2637
موضوعات متنوعة - دورات للطلاب الأجانب - دورة عام 2002 - الصحابة - الدرس ( 08 - 36 ) : الصحابي الجليل أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه .
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2002-07-09
بسم الله الرحمن الرحيم

سؤال:

 لقد حاز الصحابي الجليل أبو أيوب الأنصاري شرفًا عظيمًا من بين أهل المدينة، فما هو هذا الشرف ؟

جواب:

 لقد حاز شرف نزول رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيته حين قدِم من مكّة مهاجرًا.

سؤال:

 ما هو أولا عمل قام به رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيته عندما وصل قباء في ضواحي المدينة ؟

جواب:

 بنى أول مسجدٍ في الإسلام، أسِّس على التقوى.

سؤال:

 نام أبو أيوب الأنصاري وزوجه في العليَّة، ونام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأسفل في بيت أبي أيوب، وفي الصباح قال أبو أيوب للنبي عليه الصلاة والسلام: واللهِ ما أغمض لنا جفن في هذه الليلة، فماذا كان السبب؟

جواب:

 السبب هو قول أبي أيوب لرسول الله صلى الله عليه وسلم: ذكرت أنني على ظهر بيتٍ أنت تحته، وإذا تحركت تناثر عليك الغبار فآذاك، ثم إني غدوت بينك وبين الوحي.

سؤال:

 لقد خرج أبو بكرٍ وعمر ورسول الله صلى الله عليه وسلم في الهاجرة لسببٍ واحدٍ، فماذا كان السبب، ثم ماذا فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعلامَ يدل ذلك ؟

جواب:

 لقد خرجوا بسبب ما وجدوا من شدة الجوع، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قوما معي، فانطلقوا حتى أَتوا بابَ أبي أيوب الأنصاري فقدَّم لهم الرُّطبَ والتمر، ثم ذبح لهم، ويدلُّ ذلك على المحبة الكبيرة التي كانت بين الجارين، رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبه أبي أيوب.

سؤال:

 بعد أن انتهى رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحباه من الطعام دمعتْ عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم وعظَ موعظةً فما هي ؟

جواب:

 قال:

((والذي نفسي بيده، إنّ هذا هو النعيم الذي تُسألون عنه يوم القيامة، فإذا أصبتم مثل هذا فضربتم بأيديكم منه فقولوا: بسم الله، فإذا شبعتم فقولوا: الحمد لله هو أشبعَنا وأنعم علينا فأفضَل.))

سؤال:

 في أيّ معركة مرض أبي أيوبٍ وتوفي، وماذا قال قبل وفاته، وأين دُفِن ؟

جواب:

 توفي في معركةٍ لفتح القسطنطينية بقيادة يزيد بن معاوية، وقال قبل وفاته ليزيد:" اقرأ عني السلام على جنود المسلمين وقل لهم: يوصيكم أبو أيوب أن توغلوا في أرض العدو إلى أبعد غاية، وأن تحملوه معكم، وأن تدفنوه تحت أقدامكم عند أسوار القسطنطينية".
 استجاب المسلمون لرغبة صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ففتحوا القسطنطينية، ودفنوا أبا أيوب هناك، وعمره ثمانون سنة ؟

نتائج وعبر من القصة:

 1- دخول الإيمان إلى قلوب سادات المدينة قبل مجيء رسول الله صلى الله عليه وسلم.
 2 – موقع المسجد النبوي مختار من رب العالمين "دعوها فإنها مأمورة".
 3 – الامتثال الكامل لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم.
 4 – مهابة رسول الله صلى الله عليه وسلم في قلوب الصحابة.
 5 – من حكمة الله تعالى أنْ جعل الرسول صلى الله عليه وسلم نبيًّا عبدًا، ولم يكن ملِكًا، فكان يجوع ويعطش ليكون قدوةً.
 6 – رحمة النبي صلى الله عليه وسلم أرسل إليها طعامًا مما يأكل.
 7 – هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ""عندما قدَّم النبي صلى الله عليه وسلم لأبي أيوبٍ وليدة.

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS