وضع داكن
26-05-2024
Logo
برنامج سفراء الهدى - الحلقة : 01 - و من أحسن قولاً ممن دعا إلى الله
رابط إضافي لمشاهدة الفيديو اضغط هنا
×
   
 
 
 بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم  
 

﴿ وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَآ إِلَى ٱللَّهِ وَعَمِلَ صَٰلِحًا وَقَالَ إِنَّنِى مِنَ ٱلْمُسْلِمِينَ(33) ﴾

[ سورة فصلت ]

المقدم: 
سيدي إذا كنا بالعادة نفتح اللقاء في هذه الآية الجليلة لابد من معاني وتجليات هذه الآية: 
(وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَآ إِلَى ٱللَّهِ وَعَمِلَ صَٰلِحًا وَقَالَ إِنَّنِى مِنَ ٱلْمُسْلِمِينَ)
الدكتور محمد راتب النابلسي:
أي ليس على وجه الأرض إنسان أقرب إلى الله تعالى ممن دعا إلى الله(وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَآ إِلَى ٱللَّهِ) بلسانه، بلقاءاته، بأمسيته، بنزهته دعا إلى الله المطلق على إطلاقه، والمطلق لا يقيد دعا إلى الله، أحياناً بمعاملته، الآن (وَعَمِلَ صَٰلِحًا) حركته بالحياة، طبعاً الحركة بالحياة آلاف البنود؛ اختيار زوجته، تربية أولاده، خروج بناته، وعلاقته مع الأقوياء، مع الضعفاء، بالعمل الصالح، قد يكون العبادة الشعائرية خمسة بنود أما التعاملية ألف بند، نشاطه من أخص خصوصيات الإنسان من العلاقات الزوجية حتى العلاقات الدولية.
المقدم: 
الله، الله!!
الدكتور محمد راتب النابلسي:
من كسب المال، من إنفاق المال، من علاقات، من تمضية وقت فراغه، تمضية نزهته، نشاط الإنسان واسع جداً، كل هذه النشاطات تُغطى بنص شرعي.
المقدم: 
الله يجزيك خيراً شيخنا الحبيب. 
الدكتور محمد راتب النابلسي:
(وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا) ليس على وجه الأرض إنسان أحسن قولاً ممن دعا إلى الله، هذه دعوة أما الحركة بالحياة كسب ماله، إنفاق ماله، اختيار زوجته.
المقدم: 
(وَعَمِلَ صَٰلِحًا) .
الدكتور محمد راتب النابلسي:
(وَعَمِلَ صَٰلِحًا) .
المقدم: 
الله، الله!!
الدكتور محمد راتب النابلسي:
طبعاً (وَعَمِلَ صَٰلِحًا) يعني عملاً يصلح للعرض على الله، ومتى يصلح؟ إذا كان خالصاً وصواباً، خالصاً ما ابتغي به وجه الله وصواباً ما وافق السنة، طبعاً عندنا حالة ثالثة مرضية، قد يتوهم داعية أنه هو الوحيد لا يوجد غيره، (وَقَالَ إِنَّنِى مِنَ ٱلْمُسْلِمِينَ) من للتبعيض، دعا إلى الله بشتى أنواع الدعوة بلسانه، بقلمه، بمحاضرته، بنزهته، بلقاءاته، في بيته، وفي معمله وفي نزهته.
المقدم: 
كلها دعوة.
الدكتور محمد راتب النابلسي:
دعا إلى الله، الآن حركته بالحياة تبدأ من أخص خصوصيات الإنسان وتنتهي بالعلاقات الدولية، هذه آلاف البنود، كل هذه الحركة في هذه البنود المتعددة وفق منهج الله، بعد ذلك ما ادَّعى أنه الأوحد، لو ظن أنه الأوحد لكان معه مرض التوحد.
المقدم:
 سبحان الله!
الدكتور محمد راتب النابلسي:
هذا مرض، (دَعَآ إِلَى ٱللَّهِ وَعَمِلَ صَٰلِحًا وَقَالَ إِنَّنِى مِنَ ٱلْمُسْلِمِينَ) ، لكن هناك شيء يؤكد العمل، ماذا يقول الإنسان على مشارف الموت؟ 

﴿ حَتَّىٰٓ إِذَا جَآءَ أَحَدَهُمُ ٱلْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ٱرْجِعُونِ(99) لَعَلِّىٓ أَعْمَلُ صَٰلِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّآ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَآئِلُهَا وَمِن وَرَآئِهِم بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ(100) ﴾

[ سورة المؤمنون ]

المقدم: 
الله، الله!! نسأل الله أن يرزقنا هذه المقامات هذه سيدي؛ مقامات الدعوة إلى الله.
الدكتور محمد راتب النابلسي:
مرة ثانية سُمّي صالحاً لأنه يصلح للعرض على الله.
المقدم: 
نسأل الله أن يرزقنا هذه المقامات دكتورنا يا رب العالمين، أن نكون دعاة إلى الله بالعمل الصالح.
الدكتور محمد راتب النابلسي:

(( "ابن آدم، اطلبني تجدني، فإذا وجدتني وجدتَ كل شيء، وإن فتك فاتك كل شيء، وأنا أحبُّ إليك من كلِّ شيء." ))


الملف مدقق

الاستماع للدرس

00:00/00:00

تحميل النص

إخفاء الصور