9895
موضوعات متنوعة - مقالات الشباب - المقالة 06 :على أبواب رمضان
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2010-07-31
بسم الله الرحمن الرحيم

أيها الإخوة الشباب:
بعد أيام قليل ينزل بنا ضيف كريم وزائر عزيز...إنه رمضان الخير والحب والرحمة ، وفي الحديث الشريف: ( من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) وفي الحديث أيضاً: ( من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه )
ومما لا شك فيه أن إنساناً أثقلته الديون وأقضت مضجعه ثم جاءه عرض بأن يقوم بمجموعة أعمال خلال شهر واحد فإذا بديونه قد تلاشت وبهمومه قد زالت، مما لا شك فيه أنه لا يتردد ثانية واحدة في تنفيذ الأعمال المطلوبة ليرتاح بعدها من هموم الدين.
رمضان يغفر الذنوب ويزيح الهموم
فكيف بإنسان أثقلته المعاصي والآثام، ثم جاءه عرض مميز، يصوم شهراً من طلوع الفجر إلى غروب الشمس ويقوم ليله بصلاة التراويح فتُمحى خطاياه ويفتح بعد رمضان صفحة جديدة مع الله تعالى؟!!
لا شك أن كل عاقل منا لا يرفض هذا العرض ولا يتردد في قبوله وإلا فإنه يتهم في عقله بأشد مما يتهم به من ترك العرض الأول الذي يعفيه من ديونه.
أيها الإخوة الشباب:
وحتى يتحقق لنا صوم كما أراد الله تعالى وقيام كما يحب مولانا ويرضى أنصحكم بما يلي:
1- الاستعداد لرمضان قبل دخوله بالتوبة والاستغفار وقيام الليل والصدقة فرب حدث بسيط كوظيفة أو عمل أو شراء بيت نستعد له أشهراً قبل موعده أفلا يستحق شهر الغفران منا استعداداً وتأهباً وقد قال صلى الله عليه وسلم: ( رغم أنف عبد أدرك رمضان فلم يغفر له إن لم يغفر له فمتى ؟! ) وقد كان السلف الصالح يسألون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان ثم يدعونه ستة أشهر أن يتقبل منهم رمضان وكأن حياتهم كلها رمضان.
2- عدم الاكتفاء بترك المباحات في رمضان بل تقديم ترك المحرمات عليها إذ لا يعقل ولا يقبل أن يترك المرء ما أحله الله له خارج وقت الصيام من طعام وشراب ثم يأتي ما حرمه الله عليه داخل وخارج رمضان كإطلاق البصر أو الغيبة أو الكذب أو الخيانة فترك المحرمات من باب أولى
3- استغلال وقت السحر بالصلاة والدعاء فإنه ينزل ربنا إلى السماء الدنيا في ثلث الليل الآخر ويقول: هل من طالب حاجة فأقضيها له هل من مستغفر فأغفر له....
4- المحافظة على الصلوات في جماعة المسجد لا سيما صلاة الفجر والعشاء
المحافظة على الصلوات في رمضان في جماعة المسجد
ذكر الله عقب صلاة الفجر في المسجد وقراءة القرآن حتى يأتي وقت صلاة الضحى فنصليها إن أمكن فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من صلى الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة.
5- المحافظة على قراءة جزء من القرآن بتدبر وخشوع كل يوم حداً أدنى
6- الدعاء عند الفطر والإفطار على تمرات ثم أداء صلاة المغرب قبل تناول الطعام وفي هذا فوائد روحية وصحية عظيمة
7- المحافظة على صلاة التراويح والقيام مع الإمام والانصراف معه ما أمكن ليكتب الأجر كاملاً
8- التزام الأذكار المسنونة لا سيما صباحاً ومساء ( لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله)
9- دفع صدقة يومية قدر الطاقة فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جواداً وكان أجود ما يكون في رمضان كان كالريح المرسلة.
أسأل الله تعالى أن يبلغنا وإياكم رمضان وأن يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام وأن يعيننا وإياكم على الصيام والقيام وغض البصر وحفظ اللسان وأن يجعلنا من عتقائه من النيران

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS