل مشاكلي وهو ليس كذلك.
الدكتور راتب :
 الدليل، ربما أعطاك فمنعك، وربما منعك فأعطاك، وإذا فهمت الحكمة في المنع عاد المنع عين العطاء، وقد يرى الإنسان بعد حين حينما يكسب صلة بالله ورضا بحكمه يرى الخير الكبير.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 ولذلك يقص عن لحاد- الذي يدفن الموتى- في مصر في القرن الرابع الهجري، تؤام، ولدان شابان دون العشرين، ماتا في يوم واحد، ورأهما في الرؤيا في الليل، رأى كل واحد منهما يزف إلى الجنة، ولكن الأول يزف راكباً على فرس مطهّم، والآخر تزفه الملائكة والحور العين ماشياً فتعجب، بعد صلاة الفجر طرق باب الأرملة أم الولدين، وقال: عظم الله أجرك في ولديك، والله جئت أسأل سؤالاً، قالت: تريد أن تسأل عن الراكب أم على الماشي؟ فبكى الرجل وقال: ذرية بعضها من بعض، كان الأول يدخل إلى المسجد فيسمع الأذان، وكان الآخر يسمع الأذان فيذهب إلى المسجد، هذه الأعمال، أكيد الشاب إذا طرق - إن لله عباداً إذا أرادوا أراد- باب الله له دلالة على الله، بدليل أنه يقال في بعض كتب التفسير كما وضحتم فضيلتكم في الحلقة السابقة أن سيدنا يونس لما نادى قالت الملائكة: يا رب صوت معروف في مكان عجيب أو مكان غريب، أي تعودت آذان الملائكة دعاء الذي يدعو.
الدكتور راتب :

كن عن همومك معرضا  وكل الأمور إلى القضـــــا
وابشر بخيــر عاجــــــــــل  تنسى به ما قـد مضــــــى
فلرب أمــــــر مسخـط لك  في عواقبــــــــــه رضـــــــــــــا
ولربما ضاق المضيـــــق  ولربما اتســـــــــع الفضـــــا
اللـــه يفعل ما يشـــــــــاء  فلا تكــــــــــــــن معترضــــــا
الله عـــــــــــودك الجميـــل  فقس على ما قد مضى
***

اللجوء إلى الله في الدعاء و طلب مرضاته :

الدكتور عمر عبد الكافي:
 ولذلك قال أحدهم: سألت الله أن يعطيني متعاً في الحياة فأعطاني الحياة لأستمتع بما فيها، والمهم مرضاة الله، واللجوء إلى الله في الدعاء، الدعاء لا بد أن يدعو دعاء المضطر دائماً؟
الدكتور راتب :
 والله أنا فيما أفهم ولعلي على صواب أو على خطأ المضطر قد يستثنى من شروط الدعاء من محبة الله لعباده، قال تعالى:

﴿ أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ ﴾

[سورة النمل: 62]

 فالدعاء قد يكون الإنسان متفلتاً، لما أجاب الله له دعاءه تعلق بالله، أحياناً قد تأتي إجابة الدعاء تربية من الله عز وجل، فقد يكون هو غير مطبق للدين لكن وقع في مشكلة كبيرة جداً فدعا الله عز وجل.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 والله حتى الديك الصغير والطاووس يصدق، بارك الله بك، الله يرضى عليك.
 الآن لماذا كان الثلث الأخير من الليل كما قال علماؤنا دعاء السحر سهام القدر، لماذا؟

الحكمة من أن دعاء السحر دعاء مستجاب :

الدكتور راتب :
 هذا الوقت الناس جميعاً نيام، لا يوجد إلا الواحد الديان، لذلك إذا إنسان استيقظ قبل الفجر ودعا دعاء، هذا الدعاء على الأغلب مستجاب عند الله عز وجل:

(( إذا كان ثلث الليل الأخير نزل ربكم إلي السماء الدنيا فيقول: هل من تائب فأتوب عليه؟ هل من سائل فأعطيه؟ هل من مستغفر فأغفر له؟ هل من طالب حاجة فأقضيها له؟ حتى يطلع الفجر))

[أحمد عن أبي هريرة]

 هذه نصيحة ووصفة رائعة جداً لكل إنسان ضاقت به الدنيا عنده هذه النافذة..
الدكتور عمر عبد الكافي:
 هو لا يدعو دعاء المجرب، وإنما يدعو دعاء الموقن، الله لا يجرب..

خاتمة و توديع :

الدكتور راتب :
 بارك الله بكم، ونفع بكم، وأعلى قدركم، أنا سعيد جداً بمعيتكم.
الدكتور عمر عبد الكافي:
 وأنا أسعد، شكر الله لك، وبارك الله فيك.

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS