إدارة الوقت

المؤلفات - كتاب ومضات في الإسلام – الباب الأول - الفقرة (11-29) : إدارة الوقت

 لقد عرفتَ قيمةَ الوقت، فجعلتَه ظرفاً لبطولاتٍ تعجزُ عن صنعَها الأممُ والشعوبُ، حتّى أقسمَ اللهُ في عليائه بِعُمُرِكَ الثمينِ، فقال تعالى: ﴿ لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ (72)﴾ ( سورة الحجر )  اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين، أمناءِ دعوتِه، وقادةِ ألويتِه، الذين ربّاهم عليه الصلاةُ والسلام تربيةً جَعَلَتْ منهم أبطالاً، متابعة القراءة

الإيمان

المؤلفات - كتاب ومضات في الإسلام – الباب الأول - الفقرة (12-29) : الإيمان

1ـ الإيمان:  ولاً: الإيمان، ﴿ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا ﴾  إنّ الإيمانَ هو اتصالُ هذا الكائنِ الإنسانيّ الصغيرِ الضعيف الفاني المحدود، بالأصل المطلقِ الأزليّ الباقي، الذي صدرَ عنه هذا الوجودُ، وعندئذٍ ينطلقُ هذا الإنسانُ من حدود ذاته الصغيرة إلى رحابةِ الكون الكبير، مِن حدودِ قوته الهزيلة إلى عظمة الطاقات الكونية المخبوءة، من حدود عمره القصير إلى امتدادِ الآبادِ التي لا يعلمُها متابعة القراءة

وعملوا الصالحات

المؤلفات - كتاب ومضات في الإسلام – الباب الأول - الفقرة (13-29) : وعملوا الصالحات

2ـ العمل الصالح:  ثانياً: العملُ الصالحُ، ﴿ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ ﴾  لأنّ الإيمانَ أيها الأخوة، حقيقةٌ إيجابيةٌ متحركةٌ، كان العملُ الصالحُ هو الثمرةَ الطبيعيةَ للإيمان، فمَا إنْ تستقرَّ حقيقةُ الإيمانِ في ضميرِ المؤمنِ حتّى تسعَى بذاتِها إلى تحقيق ذاتِها في صورةِ عملٍ صالحٍ، فلا يمكنُ أنْ يظلَّ الإيمانُ في نفسِ المؤمنِ خامداً لا يتحرّك، كامناً لا متابعة القراءة

وتواصوا بالحق

المؤلفات - كتاب ومضات في الإسلام – الباب الأول - الفقرة (14-29) : وتواصوا بالحق

3ـ التواصي بالحق:  ثالثاً: التواصي بالحق، ﴿ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ ﴾  أيها الأخوة الأعزاء، أيتها الأخوات العزيزات، ﴿ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ ﴾  لأنَّ النهوضَ بالحقِّ عسيرٌ، والعوائقَ كثيرةٌ، والصوارفَ عديدةٌ، فهناك هوى النفوسِ، ومنطقُ المصلحةِ، وظروفُ البيئة، وضغوطُ العمل، والتقاليدُ، والعاداتُ، والحرصُ، والطمعُ، عندئذٍ يأتي " التواصي بالحق "، ليكونَ مذكِّراً، ومشجِّعاً، متابعة القراءة

وتواصوا بالصبر

المؤلفات - كتاب ومضات في الإسلام – الباب الأول - الفقرة (15-29) : وتواصوا بالصبر

4ـ التواصي بِالصَّبْر:  رابعاً: التواصي بالصبر ﴿ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْر﴾  لقد شاءتْ حكمةُ الله جل جلاله أنْ تكون الدنيا دارَ ابتلاءٍ بالشَّرِّ والخيرِ، ودارَ صراعٍ بين الحقِّ والباطلِ، لذلك كان التواصي بالصبر ضرورةً للفوزِ بالابتلاءِ، والغلبةِ في الصراعِ. إذاً: لا بد مِنَ التواصي بالصبر على مغالبةِ الهوى، وعنادِ الباطل، وتحّملِ الأذى، وتكبّدِ المشقةِ، لذلك يعدُّ الصبرُ وسيلةً متابعة القراءة

الوقت في حياة النبي

المؤلفات - كتاب ومضات في الإسلام – الباب الأول - الفقرة (16-29) : الوقت في حياة النبي

الوقت في حياة النبي عليه الصلاة والسلام:  كان عليه الصلاة والسلام مِن أَشَدِّ الناسِ حِرْصاً على وقته، وكان لا يَمضي له وقتٌ مِن غير عَمَلٍ لله تعالى، أو فيما لا بدّ له لصلاحِ نفسه، يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه يصف حالَ النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (( كان إذا أَوَى إلى مَنْزله جَزَّأ دُخولَه ثلاثة أجزاء: جُزءا للّه، وجُزءا لأهلْه، وجُزءا لنَفْسه، ثم جَزَّأ جُزْءَهُ متابعة القراءة

قصة عبد الله بن رواحة

المؤلفات - كتاب ومضات في الإسلام – الباب الأول - الفقرة (17-29) : قصة عبد الله بن رواحة

   عبدُ اللهِ بن رواحةَ، صحابيٌّ جليل، القائدُ الثالثُ في معركةِ مؤتةَ ؛ ففيما تروي بعض السيرُ، حين قُتل زيدٌ، القائدُ الأولُ، ثم قُتل جعفرُ، القائدُ الثاني، وجاء دورُه في القيادة، وكان شاعراً، تردَّد قليلاً في حَمْلِ الراية، وقال هذين البيتين: يا نفسُ إلاّ تُقْتَلي تَمُـوتِي هذا  حِمَامُ الموتِ قدْ صَلِيتِ وما تمنَّيتِ فقد لقِيـــتِ إنْ  تفْعلِي فِعْلَهُمَا هُدِيــتِ * متابعة القراءة

والشمس تجري لمستقر لها

المؤلفات - كتاب ومضات في الإسلام – الباب الأول - الفقرة (18-29) : والشمس تجري لمستقر لها

الشمس هي الزمان:  أيها الأخوة الكرام، إلى الموضوع العلمي كما تعوَّدتم، يقول الله تعالى: ﴿ وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38)﴾ ( سورة يس)  الشّمسُ الزمانُ، وهي سببُ حصولِه، ومُنْشَعَبُ فروعِه، وأصولِه، وكتابُه بأجزائِه وفصولِه، لولاها ما اتَّسقتْ أيامُه، ولا انتظمتْ شهورُه وأعوامُه، ولا اختلف نورُه وظلامُه، قال تعالى: ﴿ وَالشَّمْسُ متابعة القراءة

أسباب هلاك الأمم

المؤلفات - كتاب ومضات في الإسلام – الباب الأول - الفقرة (19-29) : أسباب هلاك الأمم

 في زحمة الأحداث وتسارع المتغيرات، وفي خضم تداعيات النوازل والمستجدات، وكثرة الأطروحات والتحليلات يلحظ المتأمل الغيور غياباً أو تغييباً للرؤية الشرعية، والنظر في فقه السنن الكونية حتى حصل من جرّاء ذلك زلل بالأقدام، وخطل أقلام، وضلال إفهام، وتشويش وحيرة عند كثير من أهل الإسلام، مما يؤكد أهمية المرجعية الموحدة للأمة الواحدة التي ينبغي أن ترتكز في تحقيق أهدافها على صحة المعتقد، وسلامة متابعة القراءة

وظيفة الكائنات الحية في التربة

المؤلفات - كتاب ومضات في الإسلام – الباب الأول - الفقرة (20-29) : وظيفة الكائنات الحية في التربة

   ثمة شيء لا يصدق، إن متراً مكعباً من التربة التي نستخدمها للزراعة فيه ما يزيد على مائتي ألف من الديدان العنكبية، وعلى مئة ألف من الحشرات فقط في متر مكعب، وعلى ثلاثمائة من ديدان التربة العادية، وعلى آلاف الملايين من الجراثيم والكائنات المتناهية في الدقة، وإن غراماً واحداً من هذه التربة يحتوي على عدة مليارات من البكتريا، مخلوقات متناهية في الدقة على شكل عصيات، على شكل كريات، على شكل متابعة القراءة