بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

موضوعات في التربية - الدرس : 146 - معرفة خصائص النفس البشرية.


2006-02-05

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علَّمتنا إنك أنت العليم الحكيم، اللهم علِّمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً، وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.
 أيها الإخوة الكرام، لمعت في ذهني فكرة أن الأب لما لا يؤثر، الزوج لما لا يؤثر، مدير مدرسة ابتدائية لما لا يؤثر في المعلمين، مدير أي مؤسسة مستشفى جامعة معمل هؤلاء الذين أوكل لهم أمر التأثير والقيادة لما لا يؤثرون ؟ رأيت أن هؤلاء لأنهم جهلوا حقيقة النفس جهلوا خصائصها جهلوا سننها لذلك لم يؤثروا أبدأ بالأب بالمعلم بالزوج، يا داود ذكر عبادي بإحساني إليهم فإن النفوس جبلت على حب من أحسن إليها. إن أردت أن تؤثر يجب أن تكون محسناً نحن كل حضارتنا مادية، كل علمنا متعلق بالجسم فقط الطب تقدم تقدماً مذهلاً لكن بالجسم أما الذين وقفوا على حقائق النفس وكيف تسعد وكيف تشقى وكيف تطيع وكيف تعصي وكيف تنساق وكيف تتمنع هؤلاء عرفوا حقيقة النفس حتى انقادت لهم النفوس لذلك الشاب بحاجة إلى هذا الدرس والأب بحاجة إلى هذا الدرس والمعلم بحاجة له والمدرس بحاجة له ومدير مستشفى بحاجة له، أي موقع قيادي يجب أن تلم بخصائص النفس حتى هؤلاء الذين حولك يعطونك كلما تريد، أعطي الإنسان رغيف خبزه وكرامته وخذ منه كل شيء، قد يأتي إنسان بعيد عن الدين بعد الأرض عن السماء لكن بذكاء يلتف من حوله التفافاً كبيراً السبب أنه وضع يده على حاجاتهم الأساسية أعطي الإنسان رغيف خبزه وكرامته وخذ منه كل شيء.
 أنا أروي قصة لها دلالة كبيرة جداً أخ كريم متخصص باللغة الإنكليزية طُلب منه أن يكون موظفاً في مكتب تجاري كبير هذا المكتب له مدير شاب وأعماله كبيرة جداً وهم لا يحتاجون إلى موظفين كثر وهذا الأخ الموظف مهمته الترجمة وأن يرد على الرسائل التي تأتي بلغة أجنبية لكنه على ذوق رفيع وأدب جم فإذا جاء ضيف لمدير المكتب قد يكون الضيف مندوب شركة مهم ما في شاب في المكتب يصنع الضيافة فكان هذا الأخ الكريم الذي عمره خمسة وخمسين سنة وهو متمرس باللغة الإنكليزية ومترجم كأنه في بيته يصنع الضيافة ويقدمها ويشرب معهم بعد شهرين أو ثلاثة أراد مدير المكتب أن يجري تنظيمات إدارية وتوصيف لعمل كل موظف فكتب إلى جانب اسمه ترجمة وقهوة وشاي ثاني يوم ترك، بقي يقدم لك القهوة والشاي ستة أشهر عن طيب نفس عن عمل فيه بطولة عن عمل فيه تعاون أنكر ذاته أما لما كتبت في مواصفات عمله ترجمة وقهوة وشاي ثاني يوم ترك نهائياً.
 أنت مدير أب معلم مدير مستشفى مدير جامعة أنت حينما تتقن معرفة خصائص النفس تنجح نجاحاً لا حدود له ومع الأسف الشديد الذين ما عرفوا الله وكفروا به وأباحوا لأنفسهم كل الشهوات لكن بذكاء عال استطاعوا أن ينجحوا في إدارة أعمالهم بأنهم عرفوا أن هذا الإنسان يجب أن يأخذ حقه لذلك كنت أقول دائماً كل إيجابيات الغرب إسلامية، إيجابيات الغرب إسلامية لا عن عبادة لله أبداً هم كفروا بالله، ولا عن طاعة لله أبداً ولا عن خلق كريم أبداً بدافع من ذكائهم واكتشاف حقيقة الإنسان، أول خاصة، يا داود ذكر عبادي بإحساني إليهم فإن النفوس جبلت على حب من أحسن إليها. إذاً لا يمكن أن تمتلك قلوب من حولك إلا بالإحسان، لا يمكن أن تمتلك قلوبهم إلا بالعطاء، أنت حينما تعلم أن قيمتك فيمن حولك لا بقدر ما تأخذ بقدر ما تعطي، إنسان دون أن يشعر بجلسة يتبجح بنزهاته بمصروفه أنه كلفته هذه النزهة ثلاثين ألفاً بمركبته والحاضرين ليسوا على اهتمام بهذا الموضوع ينفرون منه أما لو خرج من ذاته وقدم لهم شيئاً ثميناً يلتفون حوله، أنا أرى أن معرفة خصائص النفس البشرية من أخطر موضوعات القادة، الأب قائد والمعلم قائد والمرشد قائد وكل إنسان يتولى أمر عشرة فهو قائد كنت أقول دائماً في ثقافة المسلمين الأب محترم جداً لكن ما كل أب محترم يحبه أولاده المحبة شيء والاحترام شيء آخر، الاحترام تقاليد وعادات أما المحبة ميل القلب بسبب العطاء لذلك قالوا النفس البشرية تحب الكمال والجمال والنوال موقف كامل فيه إنصاف موقف فيه عدالة موقف فيه رحمة موقف فيه حكمة لا تشبع من ترداده، ذكرت النبي عليه الصلاة والسلام حينما توجه إلى الطائف والطريق على الطائف من الوعورة بمكان بحيث أن الذي رصف طريقاً من مكة إلى الطائف اضطر أن يفكك الآلات العملاقة لشق الطريق وأن تركب في موقع العمل كأن الجبال جدار فكيف وصل النبي عليه الصلاة والسلام إلى الطائف على قدميه ؟ يوم اثنين ثلاثة خمسة عشر صعود جبال وصل إليهم كذبوه سخروا منه استخفوا بدعوته أغروا صبيانهم أن يضربوه أراد الله عز وجل أن يظهر عظمة هذا الإنسان، هذا الإنسان جاءه ملك الجبال ليبين عظمة كماله قال يا محمد لو شئت لأطبقت عليه الأخشبين يعني مكنه الله أن ينتقم منهم ماذا قال لا يا أخي اللهم اهدِ قومي، أولاً قومي نحن أحياناً إلى بلاد الغرب يرجع يقول لك هؤلاء العرب جهلة بجم يتكلم كلاماً قبيحاً على أمته وعلى أصله النبي عليه الصلاة والسلام قال : اللهم اهدِ قومي دعا لهم بالهداية واعتذر عنهم قال إنهم لا يعلمون وتمنى على الله أن يخرج من أصلابهم من يوحد الله.
 بربكم هذه القصة من وقت وقوعها إلى الآن كم إنسان بالعالم رددها ؟ والله لا أشبع منها تكلم عن موقف لئيم خسيس دنيء حقير تكاد تخرج من جلدك، لذلك الإنسان يحب الكمال وقد يكون الذي يحب الكمال غير كامل، يحب النوال يحب العطاء يحب الجمال والجمال منوع في عبارة جميلة في موقف جميل وفي تصرف جميل، قاضي بأعلى درجة من الورع والتقى جاءته إنسانة من ريف دمشق وزنها كبير أصدرت صوتاً مزعجاً جداً ولا يليق بإنسان أن يتفلت هذا الصوت منه فاحمر وجهها وذابت من شدة الخجل وقالت لأختها لقد سمعنا فلما وصلت إليه قال ما اسمك يا أختي قالت له اسمها قال لم أسمع أعيدي رفعت صوتها قال لم أسمع أنا سمعي ضعيف، هو ليس فيه شيء قصة رائعة جداً فيها موقف هذا جمال.
 إنسان رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو خطيب مسجد في أحد أحياء دمشق العريقة والقصة قديمة جداً هكذا الرواية قال له النبي عليه الصلاة والسلام في المنام قل لجارك فلان إنه رفيقي في الجنة فهذا الخطيب كان يتوقع أن تكون البشارة له إذ هي لجار له من عامة الناس طرق بابه وقال له لك عندي بشارة من رسول الله ولكن والله لن ألقيها عليك إلا إذا حدثتني بماذا فعلت مع ربك حتى أنك استحقيت هذه البشارة، أنا والله ليس من عادتي أن أروي المنامات لكن الموقف مثير جداً فلما ألح عليه وأصر عليه قال والله تزوجت امرأة وفي الشهر الخامس على وشك الولادة معنى ذلك أن هذا الذي في بطنها ليس منه وقد زلت قدمها فأنا بين أن أفضحها وأسحقها وأطلقها وأجعلها مضغة في الأفواه وبين أن أسترها وأن يكون لي سبب توبتها فجاءها مولدة ولدت وأخذ الجنين تحت عباءته ودخل المسجد بعد أن نوى الإمام صلاة الفجر وضعه وراء الباب فلما انتهت الصلاة بكى الصغير واجتمع المصلون حوله فجاءهم وكأنه يعلم ماذا حدث قال ما الأمر ؟ قالوا لقيط قال أعطوني إياه أنا أربيه و أتكفله أعاده إلى أمه أمام كل أهل الحي على أنه لقيط وتكفل بتربيته.
 يعني في قصة فيها كمال فيها عفو فيها رحمة فيها إنصاف فيها تواضع هذه القصة لا تمل مهما ذكرتها، لكن إذا أردت أن تعكر نفسك تحدث عن اللئام وعن دناءتهم وعن كذبهم وعن دجلهم وعن صدقوا أيها الإخوة الكرام، إذا سمعت إلى تصريحات العالم الغربي يعني في احتمال الإنسان يمرض كلام كذب بكذب كلام غير واقعي فيه دجل فلذلك هذه مقدمة من أجل أنك إذا كنت أباً أو معلماً أو مرشداً أو داعية إلى الله أو أستاذاً جامعياً أو كنت صاحب مصنع أو صاحب متجر وعندك موظفون إذا كنت رئيس جامعة أي منصب قيادي حولك أناس أوكلك الله بهم ينبغي أن تعرف طبيعة النفس البشرية، أنا ذكرت أحد قوانين النفس يا داود ذكر عبادي بإحساني إليهم فإن النفوس جبلت على حب من أحسن إليها وبغض من أساء إليها. هذا قانون إن أردت أن تملك القلوب فكن محسناً إن أردت أن تملك الرقاب فكن قوياً فقط، القوي يملك الرقاب والنبي يملك القلوب.
 قانون ثاني الإنسان يحب الكمال والجمال والنوال وإذا قلت جمال لا أقصد جمال امرأة كلمة جمال واسعة جداً إن الله جميل يحب الجمال، الكلمة الجميلة الجلسة المؤدبة الموقف الجميل الخلق الجميل، هل عندكم تصورات لطبيعة النفس ؟ قوانين النفس وكلما تعرفنا عليها أكثر كلما استطعنا أن نؤثر فيمن حولنا أكثر، القادة الكبار سبب نجاحهم بالقيادة أن الذين حولهم يرون رحمتهم والله أعرف إنساناً خدم في قطعات عسكرية بأعلى الرتب وتقاعد بأعلى رتبة في الجيش يومياً يتفقد جنوده بالثكنة ليلاً من بحاجة إلى شيء من يشكو من شيء يحسه كأنه أب لذلك أمره نافذ بشكل لا يصدق، أنت في البيت إذا بنيت حياتك على العطف والأنس والمودة تملك سلطة عجيبة دائماً تقول الأنبياء يمدحون في غيبتهم والأقوياء في حضرتهم فأنت حينما تتعاطف مع من حولك حينما تضع يدك على جراحه حينما تعرف حاجته حينما تكون مشكلته مشكلتك ومسرته مسرتك حينما يشعر أنك قريب منه، كان عليه الصلاة والسلام من رآه بديهة هابه ومن عامله أحبه، واحد قال له هون عليك إنما أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد بمكة، متواضع جداً يجلس مع أصحابه كأنه واحد منهم يدخل عليه أعرابي يقول أيكم محمد ؟ يقول له أنا معنى ما في له ثياب خاصة جلسة خاصة مقعد خاص كرسي خاص واحد من أصحابه أقول لكم كلمة أيها الإخوة الكرام، أي إنسان بمنصب قيادي إن قلد النبي قطف ثمار السلوك الرائع بشكل رائع وإن لم يقلد النبي تعالى على من حوله واستكبر عليهم وأثار فيهم الرعب، أحياناً يكون عندك مستخدم تسأله عن صحته وعن صحة أولاده هل أنت محتاج إلى شيء ؟ هل أنت مسرور ؟ والله يبقى هذا المستخدم شهر يترنم بكلماتك العذبة التي رفعت من شأنه لذلك أيها الإخوة الكرام، القيادة فن يكتبوا أيام القيادة فن وذوق وأخلاق أقول لكم القيادة بشكل عام فن وذوق أخلاق فيها علم مع الأسف الشديد أعداءنا عندهم فروع بالجامعات إدارة الأعمال هي فن القيادة هذا اختصاص هذا علم، أنا كنت في مؤتمر في بلاد بعيدة جداً أغرب اقتراح سمعته في هذا المؤتمر أن تضاف مادة إدارة الأعمال إلى كليات الشريعة لأن هذا المتخرج في النهاية قد يكون شيخاً قد يكون إمام مسجد أو خطيب مسجد حوله أناس كثيرون كيف تديرهم كيف تجعلهم جميعاً يلتفون حولك ؟ لذلك من خصائص النبي عليه الصلاة والسلام شيء لا يصدق أن كل صاحب من أصحابه كان يظن أنه أقرب الناس إليه، كل صاحب من أصحابه يقيناً أنه أقرب الناس إليه.
القضية ليست إلقاء أوامر، أنا حينما احترقت السيارات في باريس سمعت تعليقاً لكن دقيقاً جداً يشبه هذا التعليق قال هؤلاء الفقراء في أطراف باريس الدولة عندهم أوامر وقمع وشرطة وسجن ومخالفات لكن التصور عن الدولة عندهم قمع ومخالفة وضبط لكن الدولة لها وجه آخر الدولة حرص على مصالح المواطنين الدولة عطاء الدولة أمن الدولة قوة عسكرية رائعة للعدو الدولة تعليم الدولة تراث، فأنت حينما تكون علاقتك مع شخص إعطاء أوامر وضبط مخالفات أنت أسوأ قائد بالأرض إعطاء أوامر وضبط مخالفات أب، الأب أحياناً ينسى أن ابنه أميناً بحاسبه على خطأ طفيف جداً وينسى كل ميزاته لذلك النبي عليه الصلاة والسلام حينما دخل صحابي جليل ليلحق معه الركعة الأولى وأحدث جلبة وضجيجاً فلما انتهى النبي عليه الصلاة والسلام قال له زادك الله حرصاً ولا تعد، عندك موظف أمين مخلص لكن يتأخر كثيراً أنت إذا أردت أن تحاسبه على تأخره قال ينبغي أن تبدأ بميزاته يقول له المدير أنا عندي يقين أنك كفء وأنك مستقيم وأمين ونزيه ولكن التأخر يسبب لنا متاعب كثيرة، زادك الله حرصاً ولا تعد، ابدأ بالإيجابيات وثني بالسلبيات فكرة رائعة جداً إذا أنا علاقتي مع إنسان يعطيني أوامر ويضبط المخالفات أنا لا أواليه أبداً لا أحبه ولا أنصاع له إن كان قوياً بالظاهر أواليه في الباطن أفكر في الانتقام منه هذا الواقع، على أي مستوى طبيعة النفس البشرية أنا حدثني أخ قرأ كتاباً أو مقدمة كتاب أكثر كتب التاريخ تصور ما فعله الفرنجة في القدس يوم فتحوها سبعين ألف ذبحوا فجأة صلاح الدين الأيوبي انتصر بشكل أسطوري كأنه سحر، قال أخطاء المؤرخون يغفلون ماذا كان قبل الانتصار فتح مدارس أزال المنكرات انهزام شديد ثم انتصار بلا مبرر هذا حال المسلمين اليوم ينتظرون معجزة ما في معجزات ينتظرون زلزال يدمر أعداءنا ما في زلزال ينتظرون شيئاً خارق للعادات ولا يعملوا، أما الذين انتصروا كصلاح الدين الأيوبي في حديث قد يحتاج إلى ألف صفحة ماذا فعل قبل أن ينتصر أزال المنكرات عرض الأمر على شيخ له قال له أزل المنكرات يا ولدي، قال لم يبق وقت فقال دفعه وقال له قم لا نصرك الله. عندئذ جمد كل شيء وأزال كل المنكرات وبعدئذ واجه الفرنجة القضية ما في سحر وما في معجزات في قوانين نحن ما لم نعرف هذه القوانين لا نفلح مع الطرف الآخر.
 إذاً حينما يكون التركيز على خدمة من حولك يلتفون حولك أما إذا كان التركيز على شخصك ومصالحك هؤلاء ينفصلون عنك ولا ينصاعون لك ولا يتأثرون بكلامك، النقد على انفراد مقبول أما أمام جماعة مرفوض، كثير في آباء يعنف ابنه أمام أخواته البنات أو الذكور أو أمام أقربائه أو أمام الضيوف يمكن مهما كان الأب عنيفاً مع ابنه على انفراد مقبول أبوه أما أمام الضيوف أمام أقرباءه أمام أخوته الألم يتضاعف مئة ضعف لذلك لا تحمروا الوجوه النصيحة أمام الناس فضيحة والنصيحة بينك وبين المنصوح فضيلة هذه القاعدة الثانية الإنسان له مكانته لك كرامته طبعاً في قصص كثيرة جداً كان عليه الصلاة والسلام يتعامى عن موقف يحرج أصحابه، في مصطلح حديث لكن له أصول في الدين كبيرة جداً هذا المصطلح فريق العمل بأكثر الشركات الناجحة والمؤسسات ما في شيء اسمه مدير عام وحده معه فريق عمل حتى ممنوع أن يصور وحده إذا في صورة تذكارية مع فريق العمل وجميعاً عناصر نجاح هذا المشروع فنحن إذا كنا في أسرة نجاح الأسرة نجاح لكل أفرادها، كنت أقول دائماً وضربت هذا مرات عديدة كمثل أن الأب في عمله والأم تطبخ والبنت تنظف البيت والابن يأتي بالأغراض أما بالظهيرة هم على مائدة واحدة ومكانتهم واحدة فنحن مفهوم فريق العمل هذا أقوى مفهوم نجح الغرب في امتلاك ناصية الأرض بينما في بلاد متخلفة هذا المفهوم غير موجود يعني أي موظف يغلط ألف خبر يذهب إلى المدير العام غلط والكل يفرح وكأنه صار قناص لكن ما في موظف يأتي إلى هذا الموظف الحديث وينصحه هذا العمل لا يصلح دعه ويبقى ساكتاً، فعلامة النضج أن تعامل أخاك كما تحب أن يعاملك مفهوم فريق العمل أيها الإخوة الكرام، يدرس في الجامعات لذلك حتى ألعاب الصغار أساسها التعاون ينشأ الطفل ما في لعبة يلعب بها إلا تحتاج إلى فريق عمل حياة الفرد من دون تعاون مستحيل، فنحن لا نوطن نفسنا على أن نكون عضو بفريق عمل لذلك قالوا بعض البلاد الواحد بعشرة والعشرة بواحد، العشرة بواحد يحطموا بعضهم يصبحوا واحد، والله في شركة أنتجت دواء عجزت عنه ألمانيا أعطوا المخترع ميزات تفوق حد الخيال بعد ذلك اختلفوا فيما بينهم وانتهت الشركة دائماً الحب الفوار فيه مادة محرمة سبي تروا قدر هذا المهندس أن يجعله بالماء ونجح نجاحاً كبيراً وذهب إلى أكبر شركة بألمانيا لما عرضوا عليهم المنتج عرضوا عليه الجنسية ومبلغ فلكي آثار أن يبقى في بلده واختلف الشركاء فيما بينهم العشرة بواحد يحطموا بعضهم وفي تفوق في بعض الدولة الواحد بعشرة والعشرة بواحد، لكن مفهوم فريق العمل تعاون على مستوى مسجد على مستوى شركة على مستوى مؤسسة على مستوى أسرة على مستوى مستشفى على أي مستوى نحن جميعاً فريق عمل والأضواء يجب أن تكون مسلطة على الجميع لذلك النبي عليه الصلاة والسلام كيف كان يقود فريق عمل ؟ يقول مثلاً أمين هذه الأمة أبو عبيدة، خالد سيف من سيوف الله، أبو بكر وعمر مني بمنزلة السمع والبصر، أعطى كل صحابي قدره في أشخاص يعتمون على من حولهم لا يذكر من حوله أبداً أما النبي عليه الصلاة والسلام يبرز من حوله سيدنا عمر لا تنسني يا أخي من دعائك، أفرضهم زيد، سيدنا الصديق بمنزلة السمع والبصر يقول مثلاً ما طلعت شمس بعد نبي أفضل من أبي بكر، السياسة دينياً في أعلى درجة من الإخلاص لله، مدنياً أعلى درجة من الذكاء.
 مثلاً النبي عليه الصلاة والسلام لما جاءه سعد بن عبادة وقال يا رسول الله إن قومي وجدوا عليك في أنفسهم من أجل هذا الفيء الذي لم يأخذوا الأنصار منه شيئاً، أولاً النبي عليه الصلاة والسلام أراد أن يحدد هويته قال له أين أنت يا سعد منهم أنت ناقل أم متبني ؟ قال ما أنا إلا من قومي يعني أنا أيضاً متألم، قال اجمع لي قومك، الآن تصور قائد دانت له الجزيرة العربية من أقصاها إلى أقصاها بمنطق العنف والقهر بإمكانه أن يلغي وجودهم ببعض البلاد التي انهارت الشرقية كان إذا في اعتراض يدمرون مئات الألوف لمجرد الاعتراض، أولاً كان بإمكانه أن يلغي وجودهم وكان بإمكانه أن يهدر كرامتهم قوي بأعلى درجة من القوة هذه بعد حنين دانت له الجزيرة من أقصاها إلى أقصاها وبإمكانه أن يهملهم وبإمكانه أن يعاتبهم لصالحه الشيء الذي لا يصدق أنه ذكرهم بفضلهم علي قال يا معشر الأنصار أما إنكم لو شئتم لقلتم فلصدقتم ولصدقتم أتيتنا مكذباً يا محمد فصدقناك طريداً فآويناك مكذباً ذكرهم بفضلهم علي وهو قوي جداً، ثم قال يا معشر الأنصار ألم تكون ضلالاً فهداكم الله بي ما قال فهديتهم، دقق في أدب النبي عليه الصلاة والسلام ألم تكونوا عالة فأغناكم الله ألم تكونوا أعداء فألف بين قلوبكم يا معشر الأنصار أوجدتم علي في لعاعة من الدنيا تألفت بها قوماً ليسلموا ووكلتكم إلى إسلامكم أما ترضون أن يذهب الناس بالشاة والبعير وترجعوا أنتم برسول الله إلى رحالكم ؟ قال فبكوا حتى أخضلوا لحاهم وقالوا رضينا برسول الله قسماً وحظاً.
 أنا كنت أقول هذه القصة أين مكانها في السيرة مع حكمته أم مع رحمته أم مع تواضعه أم مع وفائه أم مع سياسته شيء يحير ؟ هذا الكمال النبوي فلذلك أيها الأخوة أنت قائد شئت أم أبيت قد تكون أخ أكبر عندك إخوة صغار، مرة اشتكت لي أم على الهاتف أن ابنها قاس جداً مع أخته فلما تلقيت التفاصيل وجدت أن الأخ غير منضبط أبداً إسلامياً لكنه يحاسب أخته على شيء لا تحاسب عليه فتاة جيدة هذا تناقض كيف تحبه إذا كان هو يتفلت ويحاسبها على أدق الأخطاء، لذلك أنت حينما تتناقض تسقط من عين الله ومن عين الخلق ولئن تمشي عرياناً أشرف لك من أن تكيل بمكيالين وأن تقيس بمقياسين.
 مرة كنت في محل تجاري وابن صاحب المحل عند أبيه طالب في الصف الثامن وعنده طفل يتيم يعمل عنده ترك المدرسة من فقر الأسرة حمله أول توب والثاني والثالث قال لا أستطيع قال له أنت شاب، حمل ابنه توب واحد قال إياك ظهرك يا بني. ليس معقول الإنسان لما يتناقض يجب أن يدفن في التراب سقط من عين الله ومن عين الخلق إذاً أنت كابن كبير لك دور قيادي مع أخوتك الصغار، والله أستمع إلى قصص في الأسر الدمشقية من الكمال من الأخوة الكبار مع أخواتهم الصغار وأخوتهم الصغار شيء أيام أترنم شهر بهذه القصة، أنت تعيش عمر واحد ولك دور الله أعطاك إياه إذا كنت منصفاً وواضحاً ما الذي يمنع أن تقول لمن حولك سامحني أخطأت ؟ يكون في غضب شديد جداً ينتهي بكلمة، الإنسان له كرامته أنت حينما تستهين بكرامة الناس تذبحهم من الوريد إلى الوريد وتدفعهم إلى البطولة، أنا والله أقول كلما تحامق أعداؤنا فالخير لنا.
 أريد أن أقول كلمة كتعليق جداً على هذا الموضوع، الإنسان معه تكليف وله طبع تأكدوا أن تناقض التكليف مع الطبع ثمن الجنة التكليف أن تنفق المال والطبع أن تأخذه التكليف أن تغض البصر والطبع أن تبحلق، التكليف أن تستيقظ والطبع أن تنام، التكيف أن تصمت لفضائح الناس والطبع أن تخوض فيها،هذه تمهيد الآن الطبع فردي والتكليف جماعي أنت تبرز من حولك وتنصفهم وتبين فضلهم تعطيهم حقهم تنوه بهم بقدر طاعتك لله وتعتم عليهم وتجعلهم في الظل وتلقي الأضواء على نفسك بقدر معصيتك لله، شيء واضح جداً أنه إذا فعل معك إنسان معروفاً ألا تنساه إلى الموت وفي قصص كثيرة والمقابل إذا فعلت المعروف مع الناس يجب أن تنساه، عود نفسك أن تنسى ما فعلت وألا تنسى ما فعل معك، هذه قاعدة مهمة جداً في العلاقات أيها الأخوة نحن بحاجة جداً إلى التماسك بحاجة للنجاح لأننا نحن أمام معركة خطيرة جداً معركة نكون أو لا نكون، معركة بقاء، والله الأعداء يتمنون إبادتنا ويتفننون في إذلالنا ومع ذلك الله عز وجل هو الإله وهو في السماء إله وفي الأرض إله والأمر بيده لكن نحن علينا أن نصلح أنفسنا وأن نقدم كل ما نستطيع من أجل أن نتماسك لما أجد شقاقاً بين أخوين أتألم ألماً لا حدود له العمر محدود والأهداف واحدة إذاً أنت بقدر معصيتك لله تكون فردياً وبقدر طاعتك له تكون تعاونياً جماعياً والآن التعاون فرض أساسي قال تعالى :

﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ﴾

[ سورة المائدة : 2 ]

 إذاً هذا اللقاء تحدثنا فيه عن خصائص النفس فأنت كأب كطالب كأخ أكبر كزوج كمعلم كمدرس كمدير مستشفى ما في إنسان ما في تحته أشخاص أوكل أمرهم إليه، أقل شيء الأب فأنت إذا كنت منصفاً في بعض الآثار أن البنت الذي أهملها أبوها ولم يعبأ بزواجها وكلما جاء خاطب بحث عن بعض العيوب فرفضه هو ما عنده مشكلة هو مرتاح زوجته أمامه وأموره منتظمة أما هذه الفتاة التي تتحرق على زوج هذا شيء طبيعي قال يوم القيامة تقف بين يدي الله عز وجل تقول يا رب لا أدخل النار حتى أدخل أبي قبلي، حينما تشعر بمشكلة الآخرين أنت أفضل قائد لهم تشعر بمشكلتهم، أحياناً معمل يعطي معاشاً رمزياً لا يكفي العامل أيام وإذا في خطأ طفيف تقوم الدنيا ولا تقعد ليس واقعياً، بسفري الطويل وجدت أساليب في إدارة الأعمال فيها رقي كبير جداً سببه أدركوا أن الإنسان أعطه يعطيك، ما لم تؤمن له حاجاته الأساسية وعلى رأسها كرامته لا يعطيك شيئاً لذلك أعطي الإنسان رغيف خبزه يعني حاجاته المادية وكرامته حاجته المعنوية وخذ منه كل شيء، ونحن مكانتنا عند الله لا بقدر ما نأخذ بقدر ما نعطي، والأنبياء قمم البشر أعطوا ولم يأخذوا، والطغاة أعداء البشر أخذوا ولم يعطوا.

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018