بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الرائعة الصحية : 5 - فوائد الصلاة الصحية


2019-05-13

حركات الصلاة:

 هناك بحث لطيف جداً، أن حركات الصلاة تضمنت تحريك جميع العضلات، وجميع المفاصل، وهي حركات تعتبر من أنسب الرياضات للصغار والكبار

 

حركات الصلاة تتضمن تحريك جميع العضلات والمفاصل

 والنساء والرجال، لدرجة أنه لا يستطيع أي خبير من خبراء الرياضة أن يضع لنا تمريناً واحداً يناسب جميع الأفراد والأجناس والأعمار، ويحرك جميع الأعضاء والمفاصل في فترة قصيرة

 

حركات الصلاة تناسب جميع الأعمار

 كما تفعل الصلاة، وأكددت الدراسات الطبية أن حركات الصلاة من أنفع ما يفيد الذين أجريت لهم عمليات انضغاط للفقرات

 

تفيد حركات الصلاة ليمن أجريت لهم عمليات انضغاط للفقرات

 وتجعلهم يعودون سريعاً إلى أعمالهم.

 

الصلاة رياضة كلها.

 حدثني مرة طبيب يعالج مريضًا من أقربائي، أصيب بخثرة بالدماغ، قال لي: حدثوه، ما فهمت أبعاد هذا التوجيه، ثم شرح لي، قال لي: الإنسان حينما يسأل يضطر إلى أن يجيب، فتتحرك نشاطات دماغه، فتأتي التروية زائدة إلى دماغه

 

 

حينما نستخدم الدماغ فإن التروية الدموية فيه تزداد

 ثم قال: العضو الذي يعمل لا يضمر، لذلك قلما يصاب الذي يشتغل بالعلم بالخرف، قلما يصاب ـ لا أقول كقاعدة مطلقة

 

الاشتغال بالعلم يقلل نسبة الإصابة بالخرف عند الكبر

 لا ـ قلما يصاب بالخرف، لأنه يعمل بعقله، المسلم يصلي الظهر، أول ركعة فيها قراءة، الثانية فيها، الثالثة ما فيها قراءة، فيها قعود بين الأربع ركعات، فهناك نشاط دائم في الصلاة، وقراءة القرآن الكريم تجعل الإنسان بعيداً عن الخرف

 

قراءة القرآن تجعل الإنسان بعيدا عن الخرف

 لذلك من عاش تقياً عاش قوياً، وفي حديث لا يرتقي إلى مستوى الصحة: من تعلم القرآن متعه الله بعقله حتى يموت.
 أنت في مأمن من الخرف، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

(( بَادِرُوا بِالْأَعْمَالِ سَبْعًا، هَلْ تَنْتَظِرُونَ إِلَّا فَقْرًا مُنْسِيًا، أَوْ غِنًى مُطْغِيًا، أَوْ مَرَضًا مُفْسِدًا، أَوْ هَرَمًا مُفَنِّدًا، أَوْ مَوْتًا مُجْهِزًا، أَوْ الدَّجَّالَ، فَشَرُّ غَائِبٍ يُنْتَظَرُ، أَوْ السَّاعَةَ، فَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ ))

[ الترمذي، أحمد ]

عبادة الحج رياضة للجسم أيضا:

 أعمال الحج رياضة بدنية عظيمة، فيها حركة وهرولة ولباس موحد، وخشونة في العيش

 

الناس في الحج موحدون باللباس وبخشونة العيش

 لو تتبعنا مناسك الحج لوجدنها دورة رياضية عالية المستوى، والحج يذكرنا بالرحلة الأخيرة، لأنه في الحقيقة رحلة قبل الأخيرة، في حياة النبي

 

بالحج حركات رياضية كالهرولة والمشي

 في تربية أصحابه، في تصميم التشريع سبق واضح إلى التربية البدنية الحديثة، وقد أصبحت تمارس اليوم في جميع الدول الراقية.
 كنت مرة في واشنطن، والله الناس في الطرقات بوقت مبكر زرافات ووحدانا يملؤون الطرق مشياً، هناك وعي رياضي عال جداً

 

هناك وعي لدى الغرب لأهمية الرياضة

 لماذا المسلمون ضعاف وأعداءهم أقوياء ؟ يتمتعون بأهلية في بدنهم عجيبة جداً.
 أيها الإخوة الكرام، الآن عندنا مصطلح جديد، اسمه الطب الرياضي، أحد التخصصات الجديدة جداً، هذا الطب يكفي أن تمارس الرياضة بشكل أو بآخر، وبعد الأربعين المشي وحده كافٍ لتقوية عضلات القلب.

 

بعد الأربعين المشي وحده كاف لتقوية عضلات القلب

 أيها الإخوة الكرام، لا أحب أن أتحدث أكثر من ذلك، ولكن عباداتنا وحدها رياضة، وإذا مشينا فهذا كل يوم رياضة، وإذا اخترنا الطعام المناسب فهو رياضة، وإذا اهتممنا بصحتنا فهو رياضة.

 

اختيار الطعام المناسب ضروري للجسم

 أقول لكم هذه الكلمة: صحتك ليست ملكك، ملك زوجتك، وملك أولادك، وملك بناتك، و ملك إخوانك المؤمنين، وملك المجتمع الإسلامي، أنت إنسان متفوق خبير، تقدم خدمة للمسلمين كبيرة جداً، صحتك ليست ملكك وحدك.

 

 

المصدر
الخطب - خطب الجمعة - الخطبة : 0992 - علامات الإعراض عن الله

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018