بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

موضوعات فقهية متفرقة - الدرس : 58 - حرمة الدخان من الكتاب والسنة .


2001-09-09

 الحمد لله رب العالمين ، و الصلاة و السلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين ، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم ، اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا و زدنا علماً ، و أرنا الحق حقاً و ارزقنا اتباعه ، و أرنا الباطل باطلاً و ارزقنا اجتنابه ، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، و أدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين.

التدخين :

 أيها الأخوة المؤمنون : اطلعت على إحصاء أذهلني هو أن أكبر نسبة مدخنين في العالم في العالم العربي ، وأن أكبر نسبة مدخنين في العالم العربي من المسلمين ، وحينما أشعر أن أناساً كثيرين يرتادون بيوت الله وهم محسوبون على المسلمين ، ويدخنون ، فلابد من توضيح الحقائق .
 أيها الأخوة الكرام : هناك درسان : درس شرعي ودرس علمي ، الدرس الأول هو الدرس الشرعي ، أنا لا أتمنى من أخ كريم أن يدع التدخين خوفاً على صحته بقدر ما يدعه خوفاً من الله عز وجل ، ما حكم التدخين الشرعي ؟ إذا ثبت له بالدليل القطعي أن الدخان محرم شرعاً فينبغي أن يقلع عنه ، بصرف النظر عن كونه نافعاً أو ضاراً ، مريحاً أو متعباً ، الشيء الذي حرمه الله ينبغي أن ندعه ، إنك إن فعلت هذا كنت عابداً لله ، أما حينما تدع الشيء الضار حفاظاً على صحتك فهذا شيء جيد ، لكن هذا الترك لا يعد عبادة ، يعد سلوكاً عقلانياً ، فأنا في هذا الدرس سأبين لكم الحكم الشرعي من خلال آيات كثيرة ، ومن خلال أحاديث كثيرة ، وفي الدرس القادم إن شاء الله تعالى سأبين لكم ما استجد في الطب من أضرار وبيلة من التدخين ، ولا عبرة بأن بعض العلماء السابقين أقروا التدخين ، أنا لا أدافع عنهم لكني أعذرهم ، بأنه ما وصلت إليهم الحقائق الخطيرة عن التدخين كالتي وصلت إلينا ، لأنه كما تعلمون الأصل في الأشياء الإباحة ، ولا يحرم شيء إلا بالدليل ، بينما الأصل في العبادات الحظر ، ولا تشرع عبادة إلا بالدليل ، العبادات شيء والأشياء شيء ، الأشياء الأصل فيها الإباحة ، ولا يحرَّم إلا بالدليل ، بالدليل القطعي ، بالدليل الواضح ، أما في العبادات فالأصل فيها الحظر ، ولا تشرع عبادة إلا بالدليل ، تذكرون أنني أذكر كثيراً هذه الآيات :

﴿وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ﴾

[سورة الأعراف :157]

 فكيف إذا وجدتم في كتاب الله اثنتي عشرة آية يمكن أن تكون هذه الآيات دليلاً على تحريم الدخان ؟

المدخن إنسان عاص لله :

 أنا لا أريد أن يكون المدخن محسوباً على المسلمين ، هو مسلم دون شك ، لا أنفي عنه الإيمان ولا الإسلام ، لكن المدخن يوصف بأنه عاصٍ لله عز وجل ، لا تكن محسوباً على المسلمين وأنت لست مستسلماً لرب العالمين ، الآية الأولى قال تعالى :

﴿وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ﴾

[سورة البقرة :195]

 حدثني طبيب جراح ، طبيب جراحة القلب أقسم لي بالله أنه من ثماني سنوات في دمشق يجري عمليات قلب مفتوح ، أقسم لي قسماً مغلظاً أنه ما أجرى عملية قلب مفتوح إلا لمدخن ، وأن احتمال إصابة الإنسان بأمراض القلب من جلطة إلى ذبحة صدرية بين المدخنين ثمانية أضعاف ، فحينما يثبت لك - وهذا سيتضح لك في درس قادم إن شاء الله - أن النيكوتين يعين على التصاق الصفيحات الدموية ، وهذا يسبب الجلطة ، وأن النيكوتين يرفع ضربات القلب، ويكلف القلب جهداً إضافياً ، هناك أبحاث علمية دقيقة جداً الأطباء أعلم مني بها ، لكن هناك شيء ثابت قطعاً أن الدخان خطره محقق على جهاز القلب والدوران ، جهاز القلب والأوعية ، وعلى جهاز التنفس ، وعلى الجهاز الهضمي ، وعلى مجموعة من الأنسجة والأعضاء ، سوف يتضح مداه إن شاء الله في الدرس القادم .
 الآية الثانية :

﴿الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آَمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴾

[سورة الأعراف :157]

 بربك هل الدخان طيب أم خبيث ؟ كما قلت في الدرس السابق بالدليل الفطري هل تستطيع قبل أن تدخن أن تقول : بسم الله الرحمن الرحيم ؟ وهل تستطيع بعد أن تدخن أن تقول: يا رب أدم فضلك علينا ، يا رب زدنا منه ولا تنقصنا كاللبن والحليب ؟ لا تستطيع ، هل تستطيع أن تقرأ القرآن وأنت تدخن ؟ هل تستطيع أن تذكر الله وأنت تدخن ؟ هل تستطيع أن تكون في المسجد وأنت تدخن ؟ بالفطرة خبيث .

﴿وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ﴾

[سورة الأعراف :157]

 وإذا قلت لي : هي عادة آسرة . أقول لك : أين إرادتك ؟ ما قيمة شخصيتك إن لم تكن مريداً ؟ إن لم تكن حراً في اتخاذ القرار ؟ أين شخصيتك ؟ أين رجولتك ؟ أحد التابعين اسمه الأحنف بن قيس - هكذا تذكر الكتب - كان قصير القامة ، أسمر اللون ، ناتئ الوجنتين، غائر العينين ، أحنف الرجل ، ليس شيء من قبح المنظر إلا وهو آخذ منه بنصيب ، أي شكل عجيب جداً ، كل صفات الدمامة في هذا التابعي الجليل ، وكان مع ذلك سيد قومه ، كان إذا غضب غضب لغضبته مئة ألف سيف ، لا يسألونه فيما غضب ، وكان إذا علم أن الماء يفسد مروءته ما شربه ، هذا الرجل سيد قومه وقد جمع جسمه كل صفات الدمامة ، الرجل قيمته بإرادته ، وقيمته بقراره ، وقيمته بعلمه ، وقيمته بأخلاقه :

﴿وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ﴾

[سورة الأعراف :157]

 وهذه الآية الثانية .

 

الابتعاد عن الأشياء المهلكة :

 الآية الأولى :

﴿وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ﴾

[سورة البقرة :195]

 والتهلكة محققة في الدخان ، أعرف أخاً توفاه الله عز وجل ، قال له الطبيب : أنت ستصاب بجلطة ، لم يكن يشكو من شيء ، لكنه كان مدخناً ، والله الذي لا إله إلا هو لا من علم الغيب بل من علم القوانين ، بعد ستة أشهر أصيب بجلطة ، وبعد سنتين كانت القاضية:

﴿وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ﴾

[سورة البقرة :195]

 أي يوجد ملمح لطيف جداً أن الذي عنده امرأة سيئة ولم يطلقها لا يقبل دعاؤه ، أي هو سمح له الشرع ان يتخلص منها ، هو لم يطلقها فإذا بالغت في إيذائه فقد سد الطريق على نفسه ، يا ربي نجني منها ، أنا رسمت لك طريقاً للخلاص منها ولم تستجب ، إذاً لا أستجيب لك ، لو سأل إنسان ربه الصحة وهو مدخن لا يستجاب له أبداً ، بشكل أوضح هل من المعقول أن تحرق هذا المبلغ وتقول : يارب ارزقني ، أنا فقير يارب . أحرقت المئة ألف بيدك فكيف يرزقك الله عز وجل ؟ الفكرة دقيقة ، من كانت عنده امرأة سيئة ولم يطلقها لا يقبل دعاءه، يوجد ألف امرأة تتمنى الزواج ، تتمنى الزواج وهي مطواعة ، مؤنسة ، لطيفة ، ترعاه في بيته وفي أولاده ، تطيعه إن أمرها ، تحفظه إذا غاب عنها ، تسره إن نظر إليها ، تتمنى الزواج ، وهذه الزوجة التي تكفر العشير ، والتي تتنعم بزواج ثم لا تشكر هذه النعمة ينبغي أن تطلق ، فلذلك الذي عنده امرأة سيئة لا يطلقها لا يقبل دعائه ، والذي يتلف ماله على الدخان لو أنه سأل الله عز وجل أن يرزقه لا يستجيب دعاءه ، ولو أن الذي يدمن على الدخان سأل الله الصحة لا يستجيب دعاءه ، فكرة بديهية ، مئة ألف تتلفها بيدك ، يارب ارزقني ، هذا تناقض ! أما حينما تحفظ مالك بعدم التدخين عندئذٍ يستجيب الله لك دعاءك .
 أخواننا الكرام : من الحقائق الخطيرة - لا أقول لكم جربوا معاذ الله - لو جئت بدخينة واحدة ووضعتها في كأس ماء حتى الصباح ، وشربت الماء تموت فوراً ، هذه كلها مواد سامة ، وبالمناسبة الشيء الذي يندى له الجبين أن الأجانب قاتلهم الله يضعون واحد بالمئة نيكوتين بالدخان ، لكن الدخان المصدر إلى الشرق الأوسط عشرة بالمئة نيكوتين ، عشرة أضعاف ، أسوأ أنواع التبغ ، أسوأ أنواع الدخان ، يصدر إلينا ، نسب المدخنين في بلاد الغرب تهبط ، ونسب المدخنين عندنا تصعد ، إلى متى هذه الغفلة ؟ إلى متى نضيع أموالنا ؟ إلى متى نؤذي أجسامنا ؟ إلى متى لا نعبد ربنا ؟

الدخان موت بطيء :

 الآية الثالثة :

﴿وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ﴾

[سورة النساء :29]

 من قال لك أن هذه الآية تعني أنه محرم عليك أن تأتي بمسدس وأن تضعه على رأسك وأن تطلق النار ؟ هذا المعنى ضيق جداً ، أما أي شيء يتلف صحتك فهو في حكم القتل إنك تقتل نفسك بهذا الدخان ، هذه الآية الثالثة ، كنتم تسمعون مني آية واحدة أصلٌ في تحريم الدخان :

﴿وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ﴾

[سورة الأعراف :157]

 أنا الآن آتيكم باثنتي عشرة آية في القرآن الكريم ، كلها يمكن أن يستنبط منها تحريم الدخان .
 الآية الثالثة :

﴿وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ﴾

[سورة النساء :29]

 أنا أعجبتني جداً بعض اللوحات الاجتماعية ، أن المشنقة موت سريع ، والدخان موت بطيء ، ويوجد صورة رائعة جداً ، صحن لرماد السكائر ، ورجل قد استلقى كما السيجارة وهو ميت ! والله هذه أشياء مؤثرة ، لذلك قالوا : من لم تحدث المصيبة في نفسه موعظة فمصيبته في نفسه أكبر ، إن لم تتأثر بهذا التحذير فأنت المصيبة ، أنت المصيبة ، يقول عليه الصلاة والسلام :

(( مَنْ تَرَدَّى مِنْ جَبَلٍ فَقَتَلَ نَفْسَهُ ، فَهُوَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ يَتَرَدَّى فِيهِ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا ، وَمَنْ تَحَسَّى سُمًّا فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَسُمُّهُ فِي يَدِهِ يَتَحَسَّاهُ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا، وَمَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ فَحَدِيدَتُهُ فِي يَدِهِ يَجَأُ بِهَا فِي بَطْنِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا ))

[ البخاري عن أبي هريرة ]

آيات كريمة تحرم الدخان :

 حسناً لكن الدخان هنا غير وارد ؟! يوجد آية ! ماهو أكثر شيء مؤذٍ بالدخان ؟ القطران قال :

﴿سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّارُ ﴾

[سورة إبراهيم : 50]

 ثيابه من البترول وهو يجلس في جهنم ، فما قولك ؟ ائتِ بقطعة قماش وبللها بالبنزين وألقها في النار :

﴿سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّارُ ﴾

[سورة إبراهيم : 50]

 الآية :

﴿وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ﴾

[سورة البقرة :195]

 والآية الثانية :

﴿وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ﴾

[سورة الأعراف :157]

 والآية الثالثة :

﴿وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ﴾

[سورة النساء :29]

 ومن قتل النفس بالدخان قال تعالى :

﴿سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّارُ ﴾

[سورة إبراهيم : 50]

 الآية الرابعة :

﴿وَلَا تُبَذِّرْ تَبْذِيراً * إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ﴾

[سورة الإسراء : 26-27]

الفرق بين المسرف و المبذر :

 المبذر الذي ينفق ماله في معصية ، تشتري تفاحاً ، تشتري طعاماً ، تشتري لحماً، تشتري ثياباً ، تشتري لعباً لأولادك الصغار ، تشتري لهم فواكه ، تشتري حلويات ، هذا كله في الحلال ، تشتري دخاناً ، الدخان معصية ، فالمال الذي يبذل في معصية هو تبذير ، والمبذر أخوان الشياطين ، والشياطين مؤمنون ؟ لا بل كفار :

﴿إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُوراً ﴾

[سورة الإسراء : 27]

 يوجد إنسان أجرى حساباً لطيفاً أعجبني ، لو أن الإنسان يدخن علبة واحدة في اليوم مجموع هذه العلب تكفيه لعمرة كل عام ، عمرة ! تذهب إلى مكة المكرمة ، وإلى المدينة وتذكر ربك ، وتزور النبي عليه الصلاة والسلام ، وتحيي قلبك ، وتقبل على الله ، ثمن علبة واحدة يومياً تكفي للذهاب إلى العمرة ، فهذا الإنفاق إنفاق تبذيري ، والمنفق تبذيراً أخٌ للشيطان.
 أخواننا الكرام : قال العلماء : من أنفق أمواله كلها في الحق لم يكن مبذراً . ومن أنفق بعض ماله في الباطل كان مبذراً ، سيدنا الصديق قدم كل ماله :

((عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ سَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِي اللَّهم عَنْهم يَقُولُ أَمَرَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا أَنْ نَتَصَدَّقَ فَوَافَقَ ذَلِكَ مَالًا عِنْدِي فَقُلْتُ الْيَوْمَ أَسْبِقُ أَبَا بَكْرٍ إِنْ سَبَقْتُهُ يَوْمًا فَجِئْتُ بِنِصْفِ مَالِي فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا أَبْقَيْتَ لِأَهْلِكَ قُلْتُ مِثْلَهُ قَالَ وَأَتَى أَبُو بَكْرٍ رَضِي اللَّهم عَنْهم بِكُلِّ مَا عِنْدَهُ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا أَبْقَيْتَ لِأَهْلِكَ قَالَ أَبْقَيْتُ لَهُمُ اللَّهَ وَرَسُولَهُ قُلْتُ لَا أُسَابِقُكَ إِلَى شَيْءٍ أَبَدًا ))

[أبي داوود عن زيد بن أسلم]

 هل يعد الصديق مبذراً ؟ أبداً ، أما لو اقتطعت من دخلك مبلغاً هو ثمن الدخان فأنت مبذر ، طبعاً العلماء قالوا : المسرف هو الذي ينفق ماله في المباحات إسرافاً . أما المبذر فهو الذي ينفق ماله في المعاصي .

 

الدخان يصدّ الإنسان عن ذكر الله وعن الصلاة :

 الآية الخامسة :

﴿إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ ﴾

[سورة المائدة : 91]

 هل تستطيع أن تقرأ القرآن وأنت تدخن ؟ إذاً في وقت الدخان أنت ممنوع أن تقرأ القرآن ، ممنوع أن تذكر الله ، هل تستطيع أن تدعو إلى الله وأنت تدخن ؟ مستحيل !! إذاً ماذا يفعل الدخان ؟ يصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة .

المحرم محرم على الكبار والصغار والمباح مباح على الكبار والصغار :

 الآية السادسة :

﴿وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ﴾

[سورة الأنعام :151]

 الفاحشة الفعل الذي يستفحشه الناس ، إنك لو رأيت ابنك الصغير يدخن ماذا تفعل به ؟ تقيم عليه الدنيا ، حسناً ماهذه التفرقة ؟ لماذا تقيم عليه الدنيا والكبير يدخن ؟ مثلاً معلم يدخن فإذا ضبط مع التلميذ علبة دخان يأخذه إلى المدير ويفصله ، ماهذا التناقض ؟ المحرم محرم على الكبار والصغار ، والمباح مباح على الكبار والصغار ، أبٌ يدخن ، فإذا ضبط مع ابنه علبة دخان يقيم الدنيا ! حسناً أنت قدوة له ، لذلك :

﴿وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ﴾

[سورة الأنعام :151]

 والذي يدخن سراً يقرب الفواحش ما بطن منها ، والذي يدخن جهراً يقرب الفواحش ما ظهر منها ، الشيء الثابت أن الذي لا يدخن لو جالس المدخن ثمانية عشر بالمئة من أثر التدخين يصيب غير المدخن ، بقطار ، بطائرة ، بسيارة ، في بيت ، الأب المدخن والأم المدخنة يسببان لأولادهما من مضار التدخين بمقدار الخمس .
 يوجد قصة غريبة جداً هذه القصة حدثت في إيطاليا ، تروى هذه القصة بشكل دقيق ، ابنة لعامل زراعي بسيط ، وأم لا تعمل ، يعيشون بقرية بالقرب من روما ، بدأت مأساتها حينما كانت جنيناً في بطن أمها ، كانت الأم مدخنة ، فلما نزلت الطفلة من بطن أمها كانت مشبعة بالنيكوتين ، فأصبح المخدر بالنسبة إلى الطفلة لازماً ، فكانت تلعب بعلب السجائر ، وكانت تمضغ السيجارة بفمها وتحاول أن تبتلعها ، لأن الأم المدخنة - هذا شيء ثابت- تؤذي الجنين الذي في بطنها ، لأن دم الجنين من دم الأم ، لذلك ارحم أولادك ، هذا الذي يدخن في غرفة الجلوس في الشتاء خمس الضرر يصيب الأولاد ، هذا الذي يدخن في سيارة عامة خمس الضرر يصيب غير المدخنين ، هذا الذي يدخن في الطائرة خمس الضرر يصيب غير المدخنين ، نحن والحمد لله وهذا من التحدث بنعمة الله ، ممنوع في بلدنا الإعلان عن التدخين والجزاء خمسون ألف ليرة ، إن كتب صاحب البقالية : يوجد عندنا دخان . يدفعونه خمسون ألف ليرة ، هذه نعمة ، ممنوع التدخين في الطائرات بشركتنا ، وفي السيارات ، وفي وسائط النقل ، لكن النعمة الكبرى ألا تجد مدخناً لا في السيارة ولا في البيت ، هؤلاء الذين يؤذون المؤمنون والمؤمنات بغير ما اكتسبوا ، الطفل بريء ، لم يفعل ذنباً حتى تؤذيه بدخانك ، هذا الأب الذي يدخن أمام أولاده غير موضوع القدوة ، جاءه ابن رضيع ، لم يقتد به بعد ، لكن الطفل الرضيع حساس جداً ، أنت حينما تدخن في غرفة واحدة تؤذي زوجتك غير المدخنة وتؤذي ابنك غير المدخن ، وهذا مؤمن بالفطرة :

﴿وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً ﴾

[سورة الأحزاب : 58]

السفيه من ينفق ماله على الدخان :

 الدليل الثامن : قال تعالى :

﴿وَلَا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ﴾

[سورة النساء :5]

 من هو السفيه ؟ الذي لا يحسن إنفاق المال ، والله اليوم سألني أخ سؤالاً دقيقاً ، أن أسرة تعاني من الفقر المدقع ، والأب يدخن ، أنعطيه مالاً ؟ قلت له : لا ! أعطه طعاماً . إذا وجدت قرابة وأنت من واجبك أن تعينه فأعطه طعاماً ، الطعام يأكله أولاده ، إن أعطيته مالاً يشتري به دخاناً ، فهذا سفيه ، الذي ينفق ماله على الدخان سفيه :

﴿وَلَا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَاماً﴾

[سورة النساء :5]

 حسناً هذا الذي يبيع الدخان ماذا يفعل ؟ حينما أكل مال هذا الشاري ماذا أعطاه ؟ أعطاه خبزاً ؟ أعطاه فاكهة ؟ أعطاه لحماً ؟ أعطاه قميصاً ؟ أعطاه سماً ، وكأنه أخذ أموال الناس بالباطل .

تحريم بيع الدخان :

 أقول لكم أيها الأخوة بيع الدخان محرم لقوله تعالى :

﴿وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ﴾

[سورة المائدة :2]

 الآية العاشرة :

﴿لَيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلَّا مِنْ ضَرِيعٍ * لَا يُسْمِنُ وَلَا يُغْنِي مِنْ جُوعٍ ﴾

[سورة الغاشية : 6-7]

 هل الدخان يشبعك ؟ هل يعطيك فيتامينات ؟ هل يعطيك بروتين ؟ هل يعطيك مادة سكرية للطاقة ؟ أبداً ، سموم .
 يوجد قصة أحدثكم عنها الدرس القادم إن شاء الله ملخصها : الكونغرس الأمريكي طلب من شركات التبغ أن تقدم قائمة بالمواد التي تصنع معها الدخان ، تسعٌ وتسعون و خمسمئة مادة ثلثها مواد سامة ، للبحث تفصيل ! فهذا الذي باعك الدخان أكل أموالك بالباطل :

﴿وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ﴾

[سورة البقرة :188]

 والدخان كالضريع لا يسمن ولا يغني من جوع .

الإدمان على التدخين أشد من الإدمان على الخمر :

 يوجد عندنا أدلة مخالفة ، فحينما قال الله لك :

﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالاً طَيِّباً﴾

[سورة البقرة :168]

 أنت لم تأكل حلالاً طيباً !! أكلت خبيثاً ، أنت عصيت الله عز وجل ، كل لحماً ، كل خبزاً ، كل فواكه ، كل خضراوات ، اشرب العصير ، عصير الفاكهة ، اشرب الشاي ، أنت ماذا فعلت ؟ شربت شيئاً يؤذيك :

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ﴾

[سورة البقرة :172]

﴿يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحاً إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ﴾

[سورة المؤمنون :51]

﴿الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ﴾

[سورة المائدة :5]

 أنت فعلت العكس ، والله جاءتني رسالة منذ يومين تقول : لا أستطيع ترك الدخان فأفطرت رمضان . والله ما قرأتها ، والإدمان على التدخين أشد من الإدمان على الخمر ، هذه الشركات مجرمون ، يرفعون نسب النيكوتين من أجل الإدمان ، حينما تدمن تبيع ما فوقك وما تحتك من أجل الدخان ، ولا أكتمكم أن بعض الصناعات الغذائية التي تصدر إلى الشرق الأوسط فيها مواد تعين على الإدمان ، وابنك يريد هذا الشيء ، أنا أنـصحكم من أعماق قلبي اكتفوا بالصناعات الوطنية ، نحن لازلنا بخير ، لازلنا نخاف الله قليلاً ، الآن يوجد حلويات مستوردة غالية جداً ، تأكلها مرة واحدة لا تستطيع أن تدعها ، وكـم من طفل سرق من جيب أبيه ليأكل هذه الأكلة .
 حدثني قريب لي زوجته فرنسية ، جاءت مرة حلويات راجت رواجاً غير طبيعي -مستوردة- لاتستطيع إلا أن تأكل باستمرار منها ، هذه الكلمات التي تقولها الشركات : طعمها لا يقاوم !! يوجد فيها مواد مدمنة ، لا يقاوم ، كيف لايقاوم ؟ لما ذهب إلى فرنسا في الصيف أخذ معه بعض هذه السكاكر وحللها في مخبر محترم ، أقسم لي بالله أن النتيجة وجود مواد تعين على الإدمان ، أحياناً تجد طفلاً يتعلق بالمشروبات الغازية تعلقاً غير طبيعي ، أي يمكن أن يقاتل من أجل هذا المشروب الغازي ، ما القصة ؟ يوجد مواد تعين على الإدمان ، الغرب ماكر، بالمناسبة يوجد هيئات غذائية بأمريكا لا يمكن أن تسمح ببيع المواد الغذائية للشعب إلا إن كانت صحية مليون بالمئة ، أما التصدير فشيء والإستهلاك شيء آخر .
 أحد الأخوان زار ألمانيا ، يوجد دواء مشهور جداً يباع في سورية والأردن ولبنان أوصوه جيرانه ليحضره لهم ، في كل الصيدليات غير متوفر ، هل هذا معقول !! أين يقيم هو ؟ هل هو في بلد نام ؟ يوجد صيدلي رق له ، أدخله إلى الداخل وفتح له الكومبيوتر وأراه أن هذا الدواء خاص بالشرق الأوسط ، أكثر المواد الغذائية للتصدير فقط ، أكثر المبيدات الزراعية ممنوع بيعها في بلد المنشأ ، نحن حقل تجارب لهم ، نحن سوق لهم ، نحن عندهم لسنا من بني البشر فأنت انتبه لنفسك .
 والله من سنتين أو ثلاث أقيم في سوريا أسبوع لمكافحة التدخين أنا هكذا سمعت من أشخاص لكن لم أسمع بأذني الخطاب ، ألقى وزير الصحة كلمة في التلفزيون عن التدخين قال : اتصل بي صديقي من أمريكا ، وأنبأني بأن الدخان الذي يباع لكم فيه عشرة أمثال من النيكوتين كما قلت قبل قليل لكم ! أسوأ دخان ، بالتعبير العامي زبالة الدخان ، لكن بأغلفة راقية جداً ، والعلبة غالية جداً ، أسوأ دخان يباع لنا ، نحن أين عقلنا ؟ هذا شيء لا يحتمل .

الابتعاد عن الخبائث :

 أيها الأخوة : أنا لا أكتمكم أنني أعلم أن من إخوتنا من يدخن لكنني والله ما رأيتهم إطلاقاً ، أو يتحاشون أن أراهم يدخنون ، لكنني أعلم علم اليقين هناك من إخوتنا من يدخن ، وهذا الدرس والله لهم ومن محبتي لهم وحرصي على صحتهم .
 لي قريب كان يدخن أصيب بمرض عضال زاره قريب لي في المشفى قال : هذه التي أمرضتني سوف أنتقم منها - يقصد السيجارة - والله ماخرج من المشفى إلا ميتاً !
 لي صديق طبيب أذن أنف حنجرة عنده دعابة قال : ما فحصت إنساناً معه سرطان حنجرة إلا و وضعت يدي على جيبه فأجد علبة سيجارة ، فأخبره أن هذه من هذه ! والله أنا لا أخاطب عوام الناس أنتم نخبة يا أخوان ، أنتم مؤمنون ورواد مساجد ، والعامة ليس لي بهم شأن ، هؤلاء لا يسمعون ، أنا لا أذكر هذا الدرس من فراغ ، أعلم علم اليقين هناك من إخوتنا من يدخن وأنا ألقيت درساً عن الدخان ، والله سمع هذا الدرس أشخاص كثيرون وهم مدمنو تدخين ، وقد أقلعوا عن الدخان ، الغريب يستمع إلى هذا الشريط ، ويتأثر ويقلع عنه وإنسان يحضر معنا ، وأنا أتكلم عن الدخان ليلاً نهاراً ولا يتأثر ؟ !
 آخر آية :

﴿قُلْ لَا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴾

[سورة المائدة : 100]

 لا تفلح إلا إذا أخذت الطيب وتركت الخبيث ، هذه اثنتا عشرة آية .

أحاديث تنهى عن الدخان :

 الأحاديث :

((عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ قَالَتْ : نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ كُلِّ مُسْكِرٍ وَمُفَتِّرٍ ))

[ أبي داوود عن أم سلمة]

 الدخان مفتر ، يوجد شخص يرتدي ثياب رعاة البقر ، هذا بكل الإعلانات الكبيرة والصغيرة ، في الطرقات يقول : تعال إلى حيث النكهة ! راعي بقر يدخن ، هذا مات بسرطان الرئة ، وقبل أن يموت قال : كنت أكذب عليكم الدخان قتلني !

((عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ قَالَتْ : نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ كُلِّ مُسْكِرٍ وَمُفَتِّرٍ ))

[ أبي داوود عن أم سلمة]

 يقول : فقط عندما أدخن تتخدّر أعصابي ، أهدأ ، أنت سببت لنفسك هذا الضجيج أساساً .
 أول حديث :

((عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ قَالَتْ : نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ كُلِّ مُسْكِرٍ وَمُفَتِّرٍ ))

[ أبي داوود عن أم سلمة]

 الحديث الثاني :

(( عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَضَى أَلَا ضَرَرَ وَلَا ضِرَارَ ))

[ابن ماجة عن عبادة بن الصامت]

 الدخان ضار ، والنبي قال : لا ضرر ، لا نافية للجنس .
 الحديث الثالث :

((عَنِ الشَّعْبِيِّ حَدَّثَنِي كَاتِبُ الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ قَالَ : كَتَبَ مُعَاوِيَةُ إِلَى الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ أَنِ اكْتُبْ إِلَيَّ بِشَيْءٍ سَمِعْتَهُ مِنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَكَتَبَ إِلَيْهِ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : إِنَّ اللَّهَ كَرِهَ لَكُمْ ثَلَاثًا قِيلَ وَقَالَ وَإِضَاعَةَ الْمَالِ وَكَثْرَةَ السُّؤَالِ ))

[ البخاري عن الشعبي ]

 أليس في الدخان إضاعة للمال ؟
 الحديث الرابع :

((عَنْ أَبِي بَرْزَةَ الْأَسْلَمِيِّ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَا تَزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ عُمُرِهِ فِيمَا أَفْنَاهُ وَعَنْ عِلْمِهِ فِيمَ فَعَلَ وَعَنْ مَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وَفِيمَ أَنْفَقَهُ وَعَنْ جِسْمِهِ فِيمَ أَبْلَاهُ ))

[ الترمذي عن أبي برزة الأسلمي]

 فأمضى جزءاً من عمره في الدخان ، وأنفق بعضاً من ماله في شراء الدخان ، وأبلى جسمه في الدخان ، هل يوجد أوضح من ذلك ؟ اثنا عشر دليلاً قرآنياً وعشرة أدلة نبويةً ، هذا الرابع .
 الحديث الخامس :

((عَنْ خَوْلَةَ الْأَنْصَارِيَّةِ رَضِي اللَّهم عَنْهَا قَالَتْ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : إِنَّ رِجَالًا يَتَخَوَّضُونَ فِي مَالِ اللَّهِ بِغَيْرِ حَقٍّ فَلَهُمُ النَّارُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ))

[ البخاري عن خولة الأنصارية ]

 بربك أنت من أصحاب الدخل المحدود ؟ كم ثمن العلبة ؟ خمسون ، لو أحضرت كيليين من الكرز لأولادك أليس أفضل ؟ لو أحضرت بعضاً من الليمون وقدمته لهم شراباً ، أو برتقال عنب ، أليست الفاكهة أفضل ؟ فممكن أن تحل بثمن الدخان أشياء كثيرة جداً . والحديث الذي روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم :

((من آذى مسلماً فقد آذاني ))

[ كنز العمال عن أنس ]

 والذي يبيع الدخان يؤذي المسلمين . وهناك حديث آخر :

((عَنْ أَبِي قِلَابَةَ أَنَّ ثَابِتَ بْنَ الضَّحَّاكِ وَكَانَ مِنْ أَصْحَابِ الشَّجَرَةِ حَدَّثَهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : مَنْ حَلَفَ عَلَى مِلَّةٍ غَيْرِ الْإِسْلَامِ فَهُوَ كَمَا قَالَ وَلَيْسَ عَلَى ابْنِ آدَمَ نَذْرٌ فِيمَا لَا يَمْلِكُ وَمَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِشَيْءٍ فِي الدُّنْيَا عُذِّبَ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمَنْ لَعَنَ مُؤْمِنًا فَهُوَ كَقَتْلِهِ وَمَنْ قَذَفَ مُؤْمِنًا بِكُفْرٍ فَهُوَ كَقَتْلِهِ ))

[ البخاري عن أبي قلابة]

﴿سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ ﴾

[سورة إبراهيم : 50]

((عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِي اللَّهم عَنْهم عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ وَالسَّوْءِ كَحَامِلِ الْمِسْكِ وَنَافِخِ الْكِيرِ))

[ البخاري عن أبي موسى ]

 هل تتحمل أن يقترب منك مدخن خمسة سنتيمتر ؟ هل تتحمله ؟ رائحته كريهة ، أسنانه صفراء ، عنده رجفان ضعيف لا يرى إلا بالتحليل .
 الدرس القادم إن شاء الله آتيكم بالتفاصيل ، هذا الدخان .

(( . . . كَحَامِلِ الْمِسْكِ وَنَافِخِ الْكِيرِ))

[ البخاري عن أبي موسى ]

 البصل والثوم حلال أم حرام ؟ حلال ، ومع ذلك :

((عَنِ ابْنِ شِهَابٍ قَالَ حَدَّثَنِي عَطَاءٌ أَنَّ جَابِرَ بْنَ عَبْدِاللَّهِ رَضِي اللَّهم عَنْهممَا زَعَمَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَنْ أَكَلَ ثُومًا أَوْ بَصَلًا فَلْيَعْتَزِلْنَا أَوْ لِيَعْتَزِلْ مَسْجِدَنَا))

[ البخاري عن ابن شهاب ]

 والمدخن ؟ اقترب منه تشم رائحة الدخان .

 

تحريم كل مسكر :

 في الدرس القادم سنتناول موضوعاً ثابتاً بالمئة مليون ، يوجد عالم بمصر اسمه عبد الصبور شاهين من علماء الأزهر الكبار ، ذهب إلى أمريكا بنفسه ورأى كيف أن أوراق التبغ تنقع بالخمر من ثلاثة إلى ستة أشهر ، كيف هذه الدخينة تشعل وتبقى شاعلة ؟ هذا منقوع بالخمر ، والخمر سبيترو ، منقوع ستة أشهر ، ألا تسمعون تعال إلى حيث النكهة ؟ هذه النكهة نكهة الخمر ، والعياذ بالله .

((مَنْ أَكَلَ ثُومًا أَوْ بَصَلًا فَلْيَعْتَزِلْنَا أَوْ لِيَعْتَزِلْ مَسْجِدَنَا))

[ البخاري عن ابن شهاب ]

 أنا والله لا أفتي بتزويج من يدخن !

(( مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلَا يُؤْذِ جَارَهُ ))

[ البخاري عن أبي هريرة]

 جارك بالسيارة ، بالسفر ، جارك بالبيت ، ابنك بجانبك ، زوجتك ، أنت تؤذي هؤلاء .

(( مَا أَسْكَرَ كَثِيرُهُ فَقَلِيلُهُ حَرَامٌ ))

[ البخاري عن جابر بن عبد الله ]

 الدخان ليس مسكراً لكنه مفتر . كنت أمضي الخدمة الإلزامية في كلية ضباط الاحتياط بحلب فكان هناك إنسان توفاه الله ، أثناء الاستراحة بين التدريب يمسك اثنتين باثنتين منظر عجيب الأربعة يشعلهم سوية ! الحديث الثالث عشر :

((عَنْ جَابِرٍ أَنَّ رَجُلًا قَدِمَ مِنْ جَيْشَانَ وَجَيْشَانُ مِنَ الْيَمَنِ فَسَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ شَرَابٍ يَشْرَبُونَهُ بِأَرْضِهِمْ مِنَ الذُّرَةِ يُقَالُ لَهُ الْمِزْرُ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَوَ مُسْكِرٌ هُوَ قَالَ نَعَمْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌ إِنَّ عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ عَهْدًا لِمَنْ يَشْرَبُ الْمُسْكِرَ أَنْ يَسْقِيَهُ مِنْ طِينَةِ الْخَبَالِ قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا طِينَةُ الْخَبَالِ ؟ قَالَ : عَرَقُ أَهْلِ النَّارِ أَوْ عُصَارَةُ أَهْلِ النَّارِ))

[ مسلم عن جابر ]

 اثنتا عشرة آية ، وثلاثة عشر حديثاً ، يستنبط منها جميعاً أن الدخان محرم ، أتمنى على المدخن أن يقلع عنه لأنه محرم فقط ، فهو بهذا يعبد الله ، حدثني أخ قال : والله يومياً أربع علب ! قال : أنا شاب بأول حياتي ونشيط وأركض قال : والله تركته لا خوفاً على صحتي لكن طاعة لله ، أكبرته كثيراً ، فأرجو الله سبحانه وتعالى أن نتعظ بهذه الحقائق .

 

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018