7064
موضوعات علمية من خطب الجمعة - الموضوع 016 : .الطيور وإمكاناتها التي تفوق الطائرات الإنسان
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 1986-02-14
بسم الله الرحمن الرحيم

الطيور وإمكاناتها التي تفوق الطائرات والإنسان :

ما من طائرة صنعها الإنسان ترتقي إلى مستوى الطير
أيها الأخوة المؤمنون ؛ قرأت في موسوعةٍ عن الطيران جملةً، اهتزّت لها مشاعري، موسوعة علمية عن الطيران، عن الطائرات، مكتوبٌ في هذه الموسوعة : أنه ما من طائرةٍ صنعها الإنسان، ترتقي إلى مستوى الطير، أو تجرؤ على أن تقترب منه, فالطيور التي خلقها الله سبحانه وتعالى، هكذا قال:

﴿أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ﴾

[سورة الملك الآية: 19]

الطيور من أكثر مخلوقات الله جمالا وتنتشر بكل بقاع الأرض
فالطيور من أكثر مخلوقات الله جمالاً، ومن أجملها نغماً، ومن أكثرها استحواذاً على الإعجاب، توجد في كل بقعة من بقاع العالم، في أطراف المناطق القطبية، إلى قمم الجبال الشامخة، إلى أكثر البحار هيجاناً، إلى أكثر الغابات ظلمةً، إلى أكثر الصحارى عُرياً، إلى أكثر المدن ازدحاماً، في أي مكانٍ على وجه الأرض، تجد الطيور .
وزن الطائر خفيف يعينه على الطيران
عَدّ العلماء حتى هذا التاريخ من أنواع الطيور، ما يزيد عن تسعة آلاف نوعٍ، وقد زوّد الله سبحانه وتعالى الطير بوزنٍ خفيف، يعينه على الطيران، وأكياسٍ هوائية منتشرة في كلِّ أماكن جسمه، تخفف من وزنه، وتبرِّد عضلاته الحارة من شدة الخفقان، وجعل عظامه مجوَّفة، وجعل ريشه لا وزن له، ليعينه على الطيران، وجعل الطير يتمتَّع بميزاتٍ يحتاجها في طيرانه .

image

الأكياس الهوائية منتشرة في كل مكان من جسم الطائر كي تبرد عضلاته

فهو يتمتَّع بقوة البصر، بل إن قوة بصر بعض الطيور، تزيد عن قوة إبصار الإنسان ثمانية أضعاف
image

عظام الطائر مجوفة كي يكون وزنها خفيفا فتعينه على الطيران

إن بعض أنواع الطيور، يرى فريسته على بعد ألفين من الأمتار، والعين عند الطائر أكبر حجماً من مخِّه، وتستطيع أن ترى عينه دائرةً تامة، الإنسان يرى مئة وثمانين درجة، حينما يدير وجهه ورأسه، تتسع هذه الدرجات، لكنَّ الطائر مزوَّد بعينين جانبيتين، تمسحان الدائرة بأكملها .
قوة إبصار بعض الطيور أكبر من إبصار الإنسان بثمانية أضعاف
الطائر له سرعةٌ تزيد عن مئةٍ وثلاثين كيلو متراً في الساعة، وبعض أنواع الطيور يقطع ستة آلاف كيلو متر من دون توقُّف، أية طائرةٍ تقطع هذه المسافة، قال تعالى:

﴿أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ﴾

[سورة الملك الآية: 19]

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS