3385
موضوعات علمية من خطب الجمعة - الموضوع 292 : تيار الخليج البحري - غراب البحر.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 1994-10-21
بسم الله الرحمن الرحيم

 الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين, اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم, اللهم علمنا ما ينفعنا, وانفعنا بما علمتنا, وزدنا علماً, وأرنا الحق حقاً, وارزقنا اتباعه, وأرنا الباطل باطلاً, وارزقنا اجتنابه, واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه, وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين .

ما الغاية من هذه المقدمة ؟

 أيها الأخوة الكرام, الآن إلى موضوعٍ علمي كما هي العادة: إذا نزل الإنسان إلى البحر، فإن قطرات الماء التي تعلق على جلده، ربما تكون وصلت من توِّها، بعد رحلةٍ استغرقت عدةَّ سنين، لأن الماء يجري في تياراتٍ من خط الاستواء إلى القطبين، ومن القطبين إلى خط الاستواء، وقد يقطع مسافةً تزيد عن خمسة عشر ألف كيلو متر، فهذا الماء الذي تجده في البحر، ماءٌ متبدِّل، يقطع رحلاتٍ طويلة، بعضها إلى الشمال، وبعضها إلى الجنوب، بعضها إلى الشرق، وبعضها إلى الغرب، وهناك قوانين معقدة جداً، تحكم حركة الماء في المحيطات .
 لكن الذي يعنينا، أن سبب هذه الحركة في أصلها: أنَّ أشعة الشمس تسخِّن الماء الذي في خط الاستواء، فيتمدد، ويرتفع قرابة عشرين سنتمتر، وهذا الارتفاع الطفيف يساهم في تشكيلِّ تيارٍ نحو الشمال، وأن الماء في القطبين يبرد، ومع برودته يثقل، فيغوص في الأعماق، ويتجه نحو خط الاستواء، فهناك تياراتٌ سطحية، وتياراتٌ عميقة, هذه المقدمة نريد منها أن نصل إلى أن من آيات الله الدالة على عظمته، تيار الخليج .

كم سرعة تيار الخليج, وكم عرضه وكثافته, وما وظيفته, وما فوائده ؟

 هذا التيار، تيارٌ سرعته ثماني كيلو مترات في الساعة، أي إذا دخلت فيه السفينة، وأطفأت محركاتها، فإنها تسير ثمانية كيلو مترات في الساعة دون أن تعمل محركاتها .
 عرض هذا التيار، يزيد عن ثمانين كيلو متر، وعمقه يزيد عن أربعمئةٍ وخمسين متر ، وهذا التيار كثافته أربعة ملايين طن من الماء في الدقيقة، وهذا التيار، ماذا يفعل؟ يذيب مئة وثلاثين ألف طن من الكتل الثلجية في عشرة أيام من كتل ثلج القطبين، ولهذا التيار فوائد لا تعد ولا تحصى، إنه يجعل المنطقة الباردة في أوروبا منطقةً معتدلة، الأجواء اللطيفة في دول إسكندافيا سببها تيار الخليج .
 هناك تياراتٌ تجري في أعماق البحر على عمق ثلاثة آلاف متر، والغوّاصات إذا أطفأت محركاتها، تنتقل من مكان إلى آخر عبر هذا التيار، وهذا أيضاً شيءٌ يلفت النظر .

رزقك أيها الإنسان موصول لك, إليك الدليل :

 الآية الدالة على عظمة الله الثانية في هذا الموضوع، هي: أن هناك تياراً بارداً يتجه نحو شواطئ أمريكا الجنوبية، ليصل إلى بلاد بيرو، وتشيلي، ماذا يفعل هذا التيار؟ يحمل هذا التيار كمياتٍ كبيرة من الأعشاب البحرية، تجتذب هذه الأعشاب البحرية أعداداً فلكية من أسماك السردين، هذه الأسماك هي غذاءٌ لعشرات الملايين من طيور تعيش على شواطئ هذه البحار، اسمها غراب البحر .
 هذه الطيور، لها مخلَّفات، مخلفات هذه الطيور تعدُّ المادة الأولى لدخل تلك الشعوب، أي أرقى أنواع الأسمدة في العالم من مخلفات هذه الطيور، خمسين مليون طائر تؤخذ مخلفاتها بالجرافات، وتصدر إلى شتى أنحاء العالم، وهذه الأمم والشعوب في شواطئ أمريكا الجنوبية، دخلها القومي الأول والأخير, مخلفات الطيور التي تعيش على أسماك السردين، وتلتهم في العام بتقدير العلماء، ما يزيد عن ثلاثة ملايين طن من هذه الأسماك، وهذه الأسماك تجتذب إلى هذا المكان بفعل الأعشاب التي يحملها هذا التيار .
 لحكمة يريدها الله من حينٍ إلى آخر، يغيِّر التيار مساره، فإذا غير مساره، لم يأت بهذه الأغذية للأسماك، تموت الأسماك والطيور، وعندئذٍ يعاني الشعب من حين إلى آخر من مجاعاتٍ قاتلة، بسبب ضعف إنتاجه القومي، أليست هذه آيةٌ دالةٌ على أن الله هو الرزاق ذو القوة المتين؟.
 أيها الأخوة الكرام, هناك من يقدِّر أنَّ أكثر من خمسين مليون طائر يعيش على هذه الشواطئ، ليلتهم هذه الأطنان المملينة من أسماك السردين، وهذه المخلفات التي تصدر إلى أكثر بقاع العالم .
 هذا تيار الخليج الحار، وذاك تيار البارد، وهذا تيار السطح، وذاك تيار الأعماق، ولحركة الماء في البحار موضوعٌ دقيقٌ، وطويلٌ، ومعقد، وقد ذكرت لكم قليلاً من هذا الموضوع يمكن أن يلقي من على منبرٍ بهذه العجالة السريعة .

زبدة القول :

 أيها الأخوة الكرام, في كلِّ شيءٍ له آيةٌ تدل على أنه واحد، من رزق هذه الأسماك تلك الأعشاب؟ الله جلَّ جلاله، من رزق هذه الطيور تلك الأسماك؟ من رزق الناس بمخلفات الطيور، وعاشوا على دخلٍ كبير؟ هذا تقدير الرزَّاق العليم .
 أيها الأخوة المؤمنون, إذا أردت أن تقف وجهاً إلى وجه أمام عظمة الله عزَّ وجل، فهذا الكون الذي أمامك، بسمائه، وأرضه، ببحاره، بأسماكه، بأجوائه، بأطياره، بجباله، بوديانه ، بنباتاته، بحيواناته، بخلق الإنسان أقصر طريقٍ إلى الله، وأوسع بابٍ لمعرفته .

والحمد لله رب العالمين